الإثنين 21 أغسطس 2017 - 7:56 م
  • محمد بن مكتوم :"بطولة مكتوم بن راشد " فرصة لإبراز المهارات وتقديم الخبرات. 2
  • محمد بن مكتوم :"بطولة مكتوم بن راشد " فرصة لإبراز المهارات وتقديم الخبرات. 1
  • محمد بن مكتوم :"بطولة مكتوم بن راشد " فرصة لإبراز المهارات وتقديم الخبرات. 3

السبت، ١٧ يونيو ٢٠١٧ - ١١:٤١ ص

محمد بن مكتوم :"بطولة مكتوم بن راشد " فرصة لإبراز المهارات وتقديم الخبرات

دبي في 17 يونيو / وام / أكد الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم مؤسس وراعى بطولة مكتوم بن راشد آل مكتوم الرمضانية لكرة القدم .. أن البطولة تسير في الاتجاه الصحيح الذي بدأته من ست سنوات لتحقيق هدفه الرئيسي وهو جمع شباب الوطن تحت مظلتها تنفيذا لتوجيهات القيادة الحكيمة والتي تضع الشباب في أولى الاهتمامات.. مشيرا إلى أنها فرصة لإبراز مهاراتهم وتقديم خبراتهم.

ووجه الشكر إلى اللواء محمد سعيد المري رئيس اللجنة المنظمة للبطولة وأعضاء جميع اللجان على جهودهم لإنجاح البطولة التي شارك فيها 20 فريقا من اللاعبين المواطنين سواء الهواة أو المحترفين .. لافتا إلى أن اللجنة المنظمة حرصت على أن تقدم الجديد في هذه النسخة.

وهنأ فريق المرحوم خميس بن مزينة " الشرطة سابقا " حامل لقب النسخة السابعة وجميع الفرق التي شاركت في البطولة .. مؤكدا أن الكل فائز في هذه البطولة والتجمع الكبير لأبناء الإمارات .. لافتا إلى أن هذا التنوع يزيد من حماس الفرق المشاركة والتمسك بحظوظها في التأهل للأدوار النهائية والمنافسة على اللقب ما يصب في اتجاه تطوير المستويات الفنية والبدنية للاعبين.

وأوضح الشيخ محمد بن مكتوم أن البطولة شكلت حافزا للعديد من نجوم هذه الرياضة من اللاعبين القدامى والحالبين وجيل المستقبل من الشباب ويحرص الجميع على المشاركة فيها ويعتبروها فرصة جوهرية لإبراز مهاراتهم وتقديم خبراتهم مما انعكس على المستوى الفني العام لهذه البطولة التي تعتبر محطة مهمة لعدد كبير من اللاعبين المشاركين كونها تسبق المعسكرات الصيفية للأندية والتجهيز للموسم الجديد ما يمنح اللاعبين الاستمرارية بساحات اللعبة والمحافظة على معدلات اللياقة البدنية والتجهيز بشكل عام لانطلاقة الموسم المقبل.

وأشار إلى أن النسخة السابعة الأكثر متعة مقارنة بالنسخ السابقة في ظل مشاركة العديد من نجوم اللعبة السابقين منهم والدوليين إلى جانب تواجد عدد من لاعبي الأندية الحاليين من عناصر الصف الأول وفرق الشباب التي منحت البطولة صبغة تواصل الأجيال كونها تضم ثلاثة أجيال مختلفة من الكرة الإماراتية بدءا من نجوم مونديال الـ 90 وانتهاء بمواهب شابة تؤكد أنها على الطريق الصحيح نحو كتابة فصل جديد من تاريخ الكرة على مستوى الدولة.

وأشاد مؤسس البطولة بالمستويات الفنية التي شهدتها المباريات بصورة عامة والبصمة التي وضعتها الفرق الوافدة الجديدة ما يؤكد تحقيق الهدف من انشائها كإحدى الفعاليات الرمضانية المخصصة للعناصر المواطنة من الجنسين للبطولة.

وقد أثبتت النسخة السابعة من بطولة "مكتوم بن راشد" لكرة القدم أنها وصلت إلى أفضل مستوى فني تنظيمي لها منذ انطلاقتها في رمضان عام 2011 وصولا إلى النسخة الحالية وذلك بفضل الجهود المبذولة من اللجنة المنظمة العليا للبطولة للارتقاء بمستوياتها واستقطاب أفضل الفرق المحلية في الدولة ورصد جوائز مالية ومكافآت قيمة بلغت 750 ألف درهم في نسختها الأخيرة.

وكان فريق المرحوم خميس بن مزينة قد توج بلقب النسخة السابعة والتي أسدل الستار على منافساتها مساء الأربعاء الماضي بتغلبه في المباراة النهائية على فريق ابن درويش .

وشهدت البطولة مشاركة 20 فريقا وقيد 301 لاعب وهو العدد الذي اكتفت به اللجنة المنظمة من أجل المشاركة رغم كثرة طلبات المشاركة من فرق محلية وذلك لتوفير مقومات نجاح البطولة وضمان أجواء منافسه متساوية بين جميع الفرق حيث تم توزيعها على أربع مجموعات وضمت كل مجموعة خمسة فرق تأهل منها إلى الدور الثاني فريقين صاحبا المركزين الأول والثاني في كل مجموعة.

وام/سلام محمد/دينا عمر