• منافسات مهرجان محمد بن راشد للقدرة في
  • منافسات مهرجان محمد بن راشد للقدرة في
  • منافسات مهرجان محمد بن راشد للقدرة في
  • منافسات مهرجان محمد بن راشد للقدرة في

الجمعة، ١٨ أغسطس ٢٠١٧ - ٩:١٢ م

منافسات مهرجان محمد بن راشد للقدرة في " أوستن بارك " تنطلق غدا

أوستن بارك في 18 أغسطس / وام / تنطلق - صباح غد بمدينة أوستن بارك بالمملكة المتحدة - منافسات الجولة الثالثة والختامية من مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة بمشاركة نحو 550 فارسا يمثلون أكثر من 35 دولة من مختلف أنحاء العالم.

ويتضمن المهرجان /4/ سباقات دولية أبرزها المنافسة الأطول لمسافة 160 كم من تصنيف "3 نجمات " وتحدي الـ 120 كم المصنف " نجمتين " وسباق الشباب والناشئين لمسافة 120 كم المصنف " نجمتين " وسباق الـ 80 كم المصنف " نجمة ".

ويشهد الحدث مشاركة نحو 80 فارسا من الإمارات يمثلون مختلف الاسطبلات في الدولة أبرزها " اسطبلات M R M " و" اسطبلات M 7 " و " اسطبلات F 3 " وغيرها من الاسطبلات الأخرى.

وتقام الجولة الثالثة برعاية شركة عزيزي للتطوير العقاري ولونجين للساعات تحت مظلة الاتحاد البريطاني للفروسية وإشراف الاتحاد الدولي بمشاركة عالمية واسعة من مختلف أرجاء المعمورة.

ومن أبرز الدول المشاركة.. فرنسا وإسبانيا وأستراليا والأورغواي إلى جانب المنافسة الخليجية من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين.

وسجل المهرجان - الذي يعتبر أحد جسور التواصل ورسالة سامية مع العالم من خلال رياضة القدرة - مشاركة غير مسبوقة في بريطانيا التي تشهد لأول مرة هذا العدد من الفرسان المشاركين.

ويعتبر المهرجان - الذي يحظى باهتمام أوروبي وعالمي واسع - من أضخم بطولات " الماسترز " في رياضة القدرة والتحمل في أوروبا والأغلى عالميا بعد رصد مليوني يورو قيمة الجوائز المالية للفرسان الفائزين.

وتبدأ فعاليات المهرجان بسباق الـ 160 كم الذي ينطلق الساعة السابعة صباحا بتوقيت لندن " العاشرة بتوقيت الإمارات " ثم تحدي الـ 120 كم عند الساعة السابعة والنصف بتوقيت لندن يليه بربع ساعة انطلاقة سباق الشباب والناشئين وأخيرا عند الساعة الثامنة سباق الـ 80 كم.

إلى ذلك .. أقيمت اليوم إجراءات وزن الفرسان وعملية الفحص البيطري للخيول المشاركة وتم تقسيم سباق الـ 160 كم إلى 6 مراحل الأولى "اللون الوردي" لمسافة 38 كم والثانية " اللون الأبيض " لمسافة 32 كم والثالثة " اللون الأزرق " لمسافة 28 كم والرابعة " اللون الأحمر " لمسافة 20 كم والخامسة " اللون الأصفر " لمسافة 22 كم ثم المرحلة السادسة والأخيرة لمسافة 20 كم.

وجاءت مراحل تحدي الـ 120 كم وسباق الشباب والناشئين متشابهة موزعة المسافة على /4/ مراحل حيث تبلغ المسافة في المرحلة الأولى 38 كم " اللون الوردي " والمرحلة الثانية لمسافة 32 كم " اللون الأبيض " والمرحلة الثالثة لمسافة 28 كم " اللون الأزرق " ثم المرحلة الرابعة والأخيرة لمسافة 22 كم " اللون الأصفر ".

وتم تقسيم سباق الـ 80 كم إلى /3/ مراحل الأولى لمسافة 32 كم " اللون الأبيض " والمرحلة الثانية لمسافة 28 كم " اللون الأزرق " والمرحلة الثالثة والختامية لمسافة 20 كم " اللون الأحمر ".

واشترطت اللجنة المنظمة في سباق الـ 160 كم أن يكون عمر الخيل /7/ سنوات فما فوق وأن لا يقل وزن الفارس عن 75 كجم والحد الأدنى للسرعة 14 كيلومترا في الساعة.

وحددت اللجنة في تحدي الـ 120 كم وسباق الشباب والناشئين وسباق الـ 80 كم أن يكون عمر الخيل /6/ سنوات فما فوق والحد الأدنى للسرعة 12 كيلومترا في الساعة ويجب أن لا يزيد معدل ضربات القلب عن 64 نبضة في الدقيقة في جميع السباقات الأربعة أثناء عملية الفحص البيطري التي تعقب كل مرحلة.

في سياق متصل .. أكد محمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية أن المهرجان يعتبر ثمرة الدعم الذي تحظى به رياضة الآباء والأجداد من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " .. مشيرا إلى أن المهرجان حقق أهدافه قبل انطلاقته مبكرا وذلك من خلال المشاركة العالمية المرتفعة على مستوى جميع السباقات.

