منصور بن زايد.. مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية تساهم في تنمية الدول التي تساعدها اقتصاديا واجتماعيا

  • منصور بن زايد: الإمارات ماضية في تطوير وتنفيذ المشاريع الاستراتيجية لدعم وتعزيز الاقتصاد الوطني
  • منصور بن زايد.. مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية تساهم في تنمية الدول التي تساعدها اقتصاديا واجتماعيا
  • منصور بن زايد.. مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية تساهم في تنمية الدول التي تساعدها اقتصاديا واجتماعيا
  • منصور بن زايد.. مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية تساهم في تنمية الدول التي تساعدها اقتصاديا واجتماعيا
  • منصور بن زايد.. مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية تساهم في تنمية الدول التي تساعدها اقتصاديا واجتماعيا
  • منصور بن زايد.. مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية تساهم في تنمية الدول التي تساعدها اقتصاديا واجتماعيا
  • منصور بن زايد.. مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية تساهم في تنمية الدول التي تساعدها اقتصاديا واجتماعيا
  • منصور بن زايد.. مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية تساهم في تنمية الدول التي تساعدها اقتصاديا واجتماعيا
  • منصور بن زايد.. مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية تساهم في تنمية الدول التي تساعدها اقتصاديا واجتماعيا
  • منصور بن زايد.. مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية تساهم في تنمية الدول التي تساعدها اقتصاديا واجتماعيا
  • منصور بن زايد.. مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية تساهم في تنمية الدول التي تساعدها اقتصاديا واجتماعيا
الفيديو الصور

ابوظبي في 6 فبراير /وام/ أكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ان العمل الإنساني والخيري بفضل الدعم اللامحدود والعطاء المستمر من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .. أصبح يمثل قيمة إنسانية نبيلة لا تتمثل بالعطاء والبذل فحسب .. بل أصبح يساهم في تنمية البلدان إقتصاديا وإجتماعيا كما انه سلوك حضاري لا يمكنه الاستمرار إلا في المجتمعات التي تنعم بمستويات متقدمة من الثقافة والوعي والمسؤولية ونابع من التراث والتقاليد والأخلاق التي تربى عليها المجتمع ..
 
وقال سموه في تصريح له بمناسبة صدور التقرير السنوي لمؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان للاعمال الانسانية ان المجتمع الاماراتي تربى على يد المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه على البذل والعطاء ولعب دورا مهما وإيجابيا في تطوير المجتمعات وتنميتها فمن خلال المؤسسات الإنسانية والخيرية يتاح لكافة الأفراد الفرصة للمساهمة في عمل وفعل الخير الذي يبنى على أسس علمية لكي يعود بالمنفعة الإقتصادية والتنموية والإجتماعية على المجتمعات الفقيرة.
 
واضاف سموه انه من هذا المنطلق .. تجسد الفكر الإنساني لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بمفهومه الإنساني الشامل .. وأطلق في يوليو 2007 مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بإستراتيجتها التنموية والإغاثية والتي استطاعت وخلال فترة زمنية وجيزة ان تكون لها بصمات واضحة في تقديم حوالي 40 إغاثة عاجله إستفاد منها ملايين من البشر.. كما وصلت بمشاريعها ومبادراتها الى حوالي 90 دولة حول العالم.
 
واكد سموه ان المؤسسة كانت حريصة على توجيهات القيادة الرشيدة على التنمية المستدامة في المجتمعات الفقيرة وتجلى ذلك من خلال الدعم الذي تلقاه المؤسسة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وحرص سموه على تنمية المجتمعات خصوصا في مجالي الصحة والتعليم.
 
وجدد سمو الشيخ منصور بن زايد ال نهيان الدعوة إلى جميع العاملين في الشأن الإنساني والخيري للعمل معا في مواجهة تحديات الحاضر والمستقبل لبناء وتنمية المجتمعات الإنسانية المحتاجة في كل مكان وفي كل زمان.
 
وقال سموه " اننا لا نغفل الكثير من الإنجازات التي تحققت على يد المنظمات الإنسانية العالمية بشكل عام والعربية بشكل خاص والخدمات النبيلة التي قدمتها وعلى أكثر من صعيد الا ان حجم التحديات أكثر بكثير الأمر الذي يدفعنا إلى بذل المزيد من الجهد لا سيما في مجال تقديم نماذج تحفز على العمل الإنساني وتسهل عمل المؤسسات الإنسانية  وتخلق مناخا إيجابيا يشجع التنافس والعطاء كذلك لا بد من حماية المنظمات الإنسانية والعاملين فيها وعدم استغلالها وتشويهها وحرفها عن أهدافها المجتمعية الإنسانية النبيلة".
 
واكد سموه أهمية دور الإعلام الفاعل بوسائله المختلفة لاسيما الإعلام الاجتماعي في توجيه الرأي العام وقطاعات المجتمع المختلفة الحكومية والأهلية والخاصة من أجل ترسيخ مفاهيم العمل في الخدمات الإنسانية وحشد التأييد للعاملين ومنظماتهم.
 
وقال سمو الشيخ منصور بن زايد ان المشاريع التنموية التي تنفذها دولة الإمارات بشكل عام  ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بشكل خاص لا تقتصر على بلد معين بل تشمل الشعوب كافة المنكوبة بالحروب والأزمات السياسية والكوارث الطبيعية وأشكال الأزمات بأنواعها .. ولذلك تحتل الإمارات المرتبة الأولى عالميا كأكبر مانح للمساعدات الإنسانية وفق التصنيف الصادر عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.
 
واضاف سموه ان دولة الامارات العربية المتحدة ومؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان للاعمال الانسانية تحرص عند تقديمها المساعدات الإنسانية والإغاثية على أن تكون هذه المساعدات شاملة وتغطي جميع المحتاجين إليها بصرف النظر عن الجنس أو الدين أو العرق ولهذا فإن هناك تقديرا عالميا لها ليس من قبل المنظمات الدولية فقط وإنما من الدول والشعوب.
 
وفيما يلي ابرز مشاريع الدعم الاغاثي والتنموي التي تبنتها مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية خلال العام الماضي والتي انعكست اثارها على متلقي المساعدات داخل الدولة وخارجها.
 
- على الصعيد المحلي..
ركزت المؤسسة على تنمية المجتمع المحلي والحرص على اتاحة الفرصة للمواطنين لتنمية قدراتهم واستغلال فراغهم بايجاد فرص عمل لهم يقومون من خلالها بايجاد مصادر دخل مستمر لهم يعينهم على سد متطلبات الحياة .
 
وقد تبنت مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية في هذا المجال عدة مبادرات كان ابرزها تشغيل الاسر المواطنة في اعداد وجبات الافطار الرمضانية وكذلك صناعة ادوات التراث والسلع التقليدية المجتمعية وبيعها في المهرجانات والمعارض والاستفادة من مردودها بالاضافة الى اقامة عدد من المشاريع التنموية مثل صالات الافراح في الامارات.
 
وقال سعادة محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة للاعمال الانسانية ان المؤسسة تسعى  الى تنفيذ الرؤية الإنسانية الشاملة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله من خلال الدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس المؤسسة ..
 
وذكر ان رسالة ورؤية المؤسسة تقوم على اطلاق "مبادرات رائدة لخدمة الإنسانية" وتتركز إستراتيجيتها في الرعاية الصحية والتعليم والتعليم المهني بشكل خاص   وتنمية المجتمعات بمشاريع البنى التحتية محليا وإقليميا وعالميا. إضافة الى الاستجابة الى الكوارث والأزمات ودعم المشاريع الإقتصادية الصغيرة والمتوسطة داخل وخارج الدولة.
 
كما تركز المؤسسة على تمويل وتنفيذ المشاريع التنموية المستدامة التي تسهتدف الفئات المحرومة والفقيرة في العديد من الدول للحد من البطالة وتوفير فرص العمل .
 
واكد ان المؤسسة تسعى وفق توجيهات القيادة الرشيدة الى عدم الإعتماد على منح المساعدات فقط سواء داخل أو خارج الدولة .. بل العمل وبشكل جاد الى إحداث تغييرات في بنية المجتمعات المستهدفة من خلال الحد من البطالة وزيادة فرص العمل خصوصا في القطاع الخاص .
 
واوضح ان المؤسسة تولي المشاريع على الساحة المحلية  الكثير من الإهتمام  وتسعى  الى دعم المحتاجين بشكل مباشر وبأقصر وقت ..  فهناك قاعات الأفراح في المناطق الشمالية لتساعد الشباب على الزواج والتيسير والتخفيف عنهم لمواجهة أعباء الحياة ..بالإضافة الى مشروع السلع المدعومة الذي تستفيد منه حوالي 60 ألف أسرة مواطنة في المناطق الشمالية ومشروع إفطار الصائم خلال شهر رمضان المبارك حيث يتم تنفيذ المشروع بالكامل وبنسبة مائة بالمائة بأيد إماراتية مواطنة  .
 
وتعمل مؤسسة خليفة على دعم الاسر المواطنة كبرنامج مهم  من استراتيجية المؤسسة .. وفي هذا الصدد تقوم نحو 600 اسرة مواطنة بتجهيز وجبات الافطار الرمضانية للصائمين الذي تنفذه مؤسسة خليفة سنويا للعام الثامن على التوالي .
 
 وتتولى الاسر المواطنة تجهيز وجبات الافطار وتم الاستغناء عن المطاعم في هذه الحالة حيث اثبتت الاسر قدرتها على تولي هذا القطاع بجدارة فمن ناحية تم القضاء على فراغ تلك الاسر ومن ناحية ثانية وجدت لها فرصة عمل تعينها على قضاء حاجاتها المعاشية.
 
- دعم السلع الاساسية..
حرصت مؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان للاعمال الانسانية على توفير السلع الاساسية للمواطنين دعما منها لحاجاتهم وتوفير سبل عيش كريم لهم .
 
وتؤكد المؤسسة  أن دعم المواد الغذائية يخفف الأعباء المعيشية عن كاهل رب الأسرة الذي يتكفل بتوفير تلك المواد لأفراد أسرته ويعزز لهم الاستقرار الأسري ويوفر الرفاهية الاجتماعية.
 
وفي احصائية حديثة بلغ عدد الاسر التي استفادت من هذا المشروع خلال العام نحو 62 الف اسرة تستفيد من 30 صنفا من الارز والطحين وزيوت الطبخ وغيرها من المواد . وقد اضافت المؤسسة 12 سلعة غذائية جديدة لمشروع الدعم ليتاح للاسر تلقي احتياجاتها المعيشية كاملة.
 
ويبلغ عدد مراكز توزيع السلع المدعمة في دبي والمناطق الشمالية 19 مركزا موزعة على دبي والشارقة وخورفكان وعجمان والفجيرة وغيرها.
 
واعتمدت مؤسسة خليفة للاعمال الإنسانية تصاميم مراكز توزيع المواد الغذائية المدعمة التي تقدمها للمواطنين بالدولة ومن المقرر البدء بتشييد جميع المراكز بمجرد تخصيص الأراضي اللازمة لها في كل إمارة معنية.
 
وتهدف المراكز الجديدة الى تقديم سبل الراحة للمواطنين المستفيدين من دعم المواد الغذائية الذي تقدمه المؤسسة على مستوى الدولة.. وتلبي تصاميم المراكز التي اعتمدت الحاجات للمواطنين كافة وتقدم لهم السلع بطريقة ميسرة ومريحة للغاية ومن المقرر استخدام طرق تقنية وتكنولوجية مستحدثة داخل تلك المراكز الكبرى لتسهيل الإجراءات وضمان عدم تعطيل المواطنين المستفيدين من الخدمة.
 
وسيتم تشييد 17 مركزا جديدا تصل مساحة المركز الواحد 500 متر مربع وتعد أكبر مستودعات خاصة بالمؤسسة حتى الآن وسيتم تخصيص موظف للتعامل مع البنوك للبقاء داخل كل مركز للتعامل معه مباشرة دون أن يكون للمؤسسة دور في تحصيل المبالغ المالية المستحقة من المواطنين وستوفر المراكز خدمات نوعية جديدة في كل إمارة منها توصيل المواد الغذائية للمنازل خاصة لكبار السن وتخصيص رسائل نصية مباشرة لكل مواطن مستفيد بالكميات التي تم صرفها لضمان عدم التجاوز في الحصص المخصصة له وهي خطوة ضمن الخطوات التي تتبعها المؤسسة لتطوير الخدمات لتكون ذكية حيث تم إدخال خدمة أيضا تتيح لأي مواطن الحصول على حصته من خلال موقع المؤسسة الإلكتروني ويمكنه استلامها داخل تلك المراكز من دون الحاجة للنزول من سيارته. وتنسق المؤسسة مع جميع البلديات ودوائر التخطيط والمساحة والجهات المختصة في كل إمارة بهدف تخصيص الأراضي والمساحات المطلوبة للبدء في تشييد المراكز الجديدة التي ستكون طفرة كبيرة في مجال العمل بتوزيع المواد الغذائية المدعمة على المواطنين.
 
