الثلاثاء 28 مارس 2017 - 2:24 ص

الثلاثاء، ٢١ مارس ٢٠١٧ - ٩:١٢ ص

المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية يواصل فعالياته

.. من هدى الكبيسي.

أبوظبي في 21 مارس / وام / يواصل المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية فعالياته لليوم الثاني على التوالي والذي يقام بشراكة استراتيجية مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية وبدعم من وزارتي شؤون الرئاسة والتغير المناخي والبيئة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

يشارك في المنتدى متحدثون وخبراء من مختلف أنحاء العالم لمناقشة أبرز التحديات التي يواجهها القطاع مثل المحاصيل المتكيفة مع المناخ ونمو صناعة وتربية الأحياء المائية والصحة الحيوانية المتكيفة مع المستقبل وتنمية أراضي المزارعين من أصحاب المزارع الصغيرة والإنتاج الحيواني المستدام.

وقال ثامر القاسمي المتحدث الرسمي باسم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى في تصريح لوكالة أنباء الإمارات "وام" ..

إن المنتدى ينظم للعام الرابع على التوالي تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.

وأشار إلى أنه يشارك في المنتدى هذا العام حوالي /300/ عارض من / 81 / دولة يقدمون حلولا وابتكارات في مجال الزراعة وبالتالي يعتبر المنتدى أول حاضنة في مجال الابتكارات الزراعية لتقديم الحلول التي تحاول التغلب على الظروف المناخية وعلى شح الموارد مثل شح المياه أو ضعف التربة.

وأضاف أن المنتدى يسلط الضوء على عدة أركان مختلفة مثل ركن الابتكارات والذي يقدم من خلاله / 56 / ابتكار زراعيا جديد تم اختراعه في الفترة الأخيرة - أي خلال عام تقريبا - وتم عرضها أمام المزارعين ومربي الثروة الحيوانية والمهتمين بالقطاع الحيواني إضافة إلى ركن خاص بالعسالين الذين يعتبرون النخبة في دولة الإمارات والدول المجاورة مثل سلطنة عمان.

وأوضح أن الهدف الرئيسي من العروض المتواجدة في المنتدى هو خدمة المزارعين ومربو الثروة الحيوانية .. مشيرا إلى أنه يتم عرض سلالات متميزة خاصة بالثروة الحيوانية بهدف تطوير قطاع الثروة الحيوانية والقطاع الزراعي في الدولة.

وذكر القاسمي أن الشركات المشاركة في الدورة الحالية قدمت تقنيات وابتكارات تختلف عما قدم خلال السنوات السابقة فكلها ابتكارات تهتم بوضع الحلول للتحديات التي تواجه القطاع الزراعي أو الانتاج الحيواني بشكل عام.

ونوه إلى أن عدد المتحدثين خلال المنتدى يصل إلى / 110 / متحدثين يقدمون أهم خبراتهم وأفكارهم والحلول المتوفرة عندهم والتي تم تطبيقها بجانب عرض أهم الأبحاث ونتائجها ومدى إفادتها للقطاع الزراعي بشكل عام .

يشارك في المعرض المصاحب للمنتدى عدد من المؤسسات والشركات المعنية بالزراعة والثروة الحيوانية منها مركز زايد الزراعي للتنمية والتأهيل التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة .

وقالت المدربة فاطمة عوض العامري من مركز زايد الزراعي للتنمية والتأهيل لـ "وام" إن المركز يوفر فرص عمل لذوي الإعاقة يساعدهم على اكتساب مهارات الإنتاج الزراعي وتربية النحل وانتاج العسل وتربية الحيوانات والدواجن بجانب تشجعيهم على العمل في الزراعة من خلال تدريبهم على أهم المهارات الزراعية لرفع مستوى كفاءتهم المهنية إضافة إلى توفير فرص عمل مناسبة لهم.

وأشارت إلى أن عدد من يعمل في المركز - الذي أنشئ عام 1994 بتوجيهات من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " رحمه الله " - وصل الآن إلى / 150 / طالبا وطالبة من ذوي الإعاقة .. مضيفة أن المركز شهد طوال الفترات الماضية عمليات تطوير وتحديث مستمر حتى يكون مناسبا لالتحاق الطلاب من ذوي الإعاقة له.

وينقسم المركز إلى عدة أقسام أولها .. " قسم الورش الميكانيكية والصيانة العامة" وتتيح هذه الورش لمجموعة من طلبة المركز من ذوي الإعاقة فرص العمل في عدد من المجالات بينها صيانة الآلات والمعدات الزراعية وشبكات الري والخطوط الكهربائية إضافة إلى الإشراف على صيانة المباني.

أما القسم الثاني فهو قسم "الإنتاج الزراعي" ويوفر فرص العمل لطلبة المركز في مجالات إنتاج الخضروات في الحقول المفتوحة - حيث تتم زراعة جميع أنواع الخضروات العضوية الملائمة للزراعة الخارجية - وإنتاج الخضروات في البيوت المحمية - حيث تتم زراعة جميع أنواع الخضروات العضوية الملائمة للزراعة الداخلية - وإنتاج الزهور والمشاتل حيث يتدرب مجموعة من الطلاب والطالبات على إنتاج الزهور ونباتات الزينة والتمور بجودة عالية ويقوم الملتحقون بالمركز بتصنيع وتغليف وتعليب التمور بطرق عديدة تتناسب مع أذواق المستهلكين.

وثالث أقسام المركز هي "الأكوا بونك" وهو واحد من أبرز المشاريع على مستوى العالم المتخصصة في إنتاج الخضروات والأسماك ومساحته الأكبر عالميا ويهدف إلى تدريب وتأهيل الطلبة الملتحقين بالمركز على إنتاج الخضروات وتربية الأسماك في نظام دائري يعمل على استخدام فضلات الأسماك بعد تحويلها بواسطة الطحالب إلى عناصر تمتصها النباتات لإنتاج خضروات طبيعية نظيفة وأسماك ذات جودة عالية.

الفسم الرابع هو " تنسيق الحدائق" ويعنى بإنشاء وتصميم وتنفيذ الحدائق المصغرة وصيانتها من خلال تدريب الطلبة الملتحقين بالمركز على مكائن قص الحشيش وزراعة الزهور وتمديد شبكات الري ورصف الممرات بما يخدم البيئة الداخلية للمركز ويمكن التعاون مع جهات خارجية مثل المدارس والبلديات والشركات في تنفيذ مثل هذه المشاريع.

والخامس "قسم الإنتاج الحيواني" ويحتوي على عدد من الواحدت المتخصصة وهي وحدة تربية وتغذية الأغنام والماعز ويتم فيها إنتاج اللحوم والحليب عن طريق مكائن أوتوماتيكية بأعلى مستويات التعقيم بجانب وحدة تصنيع الأجبان ووحدة تحويل الحليب المعقم إلى مشتقاته من الأجبان بأعلى مستوى من النقاء والتعقيم وتباع تحت اسم جبنة الإمارات إضافة إلى وحدة تربية الدواجن وإنتاج البيض العضوي.

والقسم السادس في المركز هو "التغليف والتعليب" ويدرب طلبة المركز على غسل المنتجات وتغليفها وتعبئتها في علب خاصة بما يلائم أذواق المستهلك ويتم تسويق تلك المنتجات تحت شعار يحمل اسم "الخاص".

هدى - دنا.

الرابط