الثلاثاء 30 مايو 2017 - 4:59 م

الإثنين، ٢٧ فبراير ٢٠١٧ - ٦:٢٦ م

مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي يدعو إلى إحداث تحولات جوهرية في قطاع الأغذية العالمي

دبي في 27 فبراير / وام / دعا عبد الله محمد العور الرئيس التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي "DIEDC" اليوم إلى إحداث تحولات جذرية في قطاع الأغذية العالمي بغية الارتقاء بسلامة الأغذية حول العالم وذلك في كلمة ألقاها خلال "المنصة العالمية لصناعة الحلال" على هامش معرض جلفود للأغذية المقام حاليا في دبي .

وكانت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات" قد نظمت فاعلية "المنصة العالمية لصناعة الحلال" كجزء من البرنامج التعليمي لمعرض الخليج للأغذية "جلفود" السنوي الذي يعد الفاعلية الأكبر في مجال الأغذية على مستوى العالم حيث يعقد على أرض مركز دبي التجاري العالمي ويمتد أعماله حتى الثاني من الشهر المقبل.

وسلط العور خلال الكلمة الافتتاحية الضوء على التطورات التي شهدها قطاع الأغذية الحلال .. مشيرا إلى الحاجة الماسة إلى إجراء تطوير ملموس في هذا المجال ومناشدا القطاع الخاص زيادة مساهماته في سبيل تحقيق التغيير المنشود وقال " في ظل الجهود التي يبذلها القطاع العام لإنهاء المجاعات وحالة سوء التغذية والاستهلاك المفرط للأغذية نلمس حاجة متزايدة لتعزيز مساهمة شركات القطاع الخاص العاملة في قطاعات الزراعة والصناعات الغذائية والتعبئة والتغليف والتجزئة وخدمات الأطعمة".

وأشار العور ـ في معرض كلمته التي ألقاها أمام حضور عالمي من قادة قطاع الأغذية الحلال ـ إلى أن مفهوم الحلال لم يعد حكرا على المسلمين فقط بل أصبح ثقافة جديدة تحرص كثير من البلدان على احتضانها كجزء من جهودها لضمان مستقبل أكثر صحة واستدامة لمواطنيها.

وأضاف أن قطاع الأعمال هذا أدى بصورته التي نراها اليوم إلى نشوء تحديات قاسية تعرض الأجيال المقبل للمخاطر ففي عام /2015/ كان هناك حوالي /42/ مليون طفل يعاني من البدانة في العالم وجاء هذا الأمر في وقت شهدنا خلاله زيادة كبيرة في انتاج المواد الغذائية .

وحدد العور خمسة أهداف رئيسة لقطاع الأغذية الحلال وهي التوازن المستدام بين العرض والطلب في المستقبل واستقرار الإمدادات الغذائية والحفاظ على إمكانية وصول عالمية إلى الغذاء وإنهاء ظاهرة الجوع وتخفيف أثر نظام إنتاج الأغذية على ظاهرة تغير المناخ والحفاظ على التنوع الحيوي مع حماية النظام البيئي العالمي وتوفير الغذاء للعالم ككل.

وبين أن مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي يعمل بشكل وثيق مع هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس وجميع الشركاء من أجل تعزيز وتطوير معايير الحلال بالنسبة للأغذية.

وأكد العور أن الإنجازات التي تم تحقيقها منذ عام /2013/ ـ وهي خطة الإمارات للمنتجات الحلال وعلامة الحلال الإماراتية ـ ساهمت في إرساء معايير جديدة على المستوى العالمي.

ونوه بأن "المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال" الذي تم تأسيسه مؤخرا يعد عنصر تمكين رئيس مع الانتشار العالمي الذي يحمي الأعداد المتزايدة من مستهلكي المنتجات الحلال ويسهل تجارة المنتجات الحلال بين البلدان الأعضاء.

ولفت العور إلى أن دولة الإمارات عموما ودبي خصوصا تهدف إلى مشاركة مسيرتها الناجحة في الترويج لمفهوم الحلال مع تحقيقها لأعلى التصنيفات في قطاع الأغذية الحلال ودفع عجلة نمو القطاعات العاملة تحت مظلته وأهمها قطاع الأغذية والمشروبات // ونحن في أمس الحاجة اليوم لإظهار قدر أكبر من المسؤولية والممارسات الأخلاقية في قطاع الأغذية //.

وتنطوي استراتيجية مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي بين عامي /2017/ و/2021/ على ثلاثة أهداف رئيسة لقطاع المنتجات الحلال وهي زيادة مستويات التجارة العالمية في المنتجات الحلال وإنشاء نظام مناسب لتطوير التجارة الحلال وترسيخ مكانة دبي ودولة الإمارات كوجهة رئيسة ومرجعية عالمية بالنسبة لشركات الحلال العالمية.

- ششا -

وام/ششا/مصط