الإثنين 13 يوليو 2020 - 9:44:10 ص

تحت رعاية محمد بن راشد .. سيف بن زايد يطلق منظومة الداخلية المطورة لتأشيرات الدخول

  • تحت رعاية محمد بن راشد .. سيف بن زايد يطلق منظومة الداخلية المطورة لتأشيرات الدخول 2
  • تحت رعاية محمد بن راشد .. سيف بن زايد يطلق منظومة الداخلية المطورة لتأشيرات الدخول 1
  • تحت رعاية محمد بن راشد .. سيف بن زايد يطلق منظومة الداخلية المطورة لتأشيرات الدخول 3
الفيديو الصور

أبوظبي في 5 فبراير/ وام / تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وبعد إقرار مجلس الوزراء .. أطلق الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية منظومة وزارة الداخلية المطورة لتأشيرات الدخول السياحية والعلاجية والتعليمية والخاصة بالمبدعين.
تم إطلاق المنظومة خلال الحفل الذي أقيم اليوم في فندق قصر الإمارات في أبوظبي بحضور الشركاء الاستراتيجيين للوزارة من القطاعين العام والخاص وممثلين عن القطاعات السياحية والصحية والتعليمية.
وتعزز المنظومة الجديدة المطورة جهود دولة الإمارات للحفاظ على ريادتها الإقليمية وموضعها في سلم التنافسية العالمية في المجالات السياحية والاقتصادية والتعليمية وتعبر بوضوح عن نهج الدولة بتعزيز التسامح ونشر ثقافة الخير والانفتاح على الدول والشعوب العالمية لتبقى الإمارات منارة للرفاه والرخاء لشعوب الأرض كافة الراغبين في العيش بسلام ومحبة على أرضها الطهور. 
يرتكز المشروع بصفة عامة على إعادة طرح منظومة أذونات دخول بصيغة مطورة ذات الصلة بالأنشطة السياحية والتعليمية والطبية والمبدعين من خلال تصنيفها ووضعها ضمن قوالب وفئات متباينة ذات أسقف إصدار محددة تحتكم إلى حجم عمليات المنشأة من جهة وما تؤول عليه عملياتها من إفراز مخالفين لقوانين وأنظمة الدخول والإقامة في الدولة من جهة أخرى.
وتستهدف المنظومة رفع الكفاءة التنافسية بين المنشآت المستفيدة إلى جانب تأطيرها وفقا لقواعد العمل المهني سعيا إلى تمكين التخطيط الاستراتيجي لدعم القرار واستشراف المستقبل وتستند آلية التصنيف على بيانات حيوية تتضمن رأس المال المدفوع وحجم الأصول وعدد وحجم الاتفاقيات المبرمة عبر " استمارة تفصيلية متقدمة " بهدف تكوين قاعدة معلومات شاملة وعليه سيتم تصميم ووضع معايير لتصنيف هذه المنشآت حتى تمنح "امتيازات" محددة بسقوف متفاوتة في إعداد التأشيرات وهوامش نسبة المخالفين.
ويتم تصنيف المنشآت عبر نظام ذكي يتضمن فئات بلاتينية وخضراء وصفراء وحمراء ودرجات تتراوح بين / أ+ / إلى / ه /  مع آلية احتساب وتصنيف تختلف باختلاف القطاع كما تلعب التصنيفات دورا في تحديد الضمانات المالية مع العلم أن النظام يوفر آلية مرنة قابلة لإعادة التصنيف ونظام مراقبة وتفتيش يضمنان حسن الإجراءات والتصنيفات المتخذة كما يحدد النظام جزاءات حسب القوانين السارية.
وتحدد المنظومة المسؤوليات والأدوار والخطوات والإجراءات بشكل واضح وسلس الواجب اتخاذها من كل جهة للحصول على الخدمات. 