- بناء الصالات..
وتقوم مؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان للاعمال الانسانية بتشيد عدد من الصالات ليستخدمها المواطنون في الافراح والمناسبات.
 
ووصف صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة تشييد هذه الصالات بانه يعكس روح الإمارات وروح القائد ورؤيته لشعبه وفرحته بفرحتهم وهي جزء من المبادرات التي يلمسها المواطنون من صاحب السمو رئيس الدولة  في أرجاء الدولة كافة.
وهذه الصالات متعددة الاغراض وتتسع لأكثر من ألفي شخص ستقام  في عدد من إمارات الدولة.
 
ويقول معالي احمد  جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية " أن رسالة المؤسسة تتمثل في أن يكون نشاطها مستمرا ويمتد إلى أنحاء الدولة كافة ومنها صالات الشيخ خليفة للأفراح التي جاءت نتيجة ما يعانيه المواطنون المقبلون على الزفاف من ارتفاع تكاليف حفلات الزفاف في الفنادق وصالات الأفراح فكانت الفكرة في تخفيف العبء عن كاهلهم من خلال هذه الصالات التي تؤجر برسوم رمزية وبخدمات ضيافة مدعومة للمواطنين وتتميز هذه الصالات بمساحاتها الكبيرة التي تستوعب 2400 شخص في نفس الوقت مع إمكانية تقسيمها للرجال والنساء فضلا عن مساحة المواقف التي تتسع لـ2400 مركبة كذلك".
 
وأضاف معاليه أن المؤسسة أنجزت ثلاث صالات من أصل ثماني صالات في إمارات الدولة والبقية قد التنفيذ.
 
وقال سعادة محمد حاجي الخوري مدير عام مؤسسة خليفة أن هذه الصالات تم بناؤها وفق أحدث المعايير والمواصفات العالمية في تصميم المباني وهي متعددة الاستخدام في المناسبات الاجتماعية والثقافية والتعليمية والتدريبية والاجتماعات والمؤتمرات والمعارض.
 
وذكر انه تم انجاز  85% من مشروع صالات الأفراح حيث انتهت المؤسسة من تأسيس صالات الأفراح في أم القيوين والفجيرة ورأس الخيمة وعجمان فيما ستنتهي العام المقبل من تأسيس صالة الأفراح في دبي والشارقة كما تنتهي من تنفيذ صالة الأفراح في المنطقة الوسطى عام 2017.
 
وأوضح الخوري أن هذه الصالات يمكن استخدامها في أغراض أخرى مثل إقامة المعارض والندوات إلى جانب الأعراس.
 
وقال إن الواجهات الخارجية لصالات الأفراح تم تصميمها لتتماشى مع روح البيئة التراثية المحيطة بحيث تنسجم مع البيئة الصحراوية المقام عليها المشروع وأيضا تم تصميم المشروع وفق أحدث التقنيات والمعايير العالمية ليؤمن بشكل مريح الوظيفة التي أنشئ من أجلها المشروع.
 
وتتكون  صالة الأفراح من طابقين بمساحة 7 آلاف متر مربع ويوجد في الطابق الأرضي صالة أفراح رئيسية وصالتان فرعيتان ومجلسان لكبار الشخصيات وغرفتان لجلوس العروس وغرفتان لميكاج العروس ومطبخ رئيسي وغرف الخدمات فيما يوجد في الطابق الأول المستودع الرئيسي.
وفي انجاز اخر للمؤسسة أنجزت مؤسسة خليفة 50% من المرحلة الأولى من مشروع دار خليفة للرعاية الأسرية في أم القيوين.. وتبلغ المساحة الإجمالية لأرض المشروع حوالي /940 ألف قدم مربعة/ وتم تصميم المشروع على مرحلتين وتخصيص مجموعة من الفلل السكنية للأطفال وأخرى للشباب من الأيتام أو مجهولي النسب في كل مرحلة.
 
وتصل الطاقة الاستيعابية الإجمالية للدار الى  480 طفلا وشابا وتم تقسيم المشروع إلى مرحلتين المرحلة الأولى تتمثل ببناء 15 فيلا سكنية 13 منها مخصصة للأطفال وفيلتان لفئة الشباب بالإضافة لجميع المباني الخدمية مثل مبنى الحضانة ومبنى الصالة الرياضية والخدمات والمحلات الاستثمارية والمسجد ومركز رياضي  مسبح وصالة رياضية والتي سيتم استخدامها لضمان دمج القاطنين في الدار مع محيطهم المجتمعي الخارجي ومبنى الإدارة كما تضم الدار مبنى الإدارة بالإضافة لمجموعة من الملاعب ومكتبة عامة ومسرح للفعاليات المختلفة.
 
ويستهدف المشروع الأطفال مجهولي الوالدين أو المشردين بالإضافة للأطفال الأيتام أو الذين لم تتوافر لهم الرعاية الأسرية الملائمة وذلك بهدف تلبية وتحقيق الحاجات النفسية والاجتماعية والعقلية والروحية للأطفال فاقدي الرعاية الأسرية الملائمة بمختلف أشكالها والتي تعتبر من العوامل الأساسية للنمو الإنساني وتوفير الرعاية لهم والحب والاحترام والأمن والأجواء الأسرية . كما أنه تتم مراعاة خصوصية المجتمع الإماراتي وعاداته عند وضع تصاميم الدار وتم الفصل بين الجنسين بحيث عند سن البلوغ يحول الشباب الذكور إلى مبنى الشباب التابع للدار كما سيتم دمج الأطفال في المجتمع عن طريق إشراكهم في فعاليات وأنشطة مجتمعية عامة مثل الاشتراك في الأندية المحلية والأنشطة المختلفة وتسجيلهم في المدارس الحكومية النظامية.
 
يذكر أن كل عائلة من عائلات الدار ستتكون من مجموعة من الأطفال لا يزيد عددهم على 6 أطفال من الجنسين ومن مختلف الأعمار من الميلاد حتى سن الثامنة عشر ويعيشون مع الأم بشكل طبيعي كأي أسرة طبيعية في بيتها الخاص  الفيلا  ضمن الدار.
 
- المقاصف المدرسية..
 
في برنامج اخر من برامج المؤسسة الناجحة مشروع دعم الطلبة بكل مستلزماتهم الدراسة والغذائية حيث تقوم المؤسسة برعاية المقاصف المدرسية التي تقدم وجبات غذائية صحية للطلبة .
 
وتنظم المؤسسة باستمرار لقاءات مع وزارة التربية والتعليم والمؤسسات الداعمة لمبادرة المقاصف المدرسية ضمن مشروع الوجبات الصحية للطلبة.
وحقق هذا المشروع الذي اطلقته مؤسسة خليفة نجاحا مهما بمبادرة ودعم من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة المؤسسة منذ عامين استكمالا لمشروع دعم الطلبة ورعاية الأسر المواطنة للارتقاء بها اقتصاديا واجتماعيا .. وتحرص المؤسسة على مراعاة الاشتراطات الصحية المحددة من قبل وزارة الصحة والبلديات وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بتطبيق المواصفات المعتمدة من قبل مجلس الوزراء بهدف تعزيز ثقافة الغذاء الصحي في المدارس .
 
وهذا المشروع كما يقول مدير عام المؤسسة ياتي بناء علي استراتيجية المؤسسة التي تتوافق مع استراتيجية الحكومة بخلق و توفير فرص عمل للمواطنين تم هذا العام توطين قطاع المقاصف و رفع عدد مشغلي المقاصف المدرسية ليصل إلى ألفين و500 مواطن ومواطنة شاملا جميع مدارس الدولة .
 
وأكد أن مبادرة المقاصف المدرسية وتأمين وجبات غذائية صحية للطلبة تسير في المدارس الحكومية وفق آلية عمل منظمة وتعليمات صارمة وواضحة هدفها توفير الأغذية والمشروبات بأعلى قيمة غذائية تحقيقا للتغذية السليمة وبأسعار ملائمة والارتقاء بالخدمات الغذائية المقدمة في المقصف المدرسي والمساهمة في ترسيخ العادات الغذائية السليمة ورفع الوعي الغذائي لدى الطلبة والابتعاد عن الوجبات الضارة والتي لا تساعد على النمو البدني والعقلي بصورة طبيعية .
 
وأشار إلى أن شروط ومعايير وبنود العقود واضحة مع الموردين حيث تشترط التزامهم بالمعايير والقواعد الصحية المحددة تبعا لأجهزة الرقابة الغذائية في الدولة ..
وتجدر الإشارة الى ان مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية طبقت تجربة هذه المبادرة في بيئة عمل مصغرة على مرحلتين شملت المرحلة الأولى 40 مدرسة منها خمس مدارس في دبي وخمس في عجمان وخمس في أم القيوين وخمس في رأس الخيمة و20 مدرسة في الفجيرة .
 
وفي المرحلة الثانية وبعد النجاح الذي حققته المرحلة الأولى تم تعميم المبادرة على 50% من المدارس الحكومية في مختلف مناطق الدولة بالإضافة إلى تطبيق هذه المبادرة على مطاعم وزارة التعليم العالي وكليات التعليم المهني ومدارس  وتقوم المؤسسة بموجب هذا المشروع بتعيين 421 مواطنا ومواطنة بنظام المكافأة الشهرية كمشرفي نقل وسلامة ومسؤولي المقاصف المدرسية الحكومية في كل المناطق التعليمية التابعة لوزارة التربية والتعليم  إلى جانب مهام الإشراف الإداري على سير العمل بالمقاصف المدرسية.
 
- البرنامج التعليمي..
 
وبلغ عدد الطلاب الذين استفادوا من البرنامج التعليمي لمؤسسة خليفة للاعمال الانسانية نحو 39 الف طالب وطالبة يدرسون في 656 مدرسة بالاضافة الى طلبة وطالبات جامعة الامارات في العين وجامعة زايد بفرعيها بابوظبي  ودبي ومجمع كليات التقنية العليا بجميع فروعها في كافة إمارات ومدن الدولة.
 
ويعد هذا البرنامج بمثابة مبادرة إنسانية سنوية على الساحة المحلية لدعم التعليم من خلال "مشروع المساعدات العينية للطلبة" بالإضافة الى تسديد الرسوم الدراسية عن عدد من أبناء المقيمين الذين يدرسون في المدارس الحكومية وذلك للعام الثامن على التوالي.
 
ويأتي هذا المشروع الإنساني التعليمي إلتزاما من المؤسسة بمساعدة الطلاب على تذليل بعض العوائق المادية والتى تحول احيانا دون تمكن البعض من متابعة التحصيل العلمي في بيئة مريحة نفسيا.
 
ويعد هذا المشروع الأضخم في الساحة المحلية لمساعدة الطلاب والطالبات من أصحاب ذوي الدخل المحدود وللتخفيف عن كاهل ذويهم في تحمل بعض المستلزمات الضرورية .
 
وتم توزيع هذه المساعدات العينية وفق شروط وضوابط معينة للمستفيدين وهو ما  يمثل صورة من صور التلاحم والتكاتف الاجتماعي الذي يعيشه المجتمع  الاماراتي وتمثل هذه المساعدات دافعا ومحفزا للطلبة والطالبات على اكمال مسيرتهم التعليمية واجتياز كل ما يعيق مسيرتهم الدراسية.
ويستفيد جميع الطلبة الذين شملهم المشروع من ست قسائم مشتريات يحصلون بموجبها على ملابس وأحذية رسمية ورياضية وقرطاسية بالاضافة إلى خمسة دراهم كمصروف يومي عن كل يوم دراسي.
 
ودأبت مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية على تلمس الحالات الإقتصادية الصعبة للطلبة في المدارس الحكومية بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم ومجالس التعليم وتقديم العون المادي لهذه الفئات بداية العام الدراسي الحالي لمساعدتها على تخطي ظروفها المعيشية الصعبة من جهة وتأدية لرسالة المؤسسة في المجتمع.
 
وبخصوص المساعدات العينية فقد قامت مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية وخلال العام الدراسي الماضي بسداد الرسوم الدراسية عن ثمانية آلاف و570 طالبا وطالبة المشمولين بمشروع المساعدات العينية في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية فقط والتابعين لمجلس أبوظبي للتعليم وذلك وفقا للمعايير التي وضعتها المؤسسة .
 