كما أكد جاهزية فرسان الإمارات للمنافسة على جميع الألقاب في الحدث.. لافتا إلى قدرتهم على تشريف الدولة ومواصلة الإنجازات التي حققوها منذ انطلاقة الموسم الأوروبي هذا العام.

**********----------********** من جهته .. أكد المدرب محمد السبوسي أن مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة يعتبر من أهم البطولات التي تستحوذ على اهتمام شريحة واسعة في أوروبا .

ولفت إلى عدد المشاركين الذي يعد الأضخم منذ انطلاقة سباقات القدرة في بريطانيا هذا العام .. مشددا على أهمية المنافسة لجميع الاسطبلات المشاركة من داخل الدولة وخارجها حيث يتطلع الجميع إلى نيل أغلى الألقاب .

ونوه إلى إن اسطبلات " M 7 " جاهزة للمنافسة لاسيما في السباق الأبرز لمسافة 160 كم إضافة إلى سباق الـ 120 الذي سيشهد مشاركة خيول جديدة .. مشيرا إلى أن 16 خيلا سيشارك من اسطبلات " M 7 " منها 8 خيول في السباق الأطول.

وعن الأسماء المشاركة .. أوضح السبوسي أن " كردوس " يعتبر من أبرز المرشحين لنيل اللقب في تحدي الـ 160 كم وتعتبر حظوظه وافرة بعد أن حل ثانيا في الجولة السابقة من المهرجان في إيطاليا وتم إستبعاده .

وأشاد بالخبرة التي يمتلكها " كردوس " حيث سيمتطي صهوة الجواد الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم .. مؤكدا تطور مستوى أداء الجواد في الفترة الأخيرة .

وكشف السبوسي عن وجود مفاجآت وأسماء جديدة لإسطبلات " M 7 " ستنافس بعد أن خاضت فترة كافية من الإعداد في السباقات الماضية حيث ستكون الخيول الجديدة رافدا للاسطبل في الموسم المحلي في الإمارات.. مؤكدا أن تواجد أسماء خيول غير معروفة في الصدارة من أهم الأهداف التي يتطلع إلى تحقيقها الاسطبل كونه يعتبر إنجازا حقيقيا في عالم صناعة الأبطال.

من جهته .. أشار المدرب عبدالله بن حزيم إلى أن المهرجان يحظى باهتمام أوروبي كبير ما انعكس من خلال المشاركة الواسعة من فرنسا واسبانيا وغيرها من دول أوروبا والعالم .

ولفت إلى أن الكرنفال يعتبر مكرمة ثمينة لأهل القدرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وذلك من خلال تقديم جوائز مالية ضخمة في مهرجان القدرة في " أوستن بارك " على غرار الجولة الأخيرة في ايطاليا مما أسهم في نشر السعادة بين الفرق الأوروبية ورسم البسمة على وجوه المشاركين .. مؤكدا أن دعم واهتمام سموه عزز من حضور هذه الرياضة والارتقاء بها إلى أعلى مستوى في العالم.

وعن مشاركة اسطبلات إعمار .. قال ابن حزيم إن الخيول المشاركة تحت شعار الإسطبل تم شراؤها حديثا من أوروبا وتعتبر المشاركة في الحدث فرصة من أجل تجهيزها للموسم الجديد إلى جانب المنافسة حيث تحتاج مزيدا من الوقت كي تتأقلم لمجاراة خيول الإمارات في سيح السلم بدبي .. معربا عن تفاؤله حيال مجموعة من الأسماء الواعدة في الموسم المحلي.

ولفت ابن حزيم إلى أن فرسان الإمارات هم الأقرب إلى صعود منصة التتويج نظرا لخبرة فرساننا وقوة الخيول المشاركة من الإمارات .. منوها إلى أن المنافسة غدا ستشهد سرعات عالية بين المتسابقين نظرا لأهمية الحدث وسعي الجميع إلى نيل أغلى الألقاب في المهرجان الذي يختتم بإقامة سباق محلي بعد غد يشارك فيه نحو 150 فارسا من مختلف أنحاء أوروبا.

إلى ذلك.. حرصت قناة " دبي ريسنغ " على التواجد في مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة ومواكبة الحدث العالمي بتغطية إعلامية متميزة عبر إعداد التقارير الخاصة وإجراء اللقاءات مع عدد من الفرسان والمدربين إلى جانب البث الحي المباشر لمنافسات المهرجان المختلفة ومتابعة مجريات السباق من خلال استديو يستضيف مجموعة من المحللين في الدولة.

وأعرب العديد من الفرسان والمدربين المشاركين من المملكة المتحدة وأوروبا عن سعادتهم بالمشاركة في مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة باعتباره من أقوى السباقات حول العالم والأغلى على الإطلاق ما أسهم في تحفيز الفرسان من أجل الظفر بالمركز الأول في مختلف المنافسات.

من جهة أخرى.. عبر المتحدثون في المؤتمر الصحافي العالمي الذي أقيم اليوم في قرية القدرة بمنطقة أوستن بارك بهذه المناسبة عن سعادتهم بانطلاق مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة أضخم سباقات القدرة في أوروبا عموما وبريطانيا على وجه الخصوص والأغلى عالميا من حيث قيمة الجوائز المالية.

وأشاد المتحدثون بالعدد القياسي للفرسان المشاركين في السباقات