وتحقق المنظومة المطورة لتأشيرات الدخول / 5 / فوائد رئيسية من حيث توحيد المعايير واجراءات العمل على المستوى الاتحادي وخفض أعداد المخالفين مع زيادة الإصدار في أعداد أذونات الدخول من خلال منظومة الكترونية للمراقبة والتحكيم والإسهام في دعم الاقتصاد الوطني إذ سيعزز النظام الجديد حركة الأعمال في الدولة ومشاركة قطاعات السياحة والتعليم والصحة بما يواكب مرحلة التطوير والتحديث في القوانين والنظم تسهيل الاجراءات ورسم رحلة متكاملة لكل الفئات المستفيدة من المنظومة.
وتستهدف المنظومة في قطاع السياحة المنشآت الفندقية والمكاتب السياحية وخطوط الطيران الوطنية وخطوط الطيران الدولية وفي قطاع التعليم والجامعات ومعاهد الدراسات العليا وفي قطاع الصحة المستشفيات والمراكز الصحية والعيادات التخصصية إلى جانب القطاع المعني بالمبتكرين ورواد الأعمال. 

وتعتمد آليات التقديم والتقييم  للتأشيرات على  / 3 / مراحل رئيسية  الأولى .. تقديم طلب إصدار بطاقة المنشأة من خلال طباعة طلب إلكتروني مستوفي المستندات والرسوم المقررة ومختوم وعليه توقيع من الشخص المخول ثم  تعبئة استمارة المعلومات المتقدمة / AIF /.
المرحلة الثانية..  " التدقيق والتقييم  " من خلال التدقيق على الطلب المقدم والتأكد من المستندات المرفقة والتدقيق الالكتروني على جميع منشآت الكفيل والتقييم الميداني للمنشأة .
المرحلة الثالثة .." التقرير " من خلال إعداد تقرير عن وضع المنشأة وإحالته إلى اللجنة التنفيذية لتصنيف المنشأة في الإمارة .
حضر الحفل .. معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد ومعالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس هيئة الصحة في أبوظبي والفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة  الداخلية والفريق ضاحي  خلفان  تميم  نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي ويونس خوري وكيل وزارة  المالية ومروان الصوالح  وكيل وزارة التربية والتعليم  وأحمد الهام الظاهري الوكيل المساعد للشؤون القنصلية في وزارة الخارجية وأحمد خليفة المبارك رئيس مجلس إدارة  هيئة أبوظبي  للسياحة والثقافة  واللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية واللواء محمد العوضي المنهالي الوكيل المساعد للموارد والخدمات المساندة واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي المفتش العام لوزارة الداخلية واللواء سالم مبارك الشامسي مدير عام المالية والخدمات في الوزارة بجانب القادة العامين للشرطة في الدولة   والمدراء العامين للإقامة وشؤون الأجانب في الدولة وعدد كبير من رجال الأعمال والشركاء الاستراتيجيين وممثلي القطاعات  السياحية والتعليمية والصحية  في الدولة وعدد كبير من الضباط في وزارة الداخلية.
وأكد اللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ .. أن منظومة التأشيرات المطورة تشكل دعما كبيرا لأعمال القطاعات السياحية والصحة والتعليم بهدف دعم مجالات أعمالها وتعزيز التفوق التنافسي العالمي للدولة لتكون دولة الإمارات واحدة من أفضل دول العالم أمنا وأمانا.
وأضاف أن المنظومة المطورة لتأشيرات الدخول تتميز بتوحيد المعايير وإجراءات العمل على مستوى الدولة وخفض أعداد المخالفين مع زيادة الإصدار في أعداد أذونات الدخول كذلك المساهمة في دعم الاقتصاد الوطني كما تضع المنظومة آلية واضحة وموحدة للتقييم وتحديد أعداد المكفولين والمتابعة ووضع الضوابط المنظمة والتحديث المستمر للبيانات وتصنيف عمل المنشآت.