كما قامت المؤسسة بسداد الرسوم الدراسية عن أبناء العاملين في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والمقيدين في المدارس الحكومية والخاصة على مستوى الدولة للعام الدراسي الماضي وبلغ عدد الطلبة المستفيدين ألفا و827 طالبا وطالبة على مستوى الدولة.
 
وبخصوص مساعدات طلبة التعليم العالي فقد بلغ عدد الطلبة والطالبات المستفيدين من مشروع المساعدات العينية في التعليم العالي ألفا و878 طالبا وطالبة موزعين على ثلاث جامعات على مستوى الدولة وهي جامعة الإمارات في العين وجامعة زايد بفرعيها بأبوظبي ودبي ومجمع كليات التقنية العليا بجميع فروعها في الدولة .
 
كما وفرت المؤسسة لألفين و650 طالبا وطالبة في التعليم العالي أجهزة كمبيوتر محمولة وآيباد وزعتها على المستحقين في الجامعات وذلك بالتعاون مع مؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية.
 
تجدر الإشارة الى أن مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية وحرصا منها على دعم الأسر المواطنة في جميع مشاريعها المحلية أشركت 35 أسرة مواطنة في مشروع المساعدات العينية للطلبة لتوريد ما ينتجونه لتوزيعه على الطلبة المستحقين.
 
وفي مجال اخر من مساعدة الطلبة  أقامت المؤسسة حفل تكريم لـ 600 من العاملين في المجال التربوي في دبي والمناطق الشمالية في الدولة الذين شاركوا في مشروع دعم طلبة المدارس الحكومية والتعليم العالي للعام الدراسي 2014 / 2015.
 
 وقال مدير عام مؤسسة خليفة ان المؤسسة ستدير السنة المقبلة جميع المقاصف المدرسية على مستوى الدولة وأن المؤسسة ستوفر إضافة إلى ما تقدمه للطلبة من خدمات المستلزمات لبعض الطلبة مثل النظارات والسماعات للطلبة المحتاجين والمسجلين بالبرنامج.
 
وفي مجال اخر من مجالات دعم الطلبة وقعت مؤسسة خليفة إتفاقية  بينها وبين  وزارة التربية ومواصلات الإمارات يتم بموجبها توفير 421 وظيفة للمواطنين من الذكور والإناث للعمل كمشرفي نقل وسلامة ومسؤولي مقاصف لصالح المدارس الحكومية التابعة لوزارة التربية والتعليم في المناطق التعليمية في دبي والمناطق الشمالية وذلك تجسيدا لتوجيهات القيادة الرشيدة بتوفير فرص العمل المناسبة للمواطنين في الدولة.
 
وتنص المذكرة على التعاون بين الأطراف الثلاثة في إقامة أنشطة مشتركة تعود بالفائدة على المجتمعات المحلية وتبادل الخبرات ودعم المبادرات والمشاريع التي تنفذها مؤسسة خليفة الإنسانية وتستهدف تطوير الأنشطة الإنسانية عبر دعم المبادرات الخاصة بالمواطنين.
 
- المعارض ..
 
وتحرص مؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان للاعمال الانسانية على المشاركة في المعارض التي تقام في الدولة وخارجها لعرض اهم مشاريعها وبالدرجة الاولى اشراك الاسر المواطنة بمنتجاتها في هذه المعارض ليتسنى لها عرض تلك المنتجات خاصة من الادوات التقليدية وبيعها والاستفادة من مدخولها .
 
وقد شاركت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في فعاليات معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير/ ديهاد/ الذي عقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله تحت شعار " الفرص التنقل والاستدامة في التنمية والمساعدات الإنسانية " وتركزت جلساته في مواضيع الاستعداد للكوارث والخدمات اللوجستية لمواد الإغاثة والتنمية المستدامة ومعالجة دور المنظمات غير الحكومية في بيئة الكوارث الحالية.
 
وتهدف مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية من خلال مشاركتها في "ديهاد" إلى تعزيز حضورها في هذا التجمع الإنساني الدولي والتواصل مع العاملين في المجال الإنساني وصناع القرار الرئيسيين من المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة والهيئات غير الحكومية التي تتعاون فيما بينها  لتقديم الخدمات التي تهم العاملين في الشأن الإنساني.
 
كما شاركت مؤسسة خليفة   في مهرجان الغربية للرياضات المائية من خلال سوق الملابس التراثية والعطور والدخون ومشغولات سدو ومحال العبايات والشيل وأعمال الخوص وركن للأكلات الشعبية.
 
وتهدف المؤسسة من مشاركتها هذه إلى زيادة مشاركة منافذ البيع للأسر المواطنة لتعميم الفائدة.. وتسعى لتطوير المشروع والخدمات الاجتماعية ودعم ذوي الدخل المحدود وتعزيز العمل التطوعي والتكافل وتشجيع الأسر المواطنة على مضاعفة الجهد في الإنتاج والاعتماد على النفس في إيجاد مصادر دخل لها على المدى البعيد.
 
ونظمت مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية سوق رمضان الشعبي في البوادي مول بمدينة العين وذلك في إطار عملها المتواصل لدعم الأسر المواطنة.
وأقيم السوق بالتعاون مع كل من شركة ستراتا للتصنيع المتخصصة في صناعة هياكل الطائرات من المواد المركبة والمملوكة بالكامل لشركة مبادلة للتنمية وشركة جيفتكو انترناشيونال .
 
وضم السوق 25 محلا لعرض وبيع منتجات الأسر المواطنة من ملابس تراثية وعطور ودخون وأشغال يدوية ومجوهرات إضافة إلى العديد من الحرف الأخرى مثل التصوير وتصميم وتنفيذ البراويز وتغليف الهدايا والمشغولات التراثية المصنوعة من السعف والخوص.
 
وتهدف المؤسسة إلى تعزيز حضورها على الساحة المحلية من خلال دعم الأسر المواطنة في كل مناطق الدولة إلى جانب التواصل والتنسيق مع مختلف الهيئات الحكومية والمؤسسات التجارية للدخول في شراكات مجتمعية تعزز نجاحات مشروع "دعم الأسر المواطنة" الذي تتبناه مؤسسة خليفة للاعمال الإنسانية والذي استفادت منه أكثر من ستة آلاف أسرة مواطنة خلال السنوات الأخيرة.
 
كما وفرت المؤسسة الدعم اللازم للأسر المواطنة لتمكينها من المشاركة في نشاطات القرية العالمية خلال مهرجان دبي للتسوق وفي إكسبو الشارقة ومهرجان زايد التراثي بالوثبة ومهرجان الرطب في ليوا وغيرها من الفعاليات.
 
وستتمكن مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية   من خلال هذا السوق الشعبي من توظيف طاقات وقدرات الأسر المواطنة من خلال ما تبدعه من منتجات وربطها باحتياجات السوق .
 
كما يساهم هذا السوق في تحويل المنازل إلى وحدات إنتاج صغيرة أو متوسطة تساعد الأسر المواطنة على زيادة الدخل الشهري وشغل وقت الفراغ وتأهيلها لتنفيذ المشروعات الخاصة واكتساب الخبرات والمهارات.
 
وشاركت المؤسسة في فعاليات مهرجان ليوا للرطب في دورته الحادية عشرة بدعم 40 أسرة مواطنة للمشاركة في السوق الشعبي وعرض ما ينتجونه في المهرجان الذي يعد من أهم المناسبات التي تعنى بالثقافة والتراث ..
 
وتميز جناح مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الانسانية بتنوع المنتجات و الحرف اليدوية والنشاطات التجارية والتي تم عرضها بشكل ابداعي ساهم بجذب الباحثين عن السلع اليدوية القيمة ومن أهم النشاطات / السف بالخوص و تطريز الشيل الاماراتية والازياء التراثية و التصوير و الرسم على الدلال والدخون و العطور العربية و مقتنيات تراثية قيمة وغيرها من النشاطات المتميزة.
 
وحظيت مشاركة مؤسسة خليفة بن زايد الانسانية بمهرجان ليوا للرطب 2015 بإهتمام كبير من زوار المعرض مما سيساهم بإذن الله في تحقيق الاستقرار المادي للأسر المشاركة.
 
وشاركت مؤسسة خليفة   في أعمال " الإجتماع العالمي للبحث والإنقاذ " الذي عقد تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية .ومشاركة بان كي مون أمين عام الأمم المتحدة بجانب قادة 110 دول في مجال البحث والإنقاذ ومنظمات الأمم المتحدة العاملة بالشؤون الإنسانية و318 خبيرا ومتخذ قرار في مجال البحث والإنقاذ والدفاع المدني حول العالم.
 
وتهدف المؤسسة من خلال مشاركتها في الاجتماع - الذي نظمته الإدارة العامة للدفاع المدني في وزارة الداخلية بالتعاون مع الهيئة الدولية للبحث والإنقاذ بالأمم المتحدة - إلى تعزيز حضورها في هذا المحفل الإنساني الكبير والتعريف بإنجازاتها ومشاريعها الإنسانية داخل وخارج الدولة بجانب التواصل والتنسيق مع العاملين في المجال الإنساني وصناع القرار الرئيسيين من المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة والهيئات غير الحكومية لإدارة الكوارث والأزمات للمساهمة في تبادل الأفكار والخبرات التي تعزز التعاون الإنساني بمفهومه الشامل.
 
وأقيم على هامش الإجتماع  معرض شاركت المؤسسة فيه بجناح خاص تضمن لوحات وعرض أفلام وثائقية عن برامج الدعم الإنساني التي تنفذها المؤسسة للمتضررين من الكوارث في مختلف دول العالم.
 
كما شاركت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في فعاليات معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول " أديبك 2015 " بجناح خاص لدعم الأسر المواطنة وعرض منتجاتها.
 
وتاتي هذه المشاركة في إطار تنويع منافذ تسويق المنتجات للمواطنين والمواطنات المستفيدين من هذه المبادرة الوطنية والإنسانية في الوقت نفسه.
وشاركت مؤسسة خليفة بجناح خاص في مهرجان الشيخ زايد التراثي الذي أقيم منطقة الوثبة بأبوظبي يعرف بنشاطاتها ومشاريعها والعمل على جذب أفضل العارضين واستقطاب أهم الصناعات التقليدية والحرف الشعبية من الإمارات ومن غيرها من الدول المشاركة في مهرجان "زايد التراثي".
 
وقال المدير العام لمؤسسة خليفة الإنسانية للمرة الأولى ندعو دولا من خارج دول الإمارات إلى مهرجان الشيخ زايد التراثي هذا العام موضحا بأن الهدف هو تعريف الجمهور المحلي على ثقافات هذه الدول وصناعاتها التقليدية وحرفها المحلية ومحاولة جذب الجاليات العربية والأجنبية المقيمة في الدولة إلى المهرجان.
 
وأوضح انه  تم التنسيق مع سفارات الدولة في الدول المشاركة ثم إرسال وفد محلي من المؤسسة إلى الدول المذكورة وإطلاعها على مهرجان زايد ونشاطاته ودعوتها لتكون جزءا من هذا الحدث السنوي بعرض منتجاتها التراثية ضمن أجنحة خاصة بها في المهرجان.ثم تم  تشييد الأحياء التراثية الخاصة بكل دولة على حدة واستوحينا التصاميم من ثقافة كل بلد وتاريخه وما يشتهر به من هندسة معمارية.
 
وجناح مؤسسة خليفة كان جناحا تعريفيا  يقدم معلومات حول المؤسسة   ونشاطاتها المحلية والعالمية في مجالات الصحة والتعليم وبناء المساجد بالإضافة إلى معرض للصور من المناسبات المختلفة التي شاركت فيها المؤسسة ومجلس لاستقبال الضيوف وسجل للزوار يدونون فيه ملاحظاتهم عن الجناح وعن مهرجان زايد التراثي بشكل عام.
 
وشهد جناح المؤسسة  توافد العديد من الزوار وكذلك اشرفت المؤسسة  على الحي التراثي الإماراتي بالإضافة إلى الأحياء التراثية الخليجية و العربية والإسلامية  .
 
وضمت الأحياء التراثية الخليجية والعربية والإسلامية المشاركة في مهرجان الشيخ زايد التراثي حوالي 490 عارضا يقدمون ومضات من عاداتهم وتقاليدهم المختلفة ويضم كل جناح من أجنحة الدول التسعة المشاركة حوالي 30 متجرا يقدمون منتجات مختلفة من قبيل المنسوجات والفخاريات والصناعات اليدوية للقطن والصوف والحرير وصناعة السجاد والصناعات الجلدية كالأحذية والحقائب وصناعة النجارة وصناعة الفخار والأواني .
 
