الجمعة 27 يناير 2023 - 5:32:57 ص

ندوة موازية لجائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي


جائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي/اعلان

الشارقة في 8 مارس/وام/تنطلق غداً فعاليات - الندوة الدولية الموازية لجائزة البحث النقدي التشكيلي حول محور الهوية الراهنة للتشكيل العربي المعاصر وذلك بمتحف الشارقة للحضارة الإسلامية.

يشارك فيها كل من د. فريد الزاهي من المغرب ود. ياسر منجي من مصر و أ.

محمد عبد الرحمن من السودان و أ. إبراهيم الحيسن من المغرب و أ. سلوى العايدي من تونس و د. عبد الكريم السيد من فلسطين و أ. محمد مهدي حميدة من مصر .

وتبدأ فعاليات الندوة الدولية بكلمة لسعادة عبد الله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، يلي ذلك الجلسة الأولى والتي يترأسها د. فريد الزاهي وتتخللها أوراق عمل ونقاشات وتستمر فعاليات الندوة بجلسات صباحية وأوراق عمل حتى الخميس المقبل .

وقال هشام المظلوم مدير إدارة الفنون بدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة أن التنوع في أوراق العمل والمدارس الفنية في النقد التشكيلي هو السبيل في إنتاج ملامح فنية تثري المشهد العربي للفنون، خاصة وأن المشاركين هم كوكبة من المختصين في هذا المجال وأن الدورات السابقة قد ناقشت موضوعات ذات أهمية وضرورة مرتبطة بالحراك التشكيلي العربي في بعديه التاريخي والراهن، حيث اهتمت الدورة الأولى بالريادة في الفن التشكيلي العربي واهتمت الجائزة الثانية بموضوع الحداثة فيما جاءت الدورة الثالثة مرتبطة بالهوية الراهنة للفن التشكيلي العربي.

وأضاف أن هذه الدورة الثالثة لجائزة بحث النقد التشكيلي تأتي برعاية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وتنفيذا لرؤيته وتوجيهاته في صياغة الفنون وترجمة الفعل الفني في سبيل الارتقاء بالذائقة الفنية والبصرية .واكد أن هذه الدورة تكرس النموذج المميز للجائزة باعتبارها الجائزة العربية الوحيدة في مجال النقد التشكيلي في الوطن العربي .

وتختتم فعاليات الندوة بتوصيات سيتم الإعلان عنها لاحقاً ، واحتفالاً لتكريم الفائزين في الدورة الثالثة للجائزة حيث أعلنت الأمانة العامة لجائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي التي ينظمها المركز العربي للفنون التابع لإدارة الفنون بدائرة الثقافة والإعلام عن البحوث الفائزة بجوائز الدورة الثالثة 2010م وموضوعها (الهوية الراهنة للتشكيل العربي المعاصر)،و فاز الباحث محمد عبد الرحمن من السودان بالجائزة الأولى عن بحثه ( فضاءات التعدد والاختلاف في الفن التشكيلي العربي المعاصر) فيما ذهبت الجائزة الثانية للباحث المغربي إبراهيم الحيسن عن بحث (الهوية..والسيمولاكر، عن تجربة الانستليشن في التشكيل العربي المعاصر) وقد حظيت الباحثة سلوى العايدي من تونس بالجائزة الثالثة عن بحثها (ومن الحروفية كانتماء، المراجع الجمالية والبصرية لأعمال محجوب بن بيلا في فترة الثمانينات)، كما أوصت لجنة التحكيم بمنح الباحث محمد بن حمودة جائزة لجنة التحكيم والتي تقضي بطباعة بحثه (التشكيل العربي المعاصر على محوري المزامنة والمعاصرة).

يذكر أن لجنة التحكيم لهذه الدورة قد تألفت من الباحثين د. زينات بيطار(لبنان)، د. فريد الزاهي (المغرب)، د. ياسر منجي (مصر).

وام/يس وام/ز م ن