الجمعة 28 أبريل 2017 - 2:35 ص

الثلاثاء، ١٤ فبراير ٢٠١٧ - ٧:٠٨ م

مسؤولو وكالات أنباء لـ" وام " : الإمارات استثمرت في الإنسان وعززت موارده الفكرية والاجتماعية والثقافية

.. من يعقوب علي.

دبي في 14 فبراير/ وام / أشاد مسؤولو وكالات أنباء عربية بدور ورؤية دولة الإمارات في الاستثمار في الإنسان وتعزيز موارده الفكرية والاجتماعية والثقافية.. معتبرين أن " إحياء الثقافة والحضارة العربية " ــ أحد مشاريع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ــ يعد انجازا وجد ليستمر.

وأكدوا في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات " وام " .. أن إحياء مسيرة الحضارة لابد أن يمر من خلال بناء الإنسان و الاستثمار فيه وتعزيز امكاناته.

ووصف ضيوف القمة العالمية للحكومات .. صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بأنه " زارع الأمل " في نفوس الشعوب العربية .. مشيرين إلى أن سموه بعث رسالة واضحة للداخل و الخارج مفادها أن " الإنجاز الذي تم على أرض الإمارات وجد ليستمر و يزداد تألقا ".. موضحين أن بعض مقومات النجاح تتمثل في الشفافية والمهنية ومحاربة الفساد.

من جانبها قالت حميدة البور رئيسة وكالة الأنباء التونسية ..إن سموه زرع و بث الأمل من جديد في قلوب العرب .. منوهة بتجربة بلادها التي كان محركها الإنسان والشباب تحديدا مؤكدة ضرورة الالتفات اليوم إلى هذا الجانب وهو ما سعى سموه إلى توجيه العالم العربي نحوه من خلال استشرافه آليات إعادة إحياء الثقافة العربية.

وأكدت أن سموه قدم تصورا متكاملا تضمن أهم معيقات التقدم عربيا ابتداء من بناء الإنسان مرورا بنبذ ومحاربة كل ما من شأنه تفريق شعوب الدولة الواحدة إضافة إلى دور الإعلام ومكافحة التطرف.

من جانبها قالت لور سليمان مديرة الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية إن ما يميز كلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هو نمطها التفاعلي الذي كفل شد انتباه جميع المتواجدين في القاعة.

وأكدت أن النموذج الذي تقدمه الإمارات وجد ليستمر بوجود قادة بحجم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد .. مضيفة أن الشعوب العربية بحاجة لمثل هذا الطرح الذي يبث طاقة إيجابية ويواجه التحديات.

واستعرضت سليمان المشهد الإعلامي في لبنان مؤكدة سعي الوكالة الوطنية والجهات المعنية لوضع خطط وسياسات قادرة على كبح جماع خطاب الطائفية والكراهية.

وأشارت إلى الدور السلبي الذي تلعبه بعض الجهات التي اتخذت من تلك القنوات منابرا لنشر توجهاتها التي تميل بشكل واضح إلى مخططات إقليمية على حساب مصلحة الوحدة الوطنية.

من جهته قال عبدالحميد كاشا مدير عام وكالة الأنباء الجزائرية " وأج " .. إن الحديث عن استئناف الحضارة في العالم العربي ــ كما قاله صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ــ يبدأ بفهم المؤشرات التي ترسم ملامح المستقبل..وهو أمر يحتاج تعاونا من الجميع في العالمين العربي والإسلامي".

وأضاف كاشا أن الحضارة ترتكز على الإنسان أولا وما يعنيه ذلك من جهد وأبحاث علمية و بناء أنظمة سياسية وثقافية وغيرها فضلا عن الموارد الطبيعية والاقتصادية .

وأكد أنه يتفق مع ما طرحه سموه حول أهمية البدء ببناء الإنسان فهو صاحب الفكرة والمؤمن بها والمغير والفاعل حضاريا .. والإنسان المجدد والمبدع يصنع الحضارات والاقتصاد والمال.

وأوضح أنه إذا نجح الإنسان العربي والمسلم في بناء حضارة في الماضي فهو قادر من جديد على استئنافها .. غير أن الموارد الطبيعية التي يملكها العالمان العربي والإسلامي والإمكانات المالية والموراد البشرية المؤهلة لم تمكنهما من استئناف الحضارة حتى الآن .. وهنا تبدو أهمية ما أشار إليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بشأن الإدارة .. حيث أوضح أن " إدارة الحكومات للموارد الاقتصادية والبشرية والرياضية هي الطريق الأكثر تأثيرا إذا ما أردنا النهوض مجددا بحضارتنا ".

وأعرب عن إعجابه بتأكيد سموه أن الدول لا تقاس بإمكاناتها وإنما بطريقة الإدارة الحكيمة لمواردها البشرية والمالية .. وثمن مدير عام وكالة الأنباء الجزائرية رؤية سموه حول ضرورة تمكين المرأة العربية من أداء دورها في المجتمع حيث قال إنه " لا تستطيع الرئة الواحدة ولا اليد ولا القدم الواحدة العمل دون النصف الآخر".

وأكد كاشا أهمية وجهة رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بشأن الفهم الحقيقي للإسلام السمح الذي قدم الكثير للحضارة الإنسانية والعمل على إعطاء صورة مشرفة في الوقت الذي يعمل البعض على تشويه صورته وربطه بالتطرف والإرهاب والكراهية.

من جهته قال علاء حيدر رئيس مجلس إدارة و رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط " أ ش أ " المصرية .. أن صاحب السمو نائب رئيس الدولة ..

استطاع أن يجذب أنظار العالم تجاه دولة الإمارات بذكاء شديد وحنكة القائد الماهر.

وأوضح أن أكثر من أربعة آلاف شخصية إقليمية وعالمية من / 138 / دولة إضافة إلى الملايين ممن تابعوا القمة العالميد للحكومات عبر قنوات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام حصلوا على الدروس التي تحذر و تنبيء و تبشر بوقوفه بحزم وقوة في مواجهة أي شكل من أشكال الفساد من شأنه وقف مسيرة النجاح في دولة الإمارات.

وقال حيدر " إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تطرق إلى موضوع الفساد لإدراكه ضرورة الاستمرار في مواجهة أي ميل باتجاه الفساد المالي أو الإداري.

ولفت رئيس مجلس إدارة وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إلى أن تأكيد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد على أن الفساد لا يقتصرعلى تلقي الرشاوى والسرقة وبل يأخذ صورا أخرى لا تقل خطورة فعندما يتخلف الموظف عن الذهاب إلى مقر عمله فهذا فساد وعندما يجلس آخر ليلهو بدلا من القيام بعمله و يعطل مصالح المواطنين فهذا أيضا فساد ".

وأضاف رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط .. أن تطرق سموه إلى أوجه الفساد في شتى صوره يأتي إدراكا منه بأن مكافحة الفساد ينبغي أن تكون منظومة يشارك فيها جميع المواطنين من حكومات وإدارات عمومية و مجتمع أعمال ووسائل إعلام من منطلق أن المكافحة لا بد أن تكون جماعية و ليست فردية حتى تحقق النجاح المرجو.

وأوضح أن دبي لم تصل إلى ما وصلت إليه بثروات بترولية بل بإدارة وقيادة رسمت طريقا صحيحا وراقبت كل خطوة.. فضلا عن توفيرها مناخا ماليا وإداريا هو الأمثل في المنطقة للتتبوأ المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا في مجال مكافحة الفساد و الشفافية وفقا لتصنيف منظمة الشفافية الدولية التي تتخذ من ألمانيا مقر لها ".

وأشار إلى الزيارات الميدانية المفاجئة التي يقوم بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى مواقع العمل فضلا عن اعتماده على المتسوقين السريين الذين ينوبون عنه في متابعة حسن سير العمل في مختلف مؤسسات الحكومة.

وقال حيدر في ختام تصريحه أن صاحب السمو نائب رئيس الدولة نموذج القائد الملهم القادر على إعادة طرح وسائل حقيقية لإعادة إحياء الحضارة العربية..ودولة الإمارات مثال يحتذى لكل عربي يريد أن يسهم في إستئناف الحضارة العربية.

قلم ــ زاا ــ