وشاركت مؤسسة خليفة في معرض تراثي كبير بعنوان "من يدنا" إحتضنته مدينة الدار البيضاء المغربية في 3 ديسمبر وإستمر اسبوعا تحت رعاية العاهل المغربي.
 
وابرز جناح المؤسسة في هذا المعرض الانتاج التراثي والتقليدي للاسر المواطنة التي تعد احد البرامج الاستراتيجية للمؤسسة وتقدم لها الدعم والرعاية في مختلف انشطتها.
 
وصمم جناح مؤسسة خليفة الإنسانية في المعرض بوحي من الطراز المعماري الاصيل لدولة الامارات الذي خرج بابهى حلة مع وضع منتجات تراثية تتنوع بين الزي التقليدي والصناعات الحرفية والماكولات الشعبية .
 
وأبرز الجناح الاماراتي الأنشطة التقليدية اليدوية في الإمارات والمنتجات الخاصة بالأسر المواطنة اهمها صناعة الدخون والعطور والأشغال اليدوية والتراثية والتصميم والرسم والملابس والعبايات والشيل والتطريز والطهي وإعادة التدوير واستغلال خامات البيئة.
 
ولقي الجناح الاماراتي اقبالا كبيرا نظرا للتميز الذي يحظى به التراث الاماراتي والاهتمام الكبير الذي يلقاه من القيادة الرشيدة بالدولة.
 
- مبادرات الابتكار..
 
وتسعى مؤسسة خليفة إلى تطوير مبادراتها الإنسانية داخل وخارج الدولة لتتماشى مع الإستراتيجيه الخاصة بالابتكار وتتوافق مع رؤية الدولة لتكون ضمن الدول الأكثر ابتكارا على مستوى العالم خلال السنوات السبع المقبلة ..
 
ولتحقيق هذه الرؤية - التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله فقد اعتمدت المؤسسة مبكرا مبادرات تقوم على فكرة العمل المتميز وفي الوقت نفسه دعم الفرد والأسرة الإماراتية من خلال عدة مشاريع داخل الدولة.
 
وبتشجيع من مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية ابتكر تسعة طلاب جامعيين مواطنين تطبيقا ذكيا يوفر الوقت والجهد على الأسر المواطنة المستفيدة من مشروع المواد المدعمة  الذي تنفذه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في 19 مركزا في كل من دبي والمناطق الشمالية.
 
وقال الطلاب إن تطبيق صرف المواد الغذائية المدعومة الذي يمكن تحميله على الهواتف الذكية كافة يوفر على المواطنين عناء الذهاب إلى مراكز الصرف في أوقات الدوام الرسمي حيث إن البرنامج لا يتقيد بزمان ولا مكان.
 
وأفادوا أن التطبيق الذي نفذوه بالتنسيق مع مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية جاهز وهناك بعض التعديلات البسيطة التي ستجريها المؤسسة قبل إطلاق التطبيق للاستخدام.
 
وأوضحوا بأن التطبيق يمكن المواطن المستفيد من مشروع السلع المدعمة من طلب المواد الغذائية المدعمة من منزله وفي أي وقت يشاء ثم يقوم بزيارة مركز الصرف للاستلام.
 
وقال سعادة محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية..إن تطوير العمل في المبادرات الإنسانية يأتي لدعم رؤية المؤسسة باعتبار الابتكار وسيلة للوصول نحو القمة وتأسيس بيئة عمل تحقق الإبداع والابتكار وتدعم تحقيق الأهداف.
 
وأضاف الخوري أن المؤسسة ستعمل جاهدة على توفير البيئة الملائمة وتقديم الدعم اللازم من أجل تسهيل عمليات الابتكار والعمل على مشاركة الجميع في تقديم الأفكار وتطويرها..
 
ومن المشاريع المبتكرة للمؤسسة مشروع "التطبيب عن بعد وتدريب طاقم الطبي في جزر المالديف" .. ويهدف المشروع الى الوصول بالكادر الطبي في المالديف الى مستوى فني متقدم ومتميز .
 
ومن أهداف المشروع الذي وقعه كل من معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس المؤسسة وأحمد نسيم وزير خارجية المالديف السابق ..الى رفع مستوى وجودة الرعاية الصحية وتقليل تكاليفها في جزر المالديف من خلال الحصول على المعلومات السريرية الطبية الفاعلة في المواقع النائية وبث معلومات المريض وبياناته لاختصاصي الرعاية الصحية والذي بدوره يبث خطة العلاج ثانية الى المريض أو الموظفين في الموقع إضافة إلى الإرتقاء بالكوادر الطبية والفنية وتنمية المهارات البشرية ضمن المبادرات العالمية للمؤسسة .. الهادفة لتمويل مشروعات ذات طبيعة مستدامة تساهم في توفير فرص عمل في الدول المستفيدة وترفع من مستوى الخدمات الأساسية خاصة في مجالي الصحة والتعليم.
 
ومن المشاريع المبتكرة ايضا على الساحة المحلية والإقليمية مشروع إفطار الصائم الذي تنفذه سنويا أكثر من / 600 / أسرة مواطنة تعمل على تأمين حوالي مليوني وجبة رمضانية ومشروع المقاصف المدرسية والوجبات الصحية للطلبة والذي تم من خلاله توطين المقاصف المدرسية وكذلك مشروع دعم الأسر المواطنة لتأسيس المشاريع الصغيرة والمتوسطة الخاصة بهن ومساعدتهن على تسويق ما ينتجونه في أهم المعارض والفعاليات التي تقام على أرض الدولة مثل القرية العالمية وإكسبو الشارقة ومهرجان زايد التراثي .. وغيرها ..
 
وتسعى المؤسسة إلى نشر ثقافة الابتكار ورفع الكفاءات لجميع العاملين والمتطوعين لديها من خلال الإستغلال الأمثل للكتنولوجيا وتوليد الأفكار المتميزة مع التركيز على قطاعي التعليم والصحة في الإستراتيجية العامة للمؤسسة وتطبيق أفضل الممارسات إضافة الى تطبيق سياسات وأطر عمل داعمة وبشكل دائم للابتكار.
 
ويتزامن تطوير المؤسسة لمبادراتها مع أسبوع الابتكار الذي تتآلف فيه جهود جميع الجهات الحكومية والخاصة نحو دعم جهود الدولة في الريادة العالمية في الابتكار وترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله  بإعلان عام 2015 عاما للابتكار ..وإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الاستراتيجية الوطنية للابتكار الهادفة إلى المساهمة في تحقيق رؤية الإمارات 2021.
 
- برنامج رمضان..
 
بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة نجح برنامج مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وللعام الثامن على التوالي في توزيع نحو أربعة ملايين وجبة ساخنة وسلة غذائية على الصائمين داخل الدولة وخارجها.. وقد تم من خلال هذا البرنامج توزيع نحو مليوني وجبة داخل الدولة ومليون وجبة وسلة غذائية على الأسر المتعففة والمحتاجة في أكثر من 60 دولة حول العالم بالإضافة إلى توزيع 311 طنا من التمور على 21 دولة ومليون وجبة لجمهورية مصر العربية.
 
ففي داخل الدولة تمكنت المؤسسة من توزيع مليون و950 ألف وجبة من خلال 106 مراكز منتشرة في جميع أنحاء الدولة بدأت منذ اليوم الأول من رمضان.  وتم خلال الشهر الكريم تشغيل 600 أسرة مواطنة في مشروع رمضان الداخلي وتكليف 180 منسقا ومنسقة موزعين في مختلف مناطق الدولة لمتابعة جودة الوجبات الرمضانية ومدى مطابقتها للشروط الصحية التي وضعتها المؤسسة.
 
وتولى بالفعل المشرفون والمنسقون متابعة الأسر المواطنة أثناء عمليات إعداد وتجهيز وتسليم الوجبات في وقتها بحيث تم التأكد على ضرورة أن تكون الوجبات مطابقة للمواصفات المذكورة في العقد الموقع مع الأسر المواطنة المشاركة كما قامت اللجان المشرفة بزيارات عشوائية مفاجئة للأسر المواطنة للتأكد من التزامهم بالشروط المطلوبة وللإشراف على عمليات إعداد الوجبات الرمضانية ولضمان مطابقتها مع مواصفات وإرشادات مركز أبوظبي للرقابة الغذائية.
 
وتوزع المنسقون والمشرفون على مستوى الدولة حيث تولت المنسقات وعددهن 24 منسقة التواصل مع السيدات والإشراف على عمليات إعداد وتجهيز الوجبات فيما يتولى المشرفون وعددهم 156 مشرفا المواقع التي تم فيها التوزيع.
 
وتهدف مؤسسة خليفة   من خلال اعتمادها على الأسر المواطنة لتوفير الوجبات إلى تطوير قدراتها وتوسيع مجال أعمالها لتحويلها لمشاريع دائمة وابتكار مشاريع جديدة لتنمية دخل تلك الأسر المواطنة حيث يشترط في إعداد الوجبات الرمضانية أن يتوافر عنصر نظافة المكان والتأكد من جودة الأكل وتخزين الأدوات بصورة صحيحة. وحرصت مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية ومن أجل الاستفادة القصوى على أن تتوزع نقاط توزيع الوجبات في الأماكن التي تتميز بالكثافة السكانية العالية وخصوصا من ذوي الدخل المحدود مثل مناطق حضور العمال في المناطق الصناعية المختلفة وبالقرب من الأسواق العامة وذلك للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من المستفيدين المستحقين.
 
- مؤسسات مجتمعية تدعم مشاريع مؤسسة خليفة..
 
وقدم صندوق أبوظبي للتنمية مساهمة مادية لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وذلك بهدف دعم المشاريع التي تخصصها المؤسسة لمساعدة الأسر المواطنة على تأسيس المشاريع الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة.
 
وقال السيد سالم سعيدان الراشدي مدير إدارة الخدمات المساندة في صندوق أبوظبي للتنمية انه على الرغم من أن نشاطات صندوق أبوظبي للتنمية تتركز على عمليات تقديم القروض التنموية الميسرة وإدارة المنح الحكومية لتمويل مشاريع تنموية في الدول النامية إلا أن الصندوق لم ينفصل عن مجتمعه ويساهم بشكل مستمر في تحقيق أهداف المسؤولية الاجتماعية الشاملة في الدولة.
 
وأضاف أن هذا الدعم لمشاريع مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية يأتي ضمن حزمة مبادرات مجتمعية يقوم بها الصندوق داخل الدولة ويحرص عليها لدعم ومساندة المؤسسات الوطنية ليكون له دور إيجابي في تحقيق التنمية الاجتماعية.
 
وأعرب الراشدي عن أمله أن تسهم المبادرة في تحفيز قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة الذي يشكل رافدا مهما من روافد الاقتصاد الوطني فضلا عن مساهمته في تخفيف الأعباء المعيشية عن العديد من العائلات وتوفير المئات من الفرص الوظيفية للكوادر الوطنية وإبراز طاقاتهم الإبداعية.
 
وتلقت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية سبعة ملايين و800 ألف درهم من مؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية.. دعما لبرنامج المؤسسة التعليمي الخاص بطلبة التعليم العالي في جامعات الدولة.
 
وقال سعادة الخوري إن هذه المبادرة الإنسانية - التعليمية المشتركة بين مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ومؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية - جاءت لتضع التعليم فى أولوية برامجهما حيث تؤمن المؤسستان أن معادلة النجاح لا تتحقق ولا تكتمل إلا بإضافة الاستثمار في التعليم من خلال تحديد أطر للشراكة بين الحكومات والمؤسسات وكذلك الأفراد .
 
وأوضح أنه ثمرة لهذا التعاون سيتم دعم ألفين و/ 650 / طالبا وطالبة في التعليم العالي من ذوي الدخل المحدود والحالات الإقتصادية .. بالف و/ 250 / جهاز حاسوب محمول والف و/ 400 / جهاز آيباد..فيما تتم مساعدة الطالب بعد إجراء بحث حالة للتدقيق إذا كان يستحق هذه المساعدة وأن يكون هذا الجهاز ضروريا ولازما لإستكمال دراسته الجامعية .
 
وأشاد محمد حاجي الخوري بدعم مؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية المتواصل لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مما يسهم في مواصلة المؤسسة لأداء رسالتها المتمثلة بتقديم الدعم لطلبة التعليم الجامعي.
 
ووقعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وشركة بترول ابوظبي الوطنية "أدنوك" مذكرة تفاهم تقوم بموجبها الشركة بدعم البرامج والمشاريع الإنسانية التي تقدمها المؤسسة للأسر المواطنة ومساعدتها على الدخول الى سوق العمل وتأسيس المشاريع الصغيرة والمتوسطة الى جانب تشجيع وتنظيم التعاون المشترك بين الجانبين.
 
ويأتي التوقيع على هذه المذكرة ترجمة للدعم الدائم الذي تقدمه أدنوك ومجموعة شركاتها لمؤسسات العمل الخيري والإنساني داخل الدولة وامتدادا لنهج الشركة في دعم العمل الإنساني من خلال الدخول في شراكات إنسانية مع المؤسسات الخيرية والإنسانية في الدولة وفي مقدمتها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية .
 
وتقدم أدنوك ومجموعة شركاتها وفقا للمذكرة مساهمة سنوية لمؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية لدعم المشاريع الإنسانية الخاصة بمبادرة دعم الأسر المواطنة التي تستهدف تعزيز برامج الرعاية الاجتماعية.
 
كما تنص المذكرة على التعاون بين الطرفين في إقامة أنشطة مشتركة تعود بالفائدة على المجتمعات المحلية وتبادل الخبرات ودعم المبادرات والمشاريع التي تستهدف تطوير الأنشطة الإنسانية عبر دعم نشاطات ومبادرات الأسر المواطنة من خلال قيام شركة أدنوك بشراء ما تنتجه من هدايا تذكارية وتراثية تعكس الموروث الشعبي والملابس والدخون والعطور العربية وتكليف تلك الأسر بتجهيز الطعام والولائم للحفلات والمناسبات للموظفين ودعوتها للتواجد والمشاركة في أهم المعارض والفعاليات التي تقام على أرض الدولة لعرض منتجاتها.
 
- القطاع الصحي..
 
واستفاد اربعة آلاف و955 شخصا من المشاريع المحلية الصحية التي تنفذها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في ظل سعيها المتواصل لمد يد العون على الصعيد المحلي من خلال مشاريع صحية تستهدف الفئات المستضعفة وتخفف آلام المرضى.
 
وضمن مشروع  المساعدة العلاجية  استفاد 375 مريضا من جميع إمارات الدولة حيث قامت بعلاج هؤلاء المرضى وتوفير العلاج والأدوية والأجهزة لهم وذلك في الحالات التي لا يقوم التأمين الصحي بتغطية العلاج أو في حال عدم توفر التأمين الصحي.
 
كما إستفاد ألفين و600 شخص من خلال مشروع  التأمين الصحي لحاملي جنسية جزر القمر  من سكان المنطقة الغربية والتي قامت بتوفير بطاقات التأمين الصحية لهم مشيرة إلى أن المشروع لا يزال مستمرا ولم يتم الانتهاء منه.
 
وظهر عدد المستفيدين من خلال مشروع  التأمين الصحي للأرامل والأيتام والحاضنات  الذي وصل إلى 950 مستفيدا من جميع إمارات الدولة حيث ان المؤسسة  قامت بتوفير بطاقات التأمين الصحية لهم.
 
ومن مشاريع المؤسسة ايضا على الساحة المحلية افتتح سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مسجد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في منطقة الزعاب في أبوظبي .
 
وقام سموه يرافقه معالي أحمد جمعه الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة  نائب رئيس المؤسسة .. بتفقد أقسام ومراكز المسجد الذي يتسع لثلاثة آلاف مصل واطلع على محتوياته وتجهيزاته.
 
ويتضمن المسجد الذي بلغت تكلفة إنشائه 60 مليون درهم وأشرفت على تنفيذه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أكبر مركز لتحفيظ القرآن على مستوى العالم حيث يتسع لـ 600 طالب وطالبة إضافة إلى مركز للإفتاء بإشراف الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.
 
- ترحيل السجناء..
 
وتنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ..  تكفلت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بمناسبة عيد الفطر المبارك بنفقات ترحيل 250 من المساجين الذين قضوا فترة محكومياتهم في المؤسسات الاصلاحية والعقابية بالدولة في قضايا مختلفة وصدر ضدهم قرار قضائي بإبعادهم خارج الدولة وغير قادرين على تأمين تذاكر سفر للعودة إلى أوطانهم.
 
وتسعى المؤسسة من خلال هذا المشروع الدائم على أجندتها الإنسانية الى تعزيز برامجها ومشاريعها على الساحة المحلية ودعم المحتاجين والفقراء من المساجين غير القادرين على شراء تذاكر سفر للعودة إلى بلدانهم وتأمين الرعاية والدعم لهذه الفئة ومنحهم الفرصة ليعودوا إلى أوطانهم ليلتئم شملهم مع عائلاتهم.
 
ويأتي هذا المشروع التزاما من المؤسسة بدورها الانساني ولتحقيق الرسالة والأهداف التي أنشئت من أجلها عبر تقديم أي مساعدات ممكنة للمحتاجين سواء داخل أو خارج الدولة.
 
كما تكفلت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية - بمناسبة عيد الأضحى المبارك - بنفقات ترحيل 305 من السجناء   بعد أن قضوا فترة محكومياتهم في المؤسسات الإصلاحية والعقابية في الدولة في قضايا مختلفة وصدر ضدهم قرار قضائي بإبعادهم خارج الدولة وغير قادرين على تأمين تذاكر سفر للعودة إلى أوطانهم وينتمون الى جنسيات مختلفة.
 
وتم تنفيذ المشروع الإنساني بالتعاون والتنسيق مع وزارة الداخلية من خلال المؤسسات الإصلاحية والعقابية في الدولة.
 
- المساعدات الخارجية..
 
وتركز مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية على تمويل وتنفيذ المشاريع التنموية المستدامة التي تسهتدف الدول والمجتمعات والفقيرة .. ولكن في الوقت نفسه لا تغفل النداءات الإنسانية التي تصدر عن الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإستجابة وتقديم الإغاثات العاجلة خلال الكوارث والأزمات .. حيث إستطاعت المؤسسة وخلال ثماني سنوات تنفيذ حوالي 40 إغاثة طارئة في العديد من الدول حول العالم وإستفاد منها ملايين من البشر.
 
ويقول سعادة محمد حاجي الخوري المدير العام للمؤسسة ان اهم المشاريع الخارجية   سلسلة مستشفيات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في المغرب ولبنان وسوقطرى وجزر القمر وكازاخستان وباكستان .. وهناك المساجد في القدس وكازاخستان والصين .. وغيرها الكثير من المشاريع المهمة خارج الدولة..
 
ومن المشاريع الإستراتيجية المهمة التعاون القائم بين المؤسسة وبين أهم مؤسستين طبيتين في العالم وهما أم دي أندرسون ومايو كلينك في أمريكا  والمؤسسة الان بصدد إيفاد الدفعة الأولى من الأطباء الإماراتيين ضمن بعثة رئيس الدولة للأطباء المتميزين الى الولايات المتحدة الأمريكية.
 
واطلقت مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية  بعثة رئيس الدولة للاطباء المواطنين المتميزين الى الولايات المتحدة وذلك بالتعاون مع أم دي أندرسون ومايو كلينك  الامريكيتين .
 
وجاء اطلاق البعثة نتيجة ترتيبات خاصة اجرتها المؤسسة مع المركزين الطبيين العالميين في الولايات المتحدة بعد انعقاد المنتدى الطبي الاول العام الماضي وقد تم   اعتماد 34 طبيبا مواطنا تم إيفادهم الى المركزين المذكورين .
 
وسيذهب عشرة اطباء الى ام دي اندرسون وسبعة اطباء لمايو كلينيك للتخصص في فروع الطب وكذلك عشرة اطباء سيذهبون الى ام دي اندرسون وسبعة اطباء الى مايوكلينك ليتخصصوا في ادارة المستشفيات من اجل زيادة قدراتهم العلمية لخدمة وطنهم.
 
ويقول مدير عام مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية ان عددا من المواطنين الاطباء يعملون في مستشفيات الدولة واخرين يدرسون في السنوات النهائية سينضمون الى هذا البرنامج لنيل درجات علمية متقدمة في المركزين الامريكيين.
 
وذكر ان مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للاعمال الانسانية تماشيا مع استراتيجيتها التي تولي الصحة والتعليم اهتماما خاصا في مشاريع الرعاية الصحية داخل وخارج الدولة على حد سواء ستعمل على دعم هذا التوجه لتتوسع المؤسسة في شراكاتها مع الجامعات والمؤسسات الطبية البارزة عالميا للاستفادة من خبراتها في صقل مهارات الأطباء والإداريين المواطنين.
 
وأوضح أن المؤسسة تسعى من خلال هذا المنتدى الى فتح آفاق علمية جديدة وتعمل على تطوير ومساعدة المواطنين الإماراتيين العاملين في إدارة قطاع الرعاية الصحية من خلال برنامج هاتين المؤسستين العالميتين من منطلق حرصها على تعزيز أواصر التعاون المستمر والعلاقة طويلة الأمد وبهدف الارتقاء بمستوى الأطباء والإداريين الإماراتيين العاملين في القطاع الصحي.
 
- مشروع افطار الصائم..
 
واستفادت اكثر من 65 دولة من مشروع افطار الصائم الذي نفذته مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية خلال العام الماضي وتعاونت مع سفارات الدولة بالخارج ومنظمات المجتمع المدني في الدول المعنية  على تنفيذ هذا المشروع الإنساني ليصل إلى الصائمين من المحتاجين في تلك الدول وهو المشروع الذي يعد أحد المشاريع الموسمية المهمة على خارطة العمل الإنساني لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.
 
ويهدف المشروع  إلى تحقيق التكافل الاجتماعي وإشعار المسلمين بالأخوة والمحبة خاصة الجيل الجديد من المسلمين في بلدان الاغتراب .. كما تحرص على ضمان الجودة العالية حيث تشرف سفارات الدولة على تفاصيل ومتابعة المشروع منذ بداية الشهر الكريم إلى نهايته.
 
واستفاد من برنامج المؤسسة نحو مليون صائم  وحظيت بعض المناطق والدول بنصيب مهم من هذه التوزيعات والوجبات.
 
وأشرفت سفارات الدولة في الخارج على إقامة إفطارات وتوزيع سلال وطرود غذائية على الأسر المتعففة والمحتاجة في أكثر من 62 دولة في قارات آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية وأوروبا وغيرها.
 
كما دشنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية "مشروع توزيع التمور" على الدول الشقيقة والصديقة قبل حلول شهر رمضان الكريم.. وذلك من خلال شحنها  311  طنا من التمور بحرا وجوا لحوالي 21 دولة حول العالم.
 
ويأتي توزيع هذه الشحنات الموسمية من التمور تأكيدا على حرص المؤسسة على دعم الفئات التي تعاني من الظروف المعيشية الصعبة وتوفير بعض إحتياجاتها ليتم توزيعها على المستحقين خلال شهر رمضان المبارك بالتعاون مع سفارات الدولة في تلك الدول من خلال مؤسسات المجتمع المدني والمساجد والمدارس والمعاهد والمراكز الإسلامية ودور المسنين والجاليات العربية والمسلمة في بلدان الاغتراب.
 
وتحرص مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على دعم الفئات التي تعاني من ظروفا إقتصادية صعبة في العديد من الدول حول العالم ..
 
حيث جرت العادة في كل عام أن تخصص المؤسسة كميات كبيرة من التمور للشعوب الشقيقة والصديقة بالإضافة لمشروعي إفطار الصائم والطرود الغذائية  لتعزيز أوجه الخير والعطاء في هذا الشهر الفضيل وتأكيدا من المؤسسة على أداء رسالتها الإنسانية على أكمل وجه .
 
وهناك مشاريع اخرى نفذتها المؤسسة في عدد من الدول اهمها..
 
- اليمن..
 
وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة قامت مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية  بتقديم مساعدات غذائية وطبية عاجلة إلى الشعب اليمني الشقيق والذي يعاني نقصا حادا في الغذاء والدواء نتيجة الأحداث المؤسفة التي تشهدها اليمن. وقد انطلقت   أولى رحلات الجسر الجوي لنقل هذه المساعدات.
 
وكانت مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية  قد بادرت ومنذ بدء الأزمة اليمنية إلى الإسراع في تقديم المساعدات الإنسانية الأساسية من الغذاء والدواء للأشقاء في اليمن.
 
