الخميس 23 مارس 2017 - 6:15 م

الأحد، ٢ نوفمبر ٢٠١٤ - ٣:٢٤ م

تكريم الفائزين في الدورة السابعة من الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات

دبي في 2 نوفمبر/ وام / كرمت الشبكة العربية للمسؤولية الإجتماعية للمؤسسات - في منتداها وحفلها الذي أقيم في فندق غروفنر هاوس دبي - الشركات والمؤسسات الفائزة في الدورة السابعة من الجائزة العربية للمسؤولية الإجتماعية للمؤسسات .. وذلك تقديرا لجهودهما المبذولة طوال الـ/ 12 / شهرا الماضية لضمان مستقبل مستدام للمنطقة العربية.

وقال الدكتور محمد بن إبراهيم التويجري الأمين العام المساعد للشؤون الإقتصادية في جامعة الدول العربية في كلمته الإفتتاحية .. إن الشبكة العربية للمسؤولية الإجتماعية للمؤسسات تعتبر منذ إنشائها عام 2004 من أهم المنابر التي تسعى إلى إشراك الشركات الصغيرة والكبيرة والمؤسسات الحكومية لتعزيز إلتزامها بالتنمية المستدامة في مختلف أنحاء العالم العربي مؤكدة أن الشعار الذي تعمل تحت مظلته "بناء الشراكات من أجل مستقبل مستدام" يؤكد هذا التوجه البناء .

من جانبها أشادت حبيبة المرعشي رئيسة الشبكة العربية للمسؤولية الإجتماعية للمؤسسات بالمنظمات التي عملت جاهدة لجعل الإستدامة جزءا أساسيا من عملياتها وتلك التي جعلت من المسؤولية الإجتماعية للمؤسسات جزءا لا يتجزأ من عملياتها .. مؤكدة أن الفائزين والمرشحين من كل فئات الجائزة يستحقون التكريم فقد تم تحكيم مشاركتهم بشكل صارم .. منوهة بالدعم الذي تحظى به الجائزة من قبل الميثاق العالمي للأمم المتحدة وأيضا رعاية جامعة الدول العربية لدورة هذا العام .

وأضافت أن الدورة الحالية أتاحت للمؤسسات والشركات من القطاعين العام والخاص المشاركة في ست فئات حيث قسمت بالنسبة للقطاع الخاص إلى ثلاث فئات مختلفة حسب أعداد الموظفين وتضم فئة المؤسسات الصغيرة وهي المؤسسات التي تضم في هيكلها التنظيمي أقل من / 99 / موظفا والمؤسسات المتوسطة وهي تلك التي تضم ما بين / 100- 499 / موظفا أما فئة المؤسسات الكبيرة فهي تضم أكثر من / 500 / موظف إلى جانب فئة للأعمال الجديدة متاحة لجميع أنواع المؤسسات بإختلاف أحجامها وهي تهدف إلى تشجيع المنظمات الحديثة على تبني المسؤولية الإجتماعية للمؤسسات في مرحلة مبكرة .

وأوضحت أن الجائزة أتاحت المشاركة لمؤسسات القطاع العام من جميع الأحجام فيما وفرت فئة مشروع الشراكة فرصة لتكريم المشاريع القائمة على الشراكات بين القطاعين العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني حيث خصصت للمؤسسات التي تعاونت فيما بينها لتنفيذ البرامج الإجتماعية أو بيئية مشتركة .

وفاز عن فئة المؤسسات الحكومية .. مواصلات الإمارات فيما حلت جمارك دبي وصيفا أولا وهيئة كهرباء ومياه دبي وصيفا ثانيا . وعن فئة المؤسسات الكبيرة فازت قطر للغاز فيما حلت شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات وصيفا أولا وكل من رأس الغاز وشركة الصناعات البتروكيماوية وصيفا ثانيا . وفاز في فئة المؤسسات المتوسطة الشركة الوطنية للصناعات البتروكيماوية من السعودية فيما حل كل من حضانة بلاسوم وإعمار لإدارة المجتمع وصيفا أولا وفندق كراون بلازا أبوظبي وصيفا ثانيا .

وعن فئة المؤسسات الصغيرة .. فازت حضانة البستان البريطانية وحلت حضانة هوم جرون وصيفا أولا وشركة إنجيج مي وصيفا ثانيا فيما فاز البنك المغربي للتجارة الخارجية بفئة مشروع الشراكة وحلت كل من شركة الصناعات البتروكيماوية وشركة ترايستار للنقل وصيفا أولا والبنك العربي والسويس للإسمنت وشركة الجزيرة العالمية للتموين وصيفا ثانيا .

كما شهد الحفل توقيع مذكرة تفاهم بين الشبكة العربية للمسؤولية الإجتماعية للمؤسسات وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة .

وقال الدكتور المهندس إياد أبو مغلي الممثل والمدير الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لمنطقة غربي آسيا..إن الشبكة تمكنت على مدى السنوات القليلة الماضية من بناء قاعدة علاقات ممتازة مع القطاع الخاص في المنطقة العربية بما يتماشى مع التوجه العالمي نحو الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية الحقيقية ويتجلى ذلك من خلال تنوع المبادرات المبتكرة التي اختارتها الشبكة في مختلف دورات جوائزها والتي تتراوح بين دعم القضايا البيئية والتحولات نحو الاقتصاد الأخضر.

وأوضح أن برنامج الأمم المتحدة للبيئة يتطلع إلى تعزيز هذه الشراكة والمضي بها قدما لتعزيز التعاون وسد الفجوة بين الربح ومصلحة الناس والحفاظ على كوكب الأرض .

يذكر أن من ضمن مخرجات المؤتمر أيضا إطلاق مبادرة شراكة متعددة القطاعات ما تعرف بـ "شراكة" - تحالف الشراكة العربية.

ص - عب - زا /.


وام/عب/ز ا