وقال إن المنظومة تتميز بالسهولة التي وفرتها لمزودي الخدمة في ظل آلية تصنيف واضحة ودقيقة تخولهم الحصول على هامش أكبر من تأشيرات الدخول بما يدعم النشاط الاقتصادي وحركة الأعمال في الدولة ويرفع من كفاءة خدماتهم وجودتها حيث تم ربط القطاعات السياحية والصحية والتعليمية مع منظومة إصدار تأشيرات الدخول لتمكنهم من إصدار طلبات التأشيرات مما يبسط إجراءات العمل ويسرعها.
وتضمن الحفل عرضا لفيلم وثائقي  يبرز التطورات الكبيرة التي شهدتها دولة الامارات حتى أصبحت موقعا جذبا عالميا ومواكبة وزارة  الداخلية من خلال إطلاق منظومة  التأشيرات لدعم بيئة الأعمال ودعم مكانة الإمارات بوصفها بيئة جذب عالمي والتعريف بانعكاسات المنظومة على الأعمال والتعليم والسياحة  في إطار تحديث  منظومة  العمل وتبسيط الاجراءات و تنشيط الحركة السياحية الصحية  والاهتمام بالمبتكرين والرواد والمبدعين في تبني المشروعات الناجحة وتعزيز التفوق التنافسي للدولة لتكون الإمارات  واحدة من أهم الوجهات الاقليمية والعالمية.

من جهته قال العميد عزيز حمود العامري مدير عام المنافذ والمطارات في وزارة الداخلية - في كلمة له - إن المنظومة تشمل تأشيرة خاصة بالمبدعين ورواد الأعمال لأول مرة في المنطقة .. مشيرا إلى حرص قيادة الوطن على أن تبقى بلادنا نموذجا يحتذى به في الحداثة والتطوير وجعله نهجا راسخا لعبور المستقبل والذي يعزز دور دولتنا في تحقيق متطلبات السعادة لشعبها وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية فيه وذلك بشتى المجالات وعلى رأسها السياحة والصحة والتعليم لتصبح أسلوب حياة.  
وأكد أن المنظومة جاءت استكمالا لنهج وزارة الداخلية بتعزيز نشر المفاهيم التطويرية في جميع القطاعات والتي أصبحت واقعا عمليا من خلال تطبيقنا أفضل الممارسات .. لافتا إلى أن المنظومة تعد جزءا من سلسلة النجاحات التي طالما كنا وسنبقى نسعى إليها في وزارة الداخلية على جميع الأصعدة لأنها أخذت على عاتقها أن تجعل التميز والنجاح خيارها الوحيد وشجعت العمل الجماعي والتفاني في العمل والإيمان بقدسية الرسالة التي تحملها.
وقال العامري إن دولتنا اليوم تعد في مصاف الدول المتقدمة بل بالصدارة في حجم التطور والنمو في الكثير من المجالات الحيوية ولعل قطاع السياحة والصحة والتعليم أبرزها .. موضحا أن ما يميز المنظومة المطورة لتأشيرات الدخول توحيد المعايير وإجراءات العمل على المستوى الاتحادي وخفض أعداد المخالفين مع زيادة الإصدار في أعداد أذونات الدخول كذلك المساهمة في دعم الاقتصاد الوطني.
وأضاف أن العمل على تطبيق المنظومة بدأ من خلال تشكيل فرق العمل واللجان مع الشركاء المعنيين من القطاع العام الاتحادي والمحلي وتدريبهم ووضع آليات العمل وتم عقد العديد من الملتقيات مع الشركاء الرئيسيين من القطاعين العام والخاص للتعريف بالمنظومة وها نحن اليوم نشهد الانطلاقة الرسمية للمنظومة.
وتابع أن المراحل القادمة للمشروع تشمل مرحلة تحديث البيانات والتصنيف والتي تتضمن إسقاط المعايير على المنشآت كحجم المنشأة وأعداد المخالفين ومنح المنشآت التصنيف المبدئي وعقد المزيد من اللقاءات لتوضيح معايير التصنيف ومنح مهلة توفيق الأوضاع التي تعتمد على عدد التأشيرات ونسبة المخالفين لكل منشأة ودقة البيانات الحالية والقدرة الاستيعابية للجان التنفيذية في بعض الامارات.