وأقامت المؤسسة بدءا من شهر يونيو الماضي وحتى الآن جسرا جويا وبحريا شمل 23 رحلة جوية حملت أطنانا من المواد الغذائية والإغاثية وأربع سفن بحمولة عشرة آلاف و750 طنا من المواد الغذائية والتموينية والأدوية.
 
كما وزع وفد مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مساعدات إنسانية شملت مواد غذائية وأدوية وأجهزة طبية على أهالي جزيرة سقطرى اليمنية.
 
ودابت المؤسسة على تقديم المعونات الإنسانية وبشكل متواصل إلى جزيرة سقطرى .. وإن مستشفى خليفة بن زايد في الجزيرة يعد جزءا من هذا الدعم حيث تكفلت المؤسسة ببنائه وتزويده بجميع الأجهزة والمستلزمات الطبية .. وان المؤسسة لا تتوانى من وقت لآخر عن إرسال المساعدات الإنسانية من أدوية وأجهزة طبية ومواد غذائية لأهالي الجزيرة.
 
وقام وفد من المؤسسة ايضا  بترميم مدرسة ثانوية الزهراء للبنات في أرخبيل سقطرى التي تعرضت إلى أضرار جسيمة إثر إعصاري تاشابلا وميغ اللذين ضربا الجزيرة .
 
وقد  تم شراء مولد كهربائي جديد للمدرسة وذلك بعد أن قام فريق المؤسسة بمسح ميداني لحصر الأضرار التي تعرضت لها الجزيرة جراء الإعصارين.
وتعد مدرسة " ثانوية الزهراء "   الأكبر في سقطرى حيث يبلغ عدد طالباتها أكثر من ألف و200 طالبة يدرسن على فترتين صباحية ومسائية .
 
و شكرت إدارة المدرسة وهيئتها التدريسية .. دولة الإمارات على ما قدمته من عون للجزيرة في مجالات الحياة كافة خاصة إصلاح مباني التعليم وهو مايدل على أصالة القيادة الرشيدة للإمارات وحبها للعمل الإنساني في أي مكان في العالم خاصة لأشقائهم اليمنيين الذين يمرون بظروف صعبة.
 
كما عبر المسؤولون في محافظه سوقطرة عن شكرهم وتقديرهم لدوله الامارات على هذه الوقفة الانسانية مع اخوانهم في اليمن الذين لن ينسوا هذه المواقف المشرفة لدوله الامارات .
 
وقام وفد من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بزيارة مستشفى الشيخ خليفة بن زايد وتسليم المساعدات الدوائية التي تبلغ 15 طنا والذي مولته المؤسسة وهو أول مستشفى بهذا المستوى تقيمه في الجزيرة وثاني مستشفى من هذا النوع بعد افتتاح مستشفى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في العاصمة صنعاء   .
 
ويقام المستشفى على مساحة تقدر بنحو ألف و470 مترا مربعا ويحتوى على غرف للعمليات الكبرى والصغرى والعناية المركزة وأقسام للنساء والولادة والأطفال الخدج والطوارئ ومن بين التجهيزات التي يتضمنها المستشفى جهاز أشعة /SR/ وكافة متطلبات العمليات والتمريض.
 
ويخدم المستشفى قطاعا واسعا من سكان الجزيرة سواء القريبة من عاصمة الجزيرة حديبو أو من المناطق والقرى البعيدة وسيكون هذا المشروع الطبي إضافة حقيقية ونقلة ارتقاء كبرى بالأوضاع الصحية والطبية في جزيرة سقطرى لما يتضمنه من تجهيزات متطورة ورفده بمعدات حديثة ومتكاملة.
 
ويساعد المستشفى على تلبية طموح أبناء هذه الجزيرة من حيث تحسين الخدمة الصحية والطبية ويتطلع المواطنون في جزيرة سقطرى بآمال كبيرة في أن يسهم هذا المستشفى المجهز بأحدث المعدات والتقنيات الطبية في تحسين مستوى الخدمات الطبية والعلاجية ويعوضهم عن معاناتهم في الانتقال بمرضاهم إلى المدن اليمنية ويخفف عليهم من وطأة تكبدهم خسائر مالية تثقل كاهلهم وترهق معيشتهم.
 
- فلسطين..
 
وتعددت المساعدات التي قدمتها مؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان للاعمال الانسانية لفلسطين من صحية وتعليمية واغاثية ومجتمعية  وبناء المساجد وغيرها .
 
ومن هذه المساعدات تكفلت المؤسسة  بعلاج 600 حالة من المصابين بالعقم في الاراضي الفلسطينية .  كما تكفلت المؤسسة ايضا بتغطية تكاليف 400 عريس وعروسة فلسطينية وإستهدف العرس  الفئات المعدمة والفقيرة وأصحاب المنازل المدمرة وبعض جرحى الحرب الاسرائيلية الأخيرة.
وقامت المؤسسة بتقديم 4 آلاف دولار لكل عريس للمساهمة في تأسيس أسرة فلسطينية جديدة.
 
وفي قطاع اخر شارك مئات الطلاب من مدرسة خليفة بن زايد آل نهيان في بيت حانون شمال قطاع غزة في احتفال أقيم بمناسبة موافقة مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على تبني المدرسة للسنة الخامسة على التوالي.
 
ورفع الطلاب المشاركون في الحفل أعلام دولة الإمارات وفلسطين والأمم المتحدة فيما ارتدى المئات قمصانا طبعت عليها صور صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله "  .
 
ويدرس في المدرسة  نحو ألفين و/ 700 / طالب وطالبة وكان للمبادرة الإماراتية الإنسانية الأثر الكبير في تحقيق المدرسة لنتائج علمية متفوقة حيث أحرزت المركز الأول بين مدارس شمال قطاع غزة والمرتبة الثالثة على مستوى مدارس القطاع كله .. وأن نسبة النجاح بين طلبتها وصلت إلى / 90 / في المائة مقارنة بـ/ 60 / في المائة قبل تبني مؤسسة خليفة للاعمال الإنسانية للعملية التعليمية في المدرسة.
 
وفي جانب اخر نظمت جامعة الأقصى في قطاع غزة حفلا لتوزيع شهادات على الطلبة الخريجين من الجامعة المستفيدين من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.
 
ومن شان هذا المشروع الكبير أن يساهم في تحسين الظروف المادية والاجتماعية للمستفيدين منه وأسرهم وتذليل العوائق المادية عن طريق دراستهم وعملهم حتى يتمكنوا من تحقيق أفضل النتائج العملية.
 
وتم توزيع  المساعدات على طلبة الجامعات مع مراعاة نسب أعداد الطلبة في كل جامعة والمناطق الجغرافية لأماكن سكن الطلبة ومع التركيز على الطلبة الذين تضرروا في الحرب الأخيرة على قطاع غزة.
 
وقدم مسؤولو الجامعة الشكر  لمؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية على مساعداتها لطلبة الجامعات الفلسطينية  ولدولة الإمارات العربية المتحدة وقادتها لوقوفهم مع الشعب الفلسطيني.
 
وقالوا ان هذه المبادرة ليست بغريبة على دولة الإمارات التي تسعى إلى مد يد العون والمساعدة إلى كافة شعوب العالم.
 
وفي مشروع مماثل نظمت جامعة فلسطين حفل توزيع المساعدات المالية للطلبة الخريجين من الجامعة المقدمة من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بحضور عدد من الاساتذة الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم لهذه اللفتة الانسانية  للمؤسسة ودعمها المتواصل للشعب الفلسطيني بشكل عام وللجامعات الفلسطينية بشكل خاص ومثمنا الدور الكبير لدولة الإمارات العربية.
 
وفي جانب اخر من المساعدات لفلسطين انتشرت الموائد الرمضانية الاماراتية التي نفذتها مؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان للاعمال الانسانية في ساحات المسجد الاقصى المبارك وذلك في اطار برنامج المؤسسة الرمضاني الذي ينفذ في الاراضي الفلسطينية خاصة القدس الشريف.
 
وقد قامت سيارات تحمل وجبات افطار ساخنة بتمويل من مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية بتوزيع الوجبات على الصائمين نظرا لاكتظاظ المسجد الاقصى بالمصلين في الجمعة الاخيرة من رمضان .
 
وقد اشتد الزحام على وجبات مؤسسة خليفة الإنسانية وتجمع الالاف منهم لينال كل واحد وجبته نظرا للجودة الراقية لها وللعناصر الاساسية التي تحتويها الوجبة .
 
وتركز توزيع الوجبات على النساء الصائمات في المناطق الاكثر ازدحاما وهي المنطقة الواقعة بين قبة الصخرة المشرفة والمسجد الاقصى المبارك حيث تتجمع النساء في هذا المكان ليكن قريبات من مسجد الصخرة المشرفة الذي خصص لهن للصلاة فيه بعيدا عن الرجال .
 
كما نفذت مؤسسة خليفة برنامج توزيع طرود غذائية على الاسر المتعففة وذوي الاحتياجات الخاصة في المخيمات والقرى والمدن الفلسطينية وتحظى القدس واهلها باهتمام كبير من جانب المؤسسة التي تعمل على سد حاجة اهلها ليتم تثبيتهم في ارضهم ومنازلهم .
 
وفي بلدة العيزرية القريبة من القدس اكتظ مسجد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بالمصلين في أول صلاة جمعة تقام فيه منذ افتتاحه في التاسع من نوفمبر في العام 2014 وأعلن الشيخ ناصر القرمي خطيب الجمعة الذي أم المصلين أن هذا المسجد الحضاري الذي أمر ببنائه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومولته مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية له أكثر من دلالة وهدف فهو منارة إسلامية رائعة جاءت في المكان والزمان المناسبين.
 
وقال في خطبته إن الدلالة المكانية من بناء المسجد هو قربه الشديد من المسجد الاقصى المبارك فهو لا يبعد عنه اكثر من كيلومترين في حين أن بلدة العيزرية التي اقيم فيها المسجد كانت ضاحية من ضواحي القدس الشرقية وقد فصلها الجدار العازل عن القدس وفي الوقت نفسه فانه يقع قرب اكبر مستوطنة اسرائيلية في المنطقة وهي مستوطنة معاليه ادوميم التي يسكنها اكثر من عشرين الف مستوطن.
 
وذكر أن الدلالة الزمانية تعني أن هذا المسجد جاء ليعطي دفعة وقوة لصمود الفلسطينيين في ارضهم في الوقت الذي يتعرضون فيه لصعوبات اقتصادية وديموغرافية تستهدف وجودهم في ارضهم .
 
وقال إن هذه اللفتة الانسانية من جانب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " ببناء هذا المسجد جاءت لتؤكد بعد نظر سموه وحبه لتقديم الخير والعطاء لكل من يحتاج ولذلك وجب على أهل فلسطين أن يشكروا دولة الامارات وقيادتها وشعبها ومؤسساتها الخيرية التي لا تتوانى عن تنفيذ المشروعات الانسانية في فلسطين.
 
وقدم مكتب تمثيل دولة الإمارات العربية المتحدة في فلسطين خمسة آلاف نسخة من القرآن الكريم من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية إلى مسجد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في   العيزرية .
 
وأشادت وزارة الأوقاف الفلسطينية والتي تعتبر الجهة المشرفة على مسجد الشيخ خليفة بن زايد بأهمية دور دولة الإمارات العربية المتحدة ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في دعمهما المتواصل للشعب الفلسطيني ورعايتهما الدائمة لمسجد الشيخ خليفة بن زايد لما فيه من فائدة تعود على المصلين وحفظة القرآن الكريم في المسجد.
 
وقد ادخل هذا المشروع الفرحة الى قلوب الفلسطينيين باعتباره جاء من بلد شقيق وهو يعبر عن تضامن اماراتي حقيقي مع الشعب الفلسطيني .
 
ولمؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان للاعمال الانسانية التي مولت بناء هذا المسجد  مشاريع اخرى في الاراضي الفلسطينية تشمل قطاعات الصحة والتعليم كما تقدم مساعدات موسمية متعددة للفلسطينيين في المدن والقرى والمخيمات.
 
واشرف مكتب تمثيل دولة الإمارات العربية المتحدة لدى السلطة الوطنية الفلسطينية على تنفيذ مشروع كسوة العيد المقدم من مؤسسة خليفة على ما يقارب 700 طفل فلسطيني من الفئات الأقل حظا واليتامى والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.
 
وعبر المنتفعون من هذه التوزيعات عن بالغ شكرهم وتقديرهم للمبادرات والمشاريع الخيرية والإنسانية التي تنفذها المؤسسة والهيئات الخيرية الإماراتية الأخرى في فلسطين كما أشادوا بدور مكتب تمثيل الإمارات العربية المتحدة بفلسطين وسعيه المتواصل مع المجتمع المحلي ضمن أطر التعاون والتكافل الأخوي والإنساني.
 
