الإثنين 25 يناير 2021 - 2:21:58 ص

إشهار "رواق عوشة بنت حسين الثقافي الاجتماعي" مؤسسة أهلية ذات نفع عام

  • إشهار "رواق عوشة بنت حسين الثقافي الاجتماعي" مؤسسة أهلية ذات نفع عام. 1
  • إشهار "رواق عوشة بنت حسين الثقافي الاجتماعي" مؤسسة أهلية ذات نفع عام. 2

دبي في 8 يوليو / وام / اعتمدت وزارة تنمية المجتمع، رواق عوشة بنت حسين الثقافي الاجتماعي، مؤسسة أهلية ذات نفع عام، وذلك بموجب القرار رقم "218" لسنة 2017.

وأفادت الوزارة بأن المؤسسة بدءاً من تاريخ إشهارها قد اكتسبت الشخصية الاعتبارية، وتعمل تحت مظلة الوزارة وتخضع لأحكام القانون الاتحادي رقم "2" لسنة 2008 في شأن الجمعيات والمؤسسات الأهلية ذات النفع العام.

ووجهت الدكتورة موزة غباش رئيس مجلس أمناء مؤسسة رواق عوشة بنت حسين الثقافي الاجتماعي، الشكر والامتنان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.

وثمنت جهود وزارة تنمية المجتمع بالدولة والمتمثلة في معالي نجلاء بنت محمد العور وزيرة تنمية المجتمع وما قدمته من جهد من أجل الارتقاء بالعمل الاجتماعي لتحقيق التماسك المجتمعي من خلال تطوير سياسات متكاملة وتقديم خدمات اجتماعية متميزة ضمن بيئة عمل محفزة.

وقالت إن الرواق وعلى مدار مسيرته التي تزيد على 25 عاماً من العطاء الإنساني والثقافي، يضع مصلحة المجتمع والنهوض به هدفا له، وذلك بما يخدم الصالح العام للوطن ويخدم توجهات قيادتنا الرشيدة، التي اختارت لهذا الوطن الريادة في كل شيء ليصبح منارة تهتدي بها شعوب الأرض.

وأضافت ان رواق عوشة سجل نجاحات متميزة في مجالات متعددة وأثرى الحركة الثقافية والاجتماعية من خلال مبادراته ومساهماته المجتمعية والجوائز التي أطلقها ليحث أبناء هذا الوطن على العمل والجد والاجتهاد، كل في موقعه، بما يخدم مستقبل دولتنا الحبيبة.

وأفادت غباش بأن إشهار "رواق عوشة بنت حسين الثقافي الاجتماعي" تحت رقم "19" بسجلات الوزارة كمؤسسة أهلية ذات نفع عام جاء لتحقيق عدة أهداف أبرزها نشر المعرفة والعلم والثقافة والبحوث والدراسات الإنسانية والتطبيقية من خلال المؤتمرات والندوات واللقاءات والفعاليات وتشجيع الابتكارات العلمية والمواهب والكفاءات والإبداعات في جميع المجالات، ودعم وتنشيط وترسيخ المفاهيم الثقافية الإيجابية والحركة الثقافية، وإصدار وطباعة النشرات والدوريات والكتب والمجلات والأبحاث وتنمية الشعور بالمسؤولية الاجتماعية لدى المواطنين والمقيمين بالدولة، وتنظيم وإقامة الندوات الأدبية والثقافية والاجتماعية.

وام/سلام محمد/رضا عبدالنور/إسلامة الحسين