السيسي يستقبل مدير عام المجلس الوطني للسياحة والآثار ضمن وفد سياحي عربي ودولي

القاهرة في 14 سبتمبر/ وام / استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ..

سعادة محمد خميس بن حارب المهيري مدير عام المجلس الوطني للسياحة والآثار ضمن وفد موسع من كبار المسئولين في القطاع السياحي على المستويين العربي والدولي.

وذكر بيان صحفي للرئاسة المصرية أن الوفد ضم هشام زعزوع وزير السياحة المصري والمدير الإقليمي للشرق الأوسط بمنظمة السياحة العالمية رئيس المنظمة العربية للسياحة وزير السياحة بسلطنة عمان ووزير السياحة بالجمهورية العربية السورية ووزير الثقافة بمملكة البحرين ووزيرة السياحة والآثار بدولة فلسطين ورئيس الهيئة العامة للسياحة بدولة قطر والأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب.

وقال السفير إيهاب بدوي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية إن الرئيس السيسي أكد أهمية السياحة كمصدر أساسي للدخل القومي المصري ..

منوها بالاهتمام الذي توليه الدولة المصرية لهذا القطاع الحيوي.

وشدد السيسي على الارتباط الوثيق بين تحقيق الاستقرار السياسي والاستتباب الأمني وانتعاش قطاع السياحة وهو الأمر الذي يتطلب توفير البيئة الملائمة لتنمية هذا القطاع الحيوي .. مؤكدا على ما تواجهه السياحة العربية من تحديات على خلفية النزعات المتطرفة وما يرتبط بها من خطاب ديني بات من الضروري تصويب رؤاه المغلوطة والبعيدة عن صحيح الدين الذي يزكي قيم التعارف وقبول الآخر.

من جانبه استعرض الدكتور طالب الرفاعي السكرتير العام لمنظمة السياحة العالمية الذي شارك في اللقاء أوضاع السياحة العالمية .. مشيرا إلى أن متوسط عدد السائحين عالميا يصل إلى حوالي 1 ر1 مليار سائح بما قيمته 4 ر1 تريليون دولار .. مؤكدا أن النظرة إلى قطاع السياحة كقطاع تكميلي قد تغيرت إذ أن القطاع أضحى قطاعا أساسيا يساهم بشكل مباشر في إنعاش قطاعات اقتصادية وصناعية أخرى فواحدة من كل إحدى عشرة فرصة عمل يوفرها قطاع السياحة.

وأضاف السكرتير العام لمنظمة السياحة العالمية أن المنظمة افتتحت اليوم بالتعاون مع وزارة السياحة المصرية فعاليات "المؤتمر الدولي للسلامة والأمن السياحي" بالقاهرة وذلك على هامش الاجتماع الـتاسع والثلاثين للجنة الشرق الأوسط التابعة للمنظمة والذي يستهدف مناقشة أربعة محاور رئيسية تشمل سبل صمود القطاع السياحي في مواجهة المخاطر والحد منها وإدارة الأزمات وتقديم المساعدة للسائحين والتواصل الفعال في مجال السلامة والأمن وكذا تطوير الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال السياحة.

وقد شاركت الامارات في "المؤتمر الدولي للسلامة والأمن السياحي" حيث تمثل هذه المشاركة اهمية كبرى لها باعتبارها من الدول الاكثر استقبالا للسياح في الشرق الوسط لتؤكد تواجدها بقوة على خارطة السياحة العالمية .

وناقش اجتماع اللجنة أبرز التطورات والتحديات في القطاع السياحي على المستوى العالمي ومتابعة أهم المبادرات بين لجنة الشرق الأوسط ومنظمة السياحة العالمية إلى جانب عدد من الموضوعات التي تخص تعزيز السياحة بين الدول الاعضاء.

وقال محمد خميس بن حارب إن الاجتماع المقبل الذي يحمل رقم 40 سيعقد العام المقبل بدولة الإمارات العربية المتحدة ويناقش العديد من القضايا التي تهم صناعة السياحة.

- ج - قر - لب -


وام/ع ا و

أخبار ذات صلة