- تونس..
 
وقدمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مساعدات عاجلة الى المتضررين من موجة البرد التي  اجتاحت تونس خلال العام المضاي وتتضمن هذه المساعدات تقديم البطانيات والمواد الغذائية التي يتم شراؤها من الاسواق التونسية بالتنسيق مع سفارة دولة الامارات في تونس.
 
وتأتي هذه المساعدات العاجلة تضامنا من دولة الامارات مع الشعب التونسي الشقيق حتى يتمكن من مواجهة موجة البرد الشديد التي اجتاحت تونس نتيجة الثلوج التي تسببت في قطع العديد من الطرقات.
 
واستهدفت الحملة التي قامت بها مؤسسة خليفة  250 الف تونسي يعيشون في اكثر من 24 ولاية تونسية وتم توزيع اكثر من 80 الف سلة غذائية والاف الاطنان من الاغطية والملابس الشتوية الى الاسر المعوزة.
 
- سوريا ولبنان..
 
ونفذت مؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان للاعمال الانسانية حملة مساعدات العام الماضي للاجئين السوريين وللشعب اللبناني شملت المواد الغذائية والاغطية والمواد الطبية. وتعتبر الحملة من اضخم الحملات في مجال المساعدات الاغاثية.
 
وقدمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية - بالتعاون مع سفارة الدولة في بيروت - أدوية ومستلزمات طبية لمستشفى دار الشفاء في مدينة طرابلس شمالي لبنان لدعم المرضى اللبنانيين والسوريين الذين يتلقون العلاج في المستشفى.
 
وتاتي المساعدات الطبية  التي تم تقديمها لمستشفى دار الشفاء اللبناني  ضمن البرنامج الصحي الدولي الذي تفذه مؤسسة خليفة للأعمال الانسانية في العديد من دول العالم والذي يتوافق مع رؤيتها الاستراتيجية في دعم البرامج التنموية والصحية والتعليمية .
 
وقال مدير عام مؤسسة خليفة ان المؤسسة تتلمس ومنذ بدء الأزمة السورية حاجات اللاجئين السوريين الى لبنان .. ففي شهر يناير الماضي تبرعت المؤسسة بعشرة ملايين درهم ضمن حملة " تراحموا ".. وقام وفد من المؤسسة بتوزيع المواد الإغاثية الضرورية لمساعدة اللاجئين والنازحين في كافة الأراضي اللبنانية وقد وصل عدد المستفيدين من المساعدات الى 20 الفا و650 عائلة أي ما يعادل  123 الفا و900  شخص يعيشون في مختلف المناطق اللبنانية.
 
واعتبر المشروع الإغاثي الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط واستمر مدة ثلاثة أشهر بالتعاون مع سفارة الدولة في لبنان وأكثر من  44  مؤسسة مدنية ومجتمعية لبنانية إضافة إلى جهات رسمية وأمنية لبنانية .
 
ولم تغفل المؤسسة خليفة للأعمال الانسانية في مساعداتها دعم الجانب التعليمي حيث قامت بتحمل تكاليف تعليم عدد من الطلاب النازحين السوريين في الجامعات اللبنانية.
 
وفي اطار حملة / تراحموا / لإغاثة اللاجئين والمتضررين من البرد بالشام قامت مؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان للاعمال الانسانية بنقل الاف الاطنان من مواد الاغاثة من أغطية وملابس شتوية ومواد غذائية - لمساعدة آلاف اللاجئين في الأردن ولبنان  على تجاوز الشتاء القارص.
 
وفي جانب اخر وضع سعادة حمد سعيد سلطان الشامسي سفير الدولة لدى بيروت حجر الأساس لحديقة " الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " في مدينة صيدا جنوب لبنان التي اقيمت بتمويل من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.
 
وألقى السفير الشامسي كلمة قال فيها ان قيمة الهدية المقدمة للبنان تبلغ 16 مليون دولار موزعة على 75 بلدة من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب مرورا بجبل لبنان وتشمل كل المحافظات والأقضية على ان يتم الاعلان عن كل مشروع في حينه.
 
وأشار الشامسي إلى أن هدف هذه المشاريع هو دعم الشعب اللبناني ومؤسساته خاصة تأمين الإحتياجات الأساسية في القطاع الإجتماعي والإنمائي والصحي والإنساني.
 
وفي جانب اخر  وبتمويل من مؤسسة خليفة باشرت سفارة الدولة في بيروت تنفيذ مشروع فحص مرضى ضعف السمع وتركيب سماعات طبية للاجئين المتضررين من التفجيرات والقذائف نتيجة الازمة السورية والمتواجدين في بلدة عرسال البقاعية ووصل عددهم أكثر من 32 حالة .
 
ويأتي هذا المشروع استكمالا للمشاريع الانسانية الاخرى التي ترعاها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وتشرف عليها سفارة الامارات وذلك بغية تقديم يد المساعدة الانسانية للتخفيف عن كاهل اللاجئين في لبنان الذين يواجهون صعوبات حياتية جمة.
 
وبتمويل من مؤسسة اعلنت سفارة الامارات العربية المتحدة في بيروت  انه تمت المباشرة بمشروع تأمين مياه الشرب لـ 15 مخيما للاجئين السوريين الموزعين في منطقة البقاع  حيث تم توزيع تسعة الاف برميل مياه .
 
وقال سفير الامارات في لبنان حمد سعيد الشامسي " ان أكثر من 1500 أسرة استفادت من هذا المشروع وذلك من خلال توفير مياه الشرب بشكل يومي لهذه الأسر خلال فصل الصيف".. ولفت إلى ان هذه المشاريع الانسانية تأتي في إطار مساعدة الحكومة اللبنانية في تحمل أعباء اللاجئين السوريين وتوفير المتطلبات الاساسية لهؤلاء في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي يمرون بها.
 
كما أطلقت مؤسسة خليفة بالتعاون مع سفارة دولة الإمارات لدى لبنان حملة " المكملات الغذائية لأطفال اللاجئين السوريين" في شمال لبنان.
 
واستهدف المشروع .. توفير المكملات الغذائية لأكثر من سبعة آلاف شخص في منطقتي عكار ووادي خالد وذلك انطلاقا من توجيهات القيادة الحكيمة في الدولة واستكمالا لسعيها في تقديم يد العون للحكومة اللبنانية وتوفير مستلزمات الحياة الضرورية للنازحين السوريين.
 
وتم التعاون في هذا المشروع مع هيئة الاغاثة والمساعدات الانسانية التابعة لدار الفتوى.
 
- الاردن..
 
وقدمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مجموعة من المعينات البصرية لمدرسة عبد الله ابن أم مكتوم للمكفوفين من خلال الاتحاد العربي للمكفوفين الذي يرأسه الدكتور خالد بن علي النعيمي.. وتتضمن المنحة حواسيب وأدوات وأجهزة لأقسام الرياضة والتدريب الحسي والعلاج الوظيفي والتأهيل البصري وقسم التعرف والتنقل.
 
وقال الدكتور النعيمي الذي أشرف على عملية تسليم الأدوات والأجهزة إن هذه المساعدات تعتبر باكورة تعاون بين مؤسسة خليفة  والاتحاد العربي للمكفوفين لدعم الطلبة المكفوفين في الأردن لتسهيل أمور الدراسة والحياة عليهم.
 
- موريتانيا..
 
وقدمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للاعمال الانسانية لوزارة المياه الموريتانية حفارة للابار ذات تقنية عالية لاستخراج مياه الشرب وسد حاجة السكان منها.
 
وسترفع هذه الحفارة ذات التقنية العالية منسوب مياه الشرب ليصل الى اكثر قطاعات السكان الموريتانيين احتياجا له.
 
ويهدف هذا الدعم إلى مساعدة الحكومة الموريتانية في جهودها الرامية إلى توفير مياه الشرب من خلال استخدام هذه الحفارة ذات القدرة العالية على استخراج المياه من باطن الارض.. وهو ما سيكون له الأثر البالغ في زيادة قدرة الحكومة على توفير مياه الشرب في مختلف مناطق موريتانيا.
 
- ليبيا..
 
وقامت مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية بإرسال مساعدات غذائية عاجلة للمتضررين في مدينة الأبرق الليبية بسبب الأحداث التي تشهدها ليبيا وذلك لمد يد العون لهم والتخفيف من معاناتهم.
 
وحملت المؤسسة ثلاث طائرات شحن مواد غذائية تموينية وصحية إضافة إلى الأغطية.
 
- مالاوي..
 
وقدمت مؤسسة خليفة كذلك مساعدات عاجلة شملت المواد العذائية والأدوية للمتضررين من السيول والفيضانات التي اجتاحت مالاوي.
واستفاد من هذه المساعدات 650 الف شخص تضرروا من الفيضانات حيث تم تقديم ألفين و280 طنا من الذرة إضافة الى كمية كبيرة من الأدوية والمواد الطبية..
 
من جانبه أشاد بيتر مورثاريكا رئيس جمهورية مالاوي خلال استقباله فريق مؤسسة خليفة بالمساعدات التي قدمتها الإمارات لبلاده.. مثنيا على التبرعات الكبيرة والهامة المقدمة من الدولة.
 
- الصومال..
 
وقام فريق من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بحملة اغاثية في مدينة هرجيسا في الصومال ووزع آلاف السلال الغذائية على الأسر التي تضررت من الجفاف الذي شهدته المناطق الساحلية والجبلية والسهول في الصومال.
 
وتجول الفريق في العديد من المناطق واطلع على الأضرار الشديدة التي لحقت بالأسر الصومالية ومزارعها وثروتها الحيوانية الأمر الذي استدعى القيام بحملة انسانية فورية قدمت من خلالها المؤسسة آلاف السلال الغذائية الى الشعب الصومالي للتخفيف من الصعوبات الاقتصادية التي يعانيها.
 
واستقبل سكان الأقاليم والقرى الصومالية المتضررة فريق مؤسسة خليفة الإنسانية بالأهازيج المعبرة عن فرحتهم بمساعدات دولة الإمارات خاصة أن الجفاف أثر على حياتهم اليومية حيث لاحصاد ولا انتاج بسبب قلة المياه..وقالوا إن المواشي لا تجد الكلأ وتعاني من الهزال والضعف نتيجة الجفاف.
 
واستذكروا مناقب المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - مؤكدين أن خيراته ومكارمه تعم كل بقاع الأرض مثمنين الدور الكبير والمساند اللذين تقدمهما مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية للشعب الصومالي وجميع دول العالم.
 
كما اقامت مؤسسة خليفة في وقت سابق عددا من المشاريع التنموية في هرجيسا من أهمها مشروع استخراج المياه وبناء أطول خط لنقله الى السكان في منطقة هرجيسا.
 
ويهدف المشروع إلى تخفيف معاناة الصوماليين وتحسين ظروفهم الإنسانية حيث بدأ العمل في المشروع بحفر 13 بئرا لاستخراج المياه بجانب بناء خزانات عملاقة لتجميعها وضخها من منطقة حنبوينة الى مدينة هرجيسا.
 
ويبلغ طول الخط - الذي سينقل المياه المستخرجة من الآبار 52 كيلو مترا بطاقة تفوق مليون جالون يوميا ليخدم 250 ألف شخص في مدينة هرجيسا.
 
- المغرب..
 
وافتتح جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في الحي الحسني بمدينة الدار البيضاء والذي نفذته مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.
 
وتم تشييد المستشفى على مساحة 65 الف متر مربع ويتكون من أربعة طوابق وتم بناؤه على أحدث التصاميم والمواصفات العالمية ويقوم على التخصصات الطبية في المستشفى طاقم من الأطباء الأخصائيين والكادر التمريضي والفني الذين يتمتعون بمؤهلات وخبرات واسعة كل في مجال تخصصه حيث يضم المستشفى أقساما للجراحة العامة والباطنية والأطفال والنساء والولادة والطوارئ والانف والأذن والحنجرة والعيون والصحة المهنية والعلاج الطبيعي والجلدية والتغذية والصحة النفسية وأمراض القلب والتخدير والأسنان والعيادات المختلفة.
 
ويتكون المبنى من أربعة أدوار يتضمن جميع اقسام الطوارئ والتخطيط والامراض النفسية والصدرية والجراحة والاشعة وغيرها من الاقسام الاخرى.
 
