الثلاثاء، ٢١ مارس ٢٠١٧ - ١٢:٤٤ ص

افتتاح أعمال المنتدى الإحصائي الأول لدول مجلس التعاون بالرياض

الرياض فى 20 مارس / وام /شارك معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون ، في حفل فتتاح المنتدى الإحصائي الأول لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تحت شعار " تعزيز الشراكات الإحصائية لدعم السياسات الاقتصادية والتنمية المستدامة في دول مجلس التعاون " ، الذي استضافته الرياض،اليوم ، بحضور أصحاب المعالي والسعادة المسؤولين عن الأجهزة الإحصائية في دول المجلس ، وممثلي المنظمات الدولية والإقليمية والمختصين بالقطاع الإحصائي.

وفي مستهل اللقاء ألقى معالي الأمين العام لمجلس التعاون كلمة نوه فيها بالأهمية البالغة التي يمثلها هذا المنتدى الذي يجسد الاهتمام الكبير والإيمان الراسخ بالدور المحوري الذي يقوم به قطاع الإحصاء في رسم السياسات وصنع القرار والإسهام في اعداد الخطط والمشاريع التنموية الهادفة الى تحقيق المزيد من التقدم والازدهار في دول مجلس التعاون ، تحقيقا لتوجيهات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس، ومتابعتهم الدائمة لتطوير قطاع الإحصاء والارتقاء بأدواته وكوادره وصولا الى الغاية المنشودة وهي تعزيز التعاون والتكامل الخليجي في مجال المعلومات الإحصائية.

ونوه معاليه بدور المركز الإحصائي لدول المجلس الذي يتخذ من العاصمة العمانية مسقط مقرا له، والذي يمثل ثمرة دعم وعناية قادة دول المجلس لهذا القطاع الحيوي المهم ، مشيدا بتمكن المركز خلال السنوات القليلة من تأسيسه من استقطاب الكفاءات الخليجية في مجال الإحصاء وأن يؤسس قاعدة فاعلة للعمل الإحصائي ، وأن ينجز أعمالاً إحصائية عديدة غاية في الدقة والإتقان تدعم تطوير إدارة العمل الخليجي المشترك ، مثنياً على كفاءة الأداء والتميز والإنجاز التي يحققها المركز عبر قيامه بدوره الحيوي والفاعل في رفد العمل الخليجي المشترك وتفعيل مسيرة التكامل ليس في مجال المعلومات الإحصائية فحسب، بل في مختلف المجالات التنموية التي تمثل المعلومات الإحصائية مرتكزا أساسيا وضروريا لها.

وأكد الأمين العام على أهمية المعلومات الإحصائية المدعومة بالفهم والوعي الكافيين لتحويلها الى معرفة في المساهمة بفاعلية في تعزيز التنمية الاقتصادية الخليجية وتحقيق الرؤى المعاصرة لدول المجلس تجاه تعزيز النمو الاقتصادي وتنويع مصادره، وتعزيز القدرة التنافسية، ودفع عجلة التنمية المستدامة.

وأشاد الأمين العام باختيار شعار المنتدى /تعزيز الشراكات الإحصائية لدعم السياسات الاقتصادية والتنمية المستدامة في دول مجلس التعاون / والذي يؤكد أن الشراكات التي تجمع أطرافا مهمة من مستخدمي ومنتجي البيانات والمعلومات الإحصائية تلعب دورا مهما في صناعة وتنفيذ قرارات المجلس الأعلى الرامية إلى تحقيق وحدة اقتصادية قادرة على تلبية احتياجات أبناء دول المجلس وتعزيز أهداف السوق الخليجية المشتركة.

كما أشاد معاليه بالمبادرة الرائدة التي طرحها المنظمون للمنتدى لاختيار رواد العمل الاحصائي بدول المجلس وفق معايير علمية محددة، معربا عن تقديره لمجموعة من الباحثين والدارسين الخليجيين الشباب المهتمين بعلم الاحصاء والعمل الاحصائي الذين تقدموا ببحوثهم الهادفة الى الاستفادة من الاحصاء في بحث وتحليل ودراسة القضايا المعاصرة الاقتصادية والاجتماعية في دول المجلس ، معربا عن سعي الأمانة العامة من خلال المركز الاحصائي لتنظيم ورشة عمل متخصصة في هذا المجال واشراك هؤلاء الباحثين ليكونوا نواة لفريق احصائي خليجي ينمو ويرتقي ويركز على هذا المجال الحيوي لمسيرة مجلس التعاون.

-مل-

وام/معم/سلا