الخميس 23 مارس 2017 - 6:20 م

الثلاثاء، ٢٤ مارس ٢٠١٥ - ١:١٨ ص

انطلاق فعاليات مؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير "ديهاد" في دبي غدا

دبي فى 23 مارس / وام / تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي تنطلق غدا " الثلاثاء " فعاليات مؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير "ديهاد" في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض بدورة الثانية عشرة تحت شعار" الفرص التنقل والاستدامة في التنمية والمساعدات الإنسانية "والذي استوحته اللجنة العلمية العالمية لمؤتمر ومعرض ديهاد - ديساب من شعار معرض دبي اكسبو 2020.

وقال غيرهارد بوتامان كريمر مدير ديهاد والمجلس الاستشاري العلمي العالمي إن دبي عادت لتستضيف مرة أخرى هذا الحدث الهام والذي يجمع الوكالات الدولية والمنظمات الحكومية وغير الحكومية والمؤسسات والجمعيات الخيرية ووسائل الإعلام والأوساط الأكاديمية والشركات وجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر وكذلك الخبراء والعاملين في مجال المساعدات الإنسانية والإنمائية .

وأضاف أن شعار ديهاد لهذا العام المستوحى من شعار دبي إكسبو 2020 هو "الفرص والتنقل والاستدامة" والذي يعكس مجالا واسعا لوجهات النظر المتعلقة بالمساعدات والإغاثة والتي ستتم مناقشتها باستفاضة خلال هذا الحدث حيث سنسعى سويا للتواصل البناء بين العقول وصنع مستقبل أفضل وفقا لمعارفنا ومهاراتنا.

ويستضيف " مؤتمر ومعرض ديهاد هذا العام" 396 شركة متخصصة من 66 دولة إضافة إلى عدد من المتحدثين المتخصصين والخبراء في قطاع الإغاثة والتطوير من المنطقة والعالم.

ويتضمن برنامج المؤتمر عددا من ورش العمل المتخصصة والجلسات التي تغطي أبرز المواضيع المتعلقة بالفرص المتوفرة للحد من الكوارث والتأهب لها.

**********----------********** ويناقش المؤتمر موضوع حماية البيئة من التغير المناخي وعملية نقل مواد الإغاثة بكفاءة عند الحاجة وأسباب ونتائج التهجير القسري وتداعيات التنمية المستدامة بعد عام 2015.

وفي محور الاستدامة يسلط المؤتمر الضوء على المياه والطاقة وهل سيكون لدينا ما يكفي للغد ودور المنظمات غير الحكومية في تقديم المساعدة الإنسانية في خضم الأزمات الحالية والدور الذي تلعبه المنظمات غير الحكومية كشركاء في المساعدة الإنمائية والكثير غيرها.

جدير بالذكر أن " مؤتمر ومعرض ديهاد " يسعى دوما لتفعيل العمل الإنساني الإغاثي والتنموي وتنسيق البرامج المشتركة للتخفيف من معاناة الدول التي تتعرض للكوارث الطبيعية والنزاعات والحروب إضافة إلى تفعيل الشراكات في عملية تأمين الغذاء وتعزيز عمليات الاستجابة للكوارث.

ويحظى مؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير " ديهاد " بحضور عدد من أهم الشخصيات المحلية والعالمية ومشاركة أهم المنظمات المحلية والعالمية المعنية بعمليات الإغاثة والتطوير وعلى رأسها معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي وسعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس ادارة هيئة الهلال الأحمر متحدثا بالإنابة عن سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر وسعادة المستشار إبراهيم بوملحة مستشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس مجلس إدارة اللجنة العليا لمؤتمر "ديهاد" رئيس "ديساب".

وتشهد هذه الدورة حضور كل من الأمير الحسن بن طلال من الأردن وسعادة الحاج آس-سي الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر وسعادة بيير كراهينبول المفوض العام منظمة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " أونروا" وسعادة خريستوس ستيليانيدس مفوض الاتحاد الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات وعدد من الشخصيات العالمية.

ويعمل ديهاد 2015 بجهد حثيث على تطوير المساعدات الإنسانية من خلال شراكات ناجحة ومناقشات مثمرة وذلك للوصول إلى عدد من القرارات البناءة.

ويعتبر " مؤتمر ومعرض ديهاد " الحدث الرائد في المنطقة ويحضره كبار صناع القرار والوكالات الدولية والمنظمات الحكومية وغير الحكومية والمؤسسات والجمعيات الخيرية لتقديم مساهمات قيمة للنقاشات العالمية الجارية حول أهداف التنمية وتغير المناخ والحد من الكوارث وأفضل الممارسات في مجال المساعدات الإنسانية.

ويتم تنظيم مؤتمر ومعرض ديهاد من قبل مؤسسة اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض -عضو اندكس القابضة وبرعاية مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية والأمم المتحدة وهيئة الهلال الأحمر ومنظمة التعاون الاسلامي والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية بدبى والادارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب دبي بالإضافة إلى دبي للعطاء ويرعى هذه الدورة من ديهاد جمعية الخير وقناة اقرأ.

وعلى جانب مؤتمر ومعرض ديهاد ستنطلق الدورة العاشرة من المؤتمر والمعرض الدولي لإدارة الكوارث والطوارئ والذي يستمر ثلاثة أيام ويقام تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

ويهدف المؤتمر للمساهمة في تطوير قدرات المسعفين أثناء حالات الطوارئ ويركز على الظروف التي قد يواجهها المسعفون في حالات الطوارئ من خلال المنهجيات والدراسات الحالية الجديدة التي سيتم مناقشتها من قبل خبراء في هذا المجال.

ويركز المؤتمر والمعرض الدولي لإدارة الكوارث والطوارئ على عدد من المواضيع العلمية الهامة مثل إدارة الصدمات النفسية والرعاية قبل الوصول إلى المستشفى وحالات الطوارئ النفسية والعصبية وعلم النفس في حالات الطوارئ و دراسة أبرز الحالات الناجحة في سيناريوهات الطوارئ.

وتشمل أجندة المؤتمر لهذا العام تاريخ طب الطوارئ في منطقة الشرق الأوسط ودراسة حالة التأهب للكوارث وخدمات الطوارئ وإدارة الكوارث والأزمات الطارئة وأنظمة إدارة الكوارث في دبي.


وام/سلم/عصم