ويضم مستشفى الشيخ خليفة 205 أسرة منها 143 سريرا للاستشفاء و62 سريرا للاستشفاء اليومي و46 قاعة للاستشارات الطبية و85 قاعة للعلاج والاستكشافات و740 موظفا و130 طبيبا يعملون بشكل دائم كما يقدم 950 استشارة طبية يوميا.
 
وتمت مراعاة اعتبارات كثيرة عند إنشاء المستشفى ليكون علامة مميزة في تقديم الخدمات العلاجية على مستوى دول شمال أفريقيا حيث تم تأهيل طاقم المستشفى وتدريبه على أكمل وجه مع الاهتمام بالتفاصيل الدقيقة والتجهيزات المتطورة لغرف العمليات وغرف المرضى.
 
- كينيا..
 
تمول مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية مدرسة فنية في كينيا تضم 900 طالبا وطالبة مع مرافق منفصلة للبنين والبنات وتعد واحدة من أرقى المدارس الثانوية الخاصة في كينيا وتشغل حاليا المركز رقم واحد في مقاطعة ممباسا الساحلية.
 
وتسعى المدرسة إلى تحقيق أعلى النتائج الأكاديمية وطنيا من خلال مستوى تعليمي متطور ومنذ تأسيسها في العام 1982 تخرج من المدرسة أربعة آلاف طالب وطالبة مزودين بالمهارات الحياتية الضرورية لسوق العمل ومكنتهم من ممارسة المهن في مجالات عدة منها المحاسبة والبنوك والصناعة والطب والطيران والتكنولوجيا والقطاعات التجارية.
 
وهناك عدد كبير من الخريجين العاملين في الجهات الحكومية المحلية وآخرين يعملون في البعثات الدبلوماسية في الخارج.
 
- اربيل..
 
وقدمت مؤسسة خليفة للاعمال  الإنسانية تقدم مساعدات إنسانية  لاربعة  آلاف أسرة في أربيل ممن تضرروا من موجة البرد وكذلك المحتاجين فيها وعززت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية شراكتها مع مؤسسة بارزاني الخيرية للتخفيف من تداعيات موجة البرد على المتضررين الذين يقدر عددهم بالآلاف حيث تقوم المؤسسة بواجباتها الإنسانية تجاه المحتاجين.
 
- البوسنة والهرسك..
 
ولبت مؤسسة خليفة للأعمال الانسانية نداءات من البوسنة والهرسك بتقديم المساعدات الأغاثية الى المتضررين من الفيضانات المدمرة التي اجتاحت تلك البلاد مما خفف الكثير عن الأسر التي دمرت منازلها من الفيضانات وأصبحت في العراء.
 
كما اعادت المؤسسة بناء عدد من المساكن التي دمرت وتأهيلها حيث عادت العائلات المشردة اليها.
 
- افغانستان..
 
ووزعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للآعمال الإنسانية مساعداتها الإغاثية على ألفي أسرة فقيرة في ولاية نيمروز جنوب غربي أفغانستان .. التي تعتبر ولاية صحراوية تندر فيها مياه الشرب ومعظم سكانها يعيشون تحت خط الفقر.. وذلك بالتنسيق مع ملحقية المساعدات الإنسانية والإنمائية التابعة لسفارة الدولة في كابول.
 
واستمر توزيع المساعدات على مدى ثلاثة أيام فيما تضمنت المواد الغذائية الرئيسية والأغطية والمستلزمات المنزلية.. التي شملت 850 أسرة في منطقة إدارة الزراعة و650 أسرة في منطقة المطار و500 أسرة في زنجير.
 
كما أرسلت المؤسسة مساعدات اغاثية عاجلة الى ضحايا زلزال افغانستان الذي وقع في منطقة هندوكوش الجبلية.
 
وقامت المؤسسة بالتنسيق مع ملحقية المساعدات الانسانية والانمائية التابعة لسفارة الامارات في كابول بشراء مواد الاغاثة من اغذية وخيام واغطية من السوق المحلية الافغانية وارسالها على وجه السرعة لضحايا الزلزال.
 
وتشمل المساعدات آلاف الأطنان من المواد الاغاثية التي غطت حاجة معظم ضحايا الزلزال الذي كان بقوة 7ر7 درجة بمقياس ريختر وضرب شمال شرق افغانستان على عمق 196 كيلو مترا وعلى بعد 82 كيلومترا جنوب شرقي فيض اباد في منطقة هندوكوش الجبلية.
 
واشاد مسؤولون أفغان بالمساعدات التي قدمتها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية لمتضرري الزلزال الذي ضرب ولاية تخار الواقعة شمال شرق أفغانستان في الأيام الماضية وجبال هندكوش.. وقالوا أنها خففت الكثير على المتضررين من الزلازال ولاقت إقبالا مهما من جانب الشعب الأفغاني.
 
كما واصل فريق مؤسسة خليفة بالتنسيق مع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في كابول توزيع المساعدات الأغاثية على منكوبي الزلازل في ولاية بدخشان الأفغانية بعد الانتهاء من توزيع المساعدات على ولاية تخار في الشمال الأفغاني.
 
وأشادت الحكومة الأفغانية بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة وسرعة استجابتها في إغاثة المنكوبين والفقراء بجمهورية أفغانستان الإسلامية ووجهت الشكر إلى مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية على هذا الدعم الإغاثي لضحايا الزلزال.
 
جدير بالذكر أن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية قامت سابقا بتقديم شتى أنواع المساعدات للمتضررين جراء السيول والانهيارات الأرضية التي تعرضت لها عدد من ولايات الشمال الأفغاني ومن ضمنها ولاية بدخشان كما أن جهود المؤسسة مستمرة على الساحة الأفغانية للوصول إلى الفقراء والمحتاجين والمتضررين في ولايات أخرى.
 
- نيبال..
 
وسير فريق اغاثة من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للاعمال الانسانية 95 شاحنة تحمل مئات الاطنان من المساعدات الإنسانية من جمهورية الهند الى نيبال حيث واصل الفريق تقديم العون باستمرار للمتضررين والمشردين بسبب زلزال نيبال  بشكل يومي من خلال برنامج إغاثي يلبي احتياجات المستهدفين العاجلة والضرورية بالتنسيق مع سفارة الدولة في الهند والصليب الاحمر النيبالي حيث تم شراء المساعدات الانسانية ومواد الإغاثة الطارئة والمستلزمات الطبية الضرورية مباشرة من السوق الهندي لنقلها برا إلى نيبال.
 
وشملت المساعدات "مختلف المواد الغذائية الرئيسية وخيم إيواء إضافة الى مستلزمات طبية وغيرها من مواد انسانية لتستفيد من هذه المساعدات الاف الاسر النيبالية المشردة.
 
- تركيا..
 
وخصصت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية معونات غذائية لللاجئين السوريين في مدينة أنقرة ومدينتي اورفا وكيليس المتاخمتين للحدود السورية والتي يقطنهما حوالي 500 ألف لاجئ سوري وذلك في إطار حملات الخير والعطاء لمؤسسات الدولة.
 
وقامت سفارة دولة الإمارات في أنقرة بتوزيع هذه المعونات نيابة عن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.
 
- تايلاند..
 
وقدمت مؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان للاعمال الانسانية جهازا طبيا لمستشفى ويتشاكارونراسم التايلاندي الذي يعد واحدا من تسع مستشفيات رئيسية في العاصمة التايلاندية بانكوك.
 
وقال سعادة سيف عبدالله محمد الشامسي سفير الدولة لدى مملكة تايلاند الذي اشرف على تسليم الجهاز الطبي ان هذه المساعدة من جانب مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية تعد جزءا من برنامج مساعدات انسانية تقدمها المؤسسة للمحتاجين  في كل مكان  كما تدعم المراكز الطبية التي تعمل على تقديم العلاج للمرضى .
 
ويخدم الجهاز وهو عبارة عن منظار للبطن المرضى في مستشفى ويتشاكارونراسم حيث يقع ضمن التقسيم الاداري للعاصمة بانكوك في منطقة /نانج شوك/ التي تقطنها اغلبية مسلمة تمثل ما بين 40 الى 60 بالمائة من السكان . ويعمل بالمستشفى نحو 150 طبيبا وفنيا من اصل 400 شخص يشكلون القوى العاملة بالمستشفى.
 
- باكستان..
 
ونفذت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية "برنامج المير الرمضاني" في ست مناطق في جمهورية باكستان الإسلامية بمناسبة شهر رمضان المبارك.
 
ووزعت المؤسسة 135 ألف كيس طحين في عدة مناطق من باكستان وفقا لاحتياجات الأسر الأشد فقرا.
 
وتوجه المستفيدون في المناطق المستهدفة بالشكر إلى مؤسسة خليفة  على الجهود الكبيرة التي بذلتها لوصول المساعدات إليهم والإستفادة منها خلال شهر رمضان المبارك.
 
وتراعي المؤسسة في أداء رسالتها الانسانية.. إيصال العون والدعم إلى المحتاجين ونزلاء دور الرعاية الاجتماعية والأيتام والأرامل وذوي الإعاقة تعزيزا لقيم التكافل الاجتماعي والترابط الانساني.
 
- مصر..
 
ووزعت مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية  مساعدات غذائية للشعب المصري قدرت بنحو مليون سلة غذائية في جميع محافظات جمهورية مصر العربية.
 
وثمنت جمعية الأورمان المصرية جهود مؤسسة خليفة الإنسانية في التعاطي مع الحالات الإنسانية المختلفة في مصر وتقديم مختلف أشكال الدعم لها.
وتضمنت السلال المواد الغذائية الأساسية للمحتاجين في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية و أنه يعتبر المشروع الأضخم الذي تنفذه المؤسسة خلال شهر رمضان.
 
- صربيا..
 
ووضع سعادة جمعة راشد سيف الظاهري سفير الدولة لدى جمهورية صربيا حجر الأساس لثلاثة مشاريع خيرية تمولها مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية بقيمة 27.6 مليون درهم..وتم وضع حجر الأساس لبناء مستشفى التشخيص ومدرسة وروضة للأطفال .
 
من جانب اخر تبرعت مؤسسة خليفة بمعدات طبية إلى المستشفى العام في مدينة بور الصربية الذي يحتاج هذه المعدات  لتقديم أفضل الخدمات والرعاية الصحية للمرضى.
 
- كازاخستان..
 
ووضع معالي احمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية حجر الأساس لمدرسة الشيخ خليفة في كازاخستان بهدف دفع عملية التعليم هناك.
 
وقال معاليه خلال الاحتفال الذي حضره عدد من كبار المسؤولين الكازاخيين وسفراء الدول الخليجية والعربية والأجنبية لدى كازاخستان أن العلاقات بين البلدين تتجه إلى مزيد من الشراكة الاقتصادية على المستوى الثنائي في مجالات الاستثمارات والتنمية الاقتصادية والثقافية والسياحة والتجارة.
 
وأشار إلى أن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية تحرص على دعم التنمية الاقتصادية في كازاخستان خاصة قطاعي التعليم والصحة.
 
وذكر أن وضع حجر الأساس لمدرسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في مدينة استانا سيشكل إضافة نوعية هامة للعملية التعليمية في كازاخستان وسيوفر الكثير من فرص العمل لأبناء المنطقة .
 
وقال ان المدرسة ستقام على مساحة تقدر بحوالي 37 ألف متر مربع ومساحة بناء فعلية تقدر بنحو أربعة عشر ألفا وثلاثمائة متر مربع وتتسع لحوالي ألف و200 طالب وتشمل جميع المراحل الدراسية الإبتدائية والإعدادية والثانوية.
 
وأوضح أن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية لها مشاريع متعددة في كازاخستان حيث مولت بناء مسجد كبير اطلق عليه اسم مسجد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ويتسع لألف مصل ويعد تحفة معمارية يلفت نظر الآلاف من الزائرين لأداء الصلاة به .. كما أن المؤسسة مولت بناء مستشفى يتسع لأكثر من 200 سرير وهو يؤدي خدمات صحية لآلاف المرضى الذين يقصدونه.
 
- السنغال..
 
ودشنت مؤسسة خليفة للاعمال الانسانية مركز خليفة بن زايد للتعليم والتكوين المهني لذوي الاحتياجات الخاصة في بلدية هان بلير في ضواحي العاصمة السنغالية داكار.
 
ويتكون المركز خليفة للتكوين المهني من ثلاثة فصول هي فصل قسم لتعليم الحاسب الآلي وفصل قسم للخياطة وفصل قسم للتجميل النسائي.
 
وشكر المسؤولون السنغاليون دولة الإمارات حكومة وشعبا على الدور الإنساني للدولة في السنغال خاصة الشرائح الاكثر احتياجا.
- محح -.

وام/محح/سرا