وأضاف أن المرحلة الثانية هي مرحلة " التصنيف النهائي " والتي تتابعها اللجان التنفيذية في الإمارات.. حيث يتم اعتماد التصنيف النهائي للمنشآت بعد انتهاء مهلة توفيق الأوضاع والتي تعتمد مدة هذه المرحلة على مدى جاهزية المنشآت  وتعاونها.
من جانبه أكد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم أن إطلاق المنظومة المتطورة لتأشيرات الدخول يأتي في إطار حرص القيادة العليا واهتمامها بتسهيل الاجراءات وتبسيطها وذلك انسجاما مع رؤية الإمارات 2021 " في أن تكون الدولة من أفضل دول العالم بحلول عام 2021.
وأشاد  بدعم حكومة الإمارات للمشروعات الحضارية الرائدة التي تنعكس إيجابيا على تحقيق سعادة ورفاه المجتمع وتطوره ورقيه .. منوها بحرص وزارة الداخلية على تحقيق تطلعات الفعاليات المجتمعية والمؤسسات وقطاعات العمل والتعليم والصحة ودعم مشروعاتها الرائدة وتوفير كل المقومات التي تعزز من إنجاحها بصورة مثلى في مجتمعنا من خلال إطلاق هذه المنظومة وصولا إلى عالمية الانجاز بمسيرة النهضة والتطوير الشاملة في بلادنا.

من ناحيته أشاد حارب مبارك المهيري نائب اول للرئيس لشؤون الشركة والشؤون الدولية في مجموعة الاتحاد للطيران بحرص ودعم القيادة العليا لمنظومة التأشيرات المطورة والتي من شأنها أن تسهم بدور رائد في تعزيز وتنشيط الحركة السياحية في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بصورة عامة.
ولفت إلى أهمية دور المنظومة في تنشيط الحركة الاقتصادية للدولة حيث تقدم هذه الخطوة تجربة فريدة ومميزة لتسهيل إجراءات دخول السياح القادمين إلى أرض الدولة إضافة إلى مردودها الإيجابي الكبير على القطاع السياحي الذي يعتبر من أهم الصناعات في الدولة في إطار توجهات القيادة الرشيدة لتنويع مصادر الدخل القومي ودعمها المستمر لمسيرة النهضة والتطوير التي تشهدها بلادنا في المجالات كافة.
وقال المهيري إن مثل هذه الخطوة الهامة التي اتخذتها القيادة الرشيدة تهدف إلى تشجيع السياحة وزيادة تدفق الوفود السياحية خاصة أن الدولة أبدت خلال السنوات الأخيرة اهتماما كبيرا بالقطاع السياحي من خلال تطوير بنية تحتية متطورة وإنشاء مرافق سياحية تلبي متطلبات السياح إلى جانب الارتقاء بمستوى الخدمات في القطاع الفندقي فضلا عن إقامة الفعاليات والمهرجانات التي كان لها دور واضح في استقطاب السياح من شتى أنحاء العالم.
وأكد أن هذه الخطوة ستحافظ على المكانة المرموقة التي تبوأتها الدولة كونها الأكثر جذبا للسياح من خلال توفير السياحة الفاخرة خاصة.
وأشار إلى أن الدولة تعد حاليا من أكثر /10/ وجهات سياحية نموا في العالم وفق منظمة السياحة العالمية .. متوقعا أن ترتفع المعدلات السياحية بعد أن وصل عدد السياح الوافدين على الدولة خلال العام الماضي حوالي / 15.55 / مليون سائح.
وأكد المهيري حرص مجموعة الاتحاد للطيران الدائم على إبراز الصورة المشرقة لدولة الامارات والعاصمة أبوظبي في جميع أرجاء المعمورة وتعزيز دورها في مجال الحركة السياحية.
من ناحيتها ثمنت الجهات الحكومية والخاصة المشاركة في المعرض المصاحب لحفل إطلاق المنظومة المطورة للتأشيرات .. جهود وزارة الداخلية في إطلاق المنظومة المطورة وانعكاسها ايجابيا على تطور ورفاهية المجتمع.

وقدمت " شركة طيران الإمارات  " من خلال منصتها .. فكرة موجزة عن خدماتها السياحية والترويجية .. مؤكدة أن المنظومة الجديدة ستنعكس ايجابيا على تنشيط الحركة السياحية في الدولة وتمثل فرصة فريدة من نوعها للمسافرين عبر " طيران الإمارات " في الإقبال والترويج السياحي لإمارة دبي والحركة الاقتصادية والسياحية للدولة عموما.
فيما أكدت " هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة " أهمية القفزة التطويرية التي تحققها عملية إطلاق منظومة التأشيرات .. مثمنة التعاون مع وزارة الداخلية في الترويج  الدولي للخدمات  السياحية والترويجية .
وأكدت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي أهمية إطلاق منظومة التأشيرات المطورة .. لافتة إلى أنها ستعمل على التعريف بها في إطار أنشطتها المستقبلية للسياح والمسافرين بجانب تقديم معلومات شاملة عن الحركة الاقتصادية والسياحية والأماكن الأكثر جذبا للسياح في الدولة. 
وبدورها ذكرت شركة دناتا للسياحة والسفر أنها ستعمل على الترويج لمنظومة التأشيرات الجديدة والتعريف بها للمسافرين والسياح القادمين عبر صالات مطار دبي الدولي.
فيما أشادت هيئة المعرفة والتنمية البشرية بخطوة وزارة الداخلية بإطلاق منظومة التأشيرات حيث ستعمل على تعزيز دور الهيئة من خلال التأشيرات التعليمية عبر تواصلها مع / 26 / فرعا من الجامعات الدولية من / 11 / دولة وذلك من خلال توضيح مزاياها في استقطاب الطلاب الراغبين بالدراسة في التعليم الجامعي والمعاهد والكليات الجامعية في الدولة.
ولفتت هيئة الصحة في دبي من خلال مشاركتها بالمعرض المصاحب إلى أهمية إطلاق وزارة الداخلية لمنظومة التأشيرات المطورة في تعزيز استقطاب السياحة العلاجية للدولة والوصول إلى المستهدف وهو نصف مليون سائح علاجي في إمارة دبي بحلول العام 2020 .. مثمنة التعاون والشراكة مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي في تسهيل الحصول على التأشيرات السياحية العلاجية للمريض والمرافق لمدة / 90 / يوما قابلة للتجديد وذلك في إطار خارطة عمل تم إعدادها لتنظيم الإجراءات.
وذكرت جامعة أبوظبي أن منصتها في المعرض المصاحب للحفل تركز على التعريف بدورها  في استقطاب  الطلاب  خارج الدولة  للدراسة في  الإمارات.. مشيدة بإطلاق منظومة التأشيرات المطورة والتي ستعزز من جهودها في هذا الجانب .
كما رحبت جامعة العين بإطلاق المنظومة الجديدة وأهميتها في تسهيل اجراءات التأشيرات  للطلاب والكادر الاكاديمي الدولي  من جميع أنحاء العالم .. موضحة أنها تسعى وبعد هذه الخطوة الحضارية إلى توفير الاعتمادات الدولية التي ستحقق نتائج  ملموسة بفضل إطلاق منظومة التأشيرات المطورة .
بدوره رحب فندق قصر الإمارات -  من خلال مشاركته بمنصة في المعرض المصاحب  - بإطلاق المنظومة الجديدة .. مؤكدا أهميتها في تعزيز الحركة السياحية وإقبال السياح على دولة الإمارات .. مشيرا إلى أنه سيروج لها في إطار تنشيط السياحة إلى الدولة والتعريف بالمناطق التراثية والسياحية الجاذبة فيها.
- مل - دنا.

وام/دنا/سرا