الإثنين، ١٧ يوليو ٢٠١٧ - ٣:٣٨ م

موانئ دبي العالمية وحكومة أندونسيا توقعان اتفاقا لتطوير الموانئ والبنى التحتية

دبي في 17 يوليو / وام/ أبرمت موانئ دبي العالمية إتفاقية لتقديم الاستشارة والمساعدة التقنية للحكومة الأندونيسية حول تطوير مشروع ميناء "كوالا تانجونج" والمنطقة اللوجستية الخاصة به وكذلك ميناء "بيلاوان" شمال "سومطرة".

تم توقيع الآتفاقية امس في مقر " موانئ دبي العالمية" في إطار زيارة وفد حكومي أندونيسي من قبل أنيل واتس الرئيس التنفيذي للعمليات في المجموعة ونائب الرئيس التنفيذي لشركة "موانئ دبي العالمية" وبامبانج إيكا كاهيانا رئيس ومدير شركة "بيليندو 1" المملوكة من قبل الحكومة وذلك بحضور ريني أم سويمارنو وزير المؤسسات المملوكة للدولة الاندونيسي وسعادة حسين بجيس سفير الجمهورية الإندونيسية لدى الدولة وعدد من مسؤولي موانئ دبي العالمية.

وتهدف الإتفاقية التي ينتظر أن تسهم في النمو الاقتصادي والإجتماعي للمنطقة إلى تقديم المساعدة التقنية وتوظيف خبرات ومعرفة موانئ دبي العالمية في تعزيز العمليات التشغيلية وبناء قدرات الموارد البشرية لجميع المحطات والمناطق اللوجستية بمحطات مناولة الحاويات في "كوالا تانجونج" وميناء "بيلاوان".

وستقوم موانئ دبي العالمية بتقييم االعمليات التشغيلية في مبناء "بيلاوان" وتحديد مجالات تعزيز الكفاءة، بالإضافة إلى اقتراح خطط خفض تكلفة تطوير مشروع ميناء "كوالا تانجونج" والمنطقة اللوجستية ما ينعكس إيجابا على أسعار السلع في السوق المحلي.

وثمن سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية ثقة الحكومة الأندونيسية بقدرات "موانئ دبي العالمية" ودورها الرائد في تمكين التجارة العالمية..مؤكدا أن هذه الشراكة تبرز جهود الحكومة الأندونيسية في تسريع تطوير موانئها وبناها التحتية معربا عن سعادتهم بتقديم خبراتهم في هذا المجال حيث باتت "موانئ دبي العالمية" تمتلك خبرة لا تضاهى فيما يتعلق بربط سلاسل التوريد مع المراكز الصناعية والمناطق الحرة من خلال خدمات النقل متعددة الوسائط.

وقال:" نستند في عملنا إلى تبني التقنيات والحلول الذكية . إن نضوج تجربتنا يؤهلنا لتصدير معرفتنا وخبراتنا في إطار ’رؤية الإمارات 2021 وتماشيا مع هدف دولة الإمارات المتمثل في التحول إلى دولة مصدرة للمعرفة ونسعى إلى تحقيق رؤيتنا بالتحول إلى جهة عالمية فاعلة في تمكين التجارة العالمية وتسهيل انتقال السلع والخدمات والمنتجات بشكل أسرع وأكثر أمانا وموثوقية".

وأضاف ابن سليم أن "موانئ دبي العالمية" من الشركات الأكثر نشاطا فيما يتعلق بمشاركة خبراتها في مجال الموانئ وإدارة الخدمات اللوجستية مع شركائها العالميين. "معربا عن فخرهم بسجلهم الحافل الذي يشمل إدارة وتطوير عدد من الموانئ الأكثر ابتكارا على مستوى العالم حيث تطبق خبراتها حاليا في 78 ميناء في 40 دولة وتمتد أنشطة المجموعة لتغطي مناطق آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأستراليا وصولا إلى الأمريكيتين فيما يسهم عدد من الموانئ والأصول العقارية التي تديرها المجموعة في إرساء معايير جديدة تشمل مجالات التعلم الآلي والأتمتة ونظم الإدارة عن بعد، والصحة والسلامة والمكاسب الناتجة عن تحسين الكفاءة التشغيلية.

واشار إلى تواجد موانئ دبي العالمية في أندونيسيا من خلال إدارتها لمحطة "بيتيكيماس سورابايا "..لافتا الى أن معرفة الشركة بالمجتمع المحلي الأندونيسي والسوق المحلي والإقليمي يعطيها ميزة تعود بالفائدة على جميع أصحاب المصلحة إذ لا تقتصر الخدمات العالمية التي توفرها على إدارة الموانئ فحسب فقد عملت موانئ دبي على مدى سنوات طويلة على تصدير أفضل ممارساتها ونقل معارفها إلى جهات ومناطق حرة وحكومات عديدة حول العالم استفادت من خبراتها الاستشارية ومنها كازاخستان وأذربيجان وأوكرانيا ورواندا بالإضافة إلى المنطقة الحرة في العاصمة الرواندية كيجالي وشبكات من السكك الحديدية التي تمتد عبر مساحات واسعة في شبه القارة الهندية..معبرا عن سعادتهم بالمشاركة مع السلطات في أندونيسيا في تطوير التجارة المحلية والعالمية.

وتجدر الإشارة إلى "موانئ دبي العالمية" تقوم بإدارة محطة بيتيكيماس سورابايا /تي بي إس/ منذ استحواذها على "بي آند أو" في عام 2006 حيث تقع المحطة على الساحل الشمالي لجاوا الشرقية بمحاذاة مضيق مادورا وهي البوابة لإندونيسيا الشرقية وتخدم نشاطات التجارة الدولية والمحلية للمناطق الداخلية واسعة الامتداد.

وبفضل موقعها الجغرافي القريب من مناطق الشحن بالنقل المائي والربط الجيد مع المناطق الداخلية عبر البحر والسكك الحديدية والمنافذ المباشرة تتمتع محطة "تي بي إس" بموقع مثالي يسمح لها بأن تؤدي دور نقطة إعادة الشحن لكامل منطقة شمال وشرق إندونيسيا.

يذكر أن حجم تجارة دبي غير النفطة مع أندونيسيا بلغ 1.45 مليار درهم في الربع الأول من العام الجاري.

-عاش-

وام/عائشة السويدي/إسلامة الحسين