الجمعة 17 سبتمبر 2021 - 10:32:02 ص

زايد بن حمدان بن زايد يتوج الفائزين في سباق دلما التاريخي للمحامل الشراعية

  • زايد بن حمدان بن زايد يتوج الفائزين في سباق دلما التاريخي للمحامل الشراعية 4
  • زايد بن حمدان بن زايد يتوج الفائزين في سباق دلما التاريخي للمحامل الشراعية 7
  • زايد بن حمدان بن زايد يتوج الفائزين في سباق دلما التاريخي للمحامل الشراعية 6
  • زايد بن حمدان بن زايد يتوج الفائزين في سباق دلما التاريخي للمحامل الشراعية 5
  • زايد بن حمدان بن زايد يتوج الفائزين في سباق دلما التاريخي للمحامل الشراعية 3
  • زايد بن حمدان بن زايد يتوج الفائزين في سباق دلما التاريخي للمحامل الشراعية 2
  • زايد بن حمدان بن زايد يتوج الفائزين في سباق دلما التاريخي للمحامل الشراعية 1

منطقة الظفرة في 23 أبريل / وام / بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله" ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وتحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة .. توج الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان اليوم الفائزين في سباق دلما للمحامل الشراعية فئة 60 قدما.

أقيم السباق الذي بلغت قيمة جوائزه 25 مليون درهم بتنظيم من نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت وهو الأكبر في تاريخ سباقات الشراع البحري لاسيما وأن مسافته تصل إلى 80 ميلا بحريا أي ما يوازي 125 كيلو مترا إنطلاقا من جزيرة دلما وصولا إلى مدينة المرفأ.

و وجه الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان الشكر إلى القيادة الرشيدة على دعمها الدائم والمتميز للتراث الوطني الأصيل مؤكدا أن القيادة زرعت في نفوس الجميع عشق كل ما يتعلق بتراث الوطن إيمانا منها بأن الإعتزاز بالماضي هو السبيل لبناء أمة قوية قادرة على مواجهة أي تحد.

و وجه التهنئة للفائزين في هذا السباق التاريخي وأكد أن الجميع فائز في هذا الحدث ولا يوجد خاسر على الإطلاق .. كما وجه التهنئة إلى اللجنة المنظمة على النجاح الباهر للحدث والتنظيم المميز على مختلف المستويات.

شهد تتويج الفائزين معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة المهرجانات الثفافية والبرامج التراثية وسعادة محمد حمد بن عزان المزروعي وكيل ديوان مكتب ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وأحمد ثاني الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت رئيس اللجنة العليا المنظمة للسباق وماجد عتيق ماجد المهيري المدير التنفيذي للنادي وعدد من المهتمين بهذه الرياضة البحرية.

وكان " محمل العاصفة " لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي قد حلق باللقب بعد أن نجح النوخذة عمر عبدالله محمد المرزوقي في قيادة بحارة العاصفة للتفوق على الجميع والوصول أولا إلى محطة النهاية فيما يقارب تسع ساعات.

وحل ثانيا في الترتيب العام للسباق " غازي " لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم أيضا وبقيادة النوخذة أحمد سعيد سالم الرميثي وكان المركز الثالث من نصيب " زلزال " لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وبقيادة النوخذة مروان عبد الله المرزوقي.

و واصلت محامل سمو ولي عهد دبي السيطرة على المراكز الخمسة الأولى حيث حل " الحظاي " بقيادة النوخذة سعيد محمد الطاير رابعا فيما جاء خامسا " الشقي " بقيادة النوخذة خلف بطي المصبح الغشيش المري.

وكسر براق لمحمد بن راشد الرميثي وبقيادة النوخذة راشد محمد الرميثي القاعدة وخطف المركز السادس في الترتيب العام فيما جاء " طوفان" لأحمد سعيد سالم الرميثي بقيادة النوخذة ايراهيم إسماعيل المرزوقي سابعا وعادت محامل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم للتواجد ضمن قائمة العشرة الأوئل حيث حل " القفاي" ثامنا بقيادة النوخذة عبيد سعيد الطاير فيما جاء " الوصف " بقيادة النوخذة محمد حمد غشيش المري تاسعا وفي المركز العاشر حل " مهاجر " لماجد أحمد خادم المهيري.

وحصل الفائز بالمركز الأول على مليون ونصف المليون درهم جائزة مالية إضافة إلى سيارة نيسان باترول فيما حصل الوصيف على مليون ومائة ألف درهم وسيارة نيسان باترول أما صاحب المركز الثالث فحصل على تسعمائة ألف درهم وسيارة نيسان باترول.

و حصل أصحاب المراكز من الرابع إلى السادس على جائزة مالية وسيارة فيما تم توزيع جوائز مالية بشكل تدريجي على المشاركين بشكل عام وتصل قيمة الجوائز المالية إلى 25 مليون درهم والتي أمر بها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله للمشاركين في هذا السباق.

من جانبه قال أحمد ثاني الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت رئيس اللجنة العليا المنظمة للسباق أن جميع المحامل والبالغ عددها 111 محملا شراعيا بما يقارب ثلاثة آلاف بحار سجلوا أسماءهم بحروف من ذهب لاسيما وأن سباق دلما هو الأكبر والأقوى والأطول في تاريخ سباقات المحامل الشراعية في الدولة والمشاركة فيه تعد شرفا لأي شخص.

وأضاف الرميثي : " من المؤكد أن الجميع يعلم مكانة جزيرة دلما وقيمتها التراثية لدى كل إماراتي وهو الأمر الذي استوجب إطلاق إسمها على أهم وأكبر سباق شراعي في تاريخ الدولة متمنيا مواصلة المسيرة بإطلاق وتنظيم مثل هذه السباقات الكبرى التي تعزز التراث في نفوس شباب الوطن".

ويعد " سباق دلما " الأطول بين سباقات المحامل الشراعية فئة 60 قدما والوحيد والأول من نوعه الذي ينطلق من جزيرة دلما التاريخية ويمر بسبع جزر مختلفة هي جزيرة دلما ثم صير بني ياس وبعدها جزيرة غشة يعقبها المرور بجزيرة أم الكركم ثم الفطاير وبعدها البزم ثم مروح وأخيرا جزيرة جنانه قبل الرسو في مدينة المرفأ.

ووقع الاختيار على جزيرة دلما كمقر للانطلاقة نظرا لقيمتها التاريخية الكبيرة لدى عشاق التراث الإمارات وكونها تجمعا تجاريا لأهل الخليج منذ القدم وإشتهرت بتجارة صيد اللؤلؤ فضلا عن أنها واحدة من الجزر ذات الصيت الكبير إقليميا وعالميا.

وتم تحديد بوابتي عبور رئيسيتين للمحامل الشراعية المشاركة وحددت اللجنة المنظمة موقع البوابة الأولى على بعد 40 كم من نقطة الإنطلاقة فيما تم تحديد موقع البوابة الثانية على بعد 65 كم من الإنطلاقة على أن تكون نقطة النهاية بعد 60 كم من البوابة الثانية.

انتهى - مل -

وام/حام/عصم