الإثنين، ٢٠ مارس ٢٠١٧ - ١١:١٠ م

منتدى وحفل جوائز الأسهم الخاصة ينطلق 19 أبريل المقبل بدبي

دبي في 20 مارس / وام / تستضيف دبي في 19 أبريل المقبل منتدى وحفل جوائز الأسهم الخاصة 2017 الحدث الأول من نوعه في المنطقة المتخصص في بحث فرص وتحديات قطاع الاستثمارات الخاصة على المستوى الإقليمي.

وتجمع الفعاليات نخبة المستثمرين الإقليميين والدوليين المتخصصين في الأسهم الخاصة والأصول البديلة تحت سقف واحد للوقوف على آخر التطوّرات والاتجاهات الناشئة في القطاع وتبادل الأفكار والتوصيات بشأن الوضع الحالي للسوق المالية الإقليمية إضافة إلى كبريات شركات الأسهم الخاصة وخبراء الاستثمار وأصحاب رؤوس الأموال المجازفة و" المستثمرين الملائكة " ومديري الأصول وغيرهم من الخبراء والمتخصّصين في المجال.

ويأتي إطلاق المنتدى - الذي تنظمه شركة يورابيا ميديا - في ظل دراسات أشارت إلى وصول إجمالي حجم صناديق الاستثمار في الأسهم الخاصة القائمة بالأسواق الناشئة إلى 322 مليار دولار خلال السنوات العشرة الأخيرة بحيث يتركز معظم مديري هذه الصناديق في الأسواق الآسيوية ووسط وشرق أوروبا وجنوب آسيا والشرق الأقصى وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى .

وسيستعرض المنتدى أبرز ملامح أداء الأسهم الخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي مع التركيز بشكل خاص على الاتّجاهات الحالية في تدفّقات رأس المال والقطاعات الرئيسة الأكثر جذباً للاستثمارات الخاصة في الوقت الراهن .. إضافة إلى مناقشة التحدّيات في بناء المحافظ الاستثمارية الإقليمية وإيجاد الحلول المناسة لها وتحديد الفرص والإمكانات المواتية للنمو وتطوير الأعمال في ظل الطفرة الكبيرة التي تشهدها المنطقة على مستوى ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وسيشارك في المنتدى عدد من المتحدثين رفيعي المستوى من كبار الشخصيات الحكومية والمسؤولين التنفيذيين من كبريات شركات الأسهم الخاصة وأسواق الاستثمارات البديلة من مختلف أنحاء المنطقة والعالم بحضور حشد كبير من الزوار والمدعوين 32 في المائة منهم من ممثّلي شركات الأسهم الخاصة و16 في المائة من شركات إدارة الأصول و14 في المائة من الشركات العائلية و14 في المائة من المصارف الاستثمارية و10 في المائة من صناديق الثروات السيادية علاوة على 7 في المائة من مديري الثروات و7 في المائة من مزوّدي الخدمات.

وقال خالد أبو ظهر مؤسس منتدى الأسهم الخاصة "إن أهمية شركات الأسهم الخاصة لا تقتصر على كونها تقدم أفضل العوائد على الاستثمار فحسب بل إنها تهدف أيضا إلى الاستثمار الأمثل في المواهب الناشئة والكفاءات القادرة على المساهمة بفعالية في نمو الاقتصاد الإقليمي وتحسين آليات إدارة الشركات كما تعد رافدا أساسيا في التصدّي لمشكلة البطالة المتنامية في منطقة الشرق الأوسط وذلك بالنظر إلى دورها المحوري في دعم تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تحتاج إلى الرأس المال والإدارة القوية ".

وأضاف أن مستثمري الأسهم الخاصة في منطقة الشرق الأوسط يواجهون حاليا تحديا كبيرا في إطار جهودهم المتواصلة لبناء الأصول ومن شأن إيجاد حلول ناجعة للمشاكل والقضايا الهامة التي يمر بها القطاع الاستفادة المثلى من الفرص الواسعة التي تزخر بها المنطقة".

وسيشهد اختتام الحدث إقامة حفل توزيع "جوائز سيدات الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" الذي سيتخلله استعراض قصص نجاح عدد من سيدات الأعمال الرائدات في القطاع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويقام الحدث بالشراكة مع كل من "يوتالينتا.كوم" المنصة الإلكترونية الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط للمجتمعات المبدعة و"أورينت بلانيت للأبحاث" إحدى الشركات التابعة لـ "مجموعة أورينت بلانيت" و"فرنش تك" المبادرة الصادرة عن الحكومة الفرنسية للارتقاء بأنظمة رؤوس الأموال المجازفة و"شركة ادفينيشن بزنس بارتنرز".

مبا-

وام/مبا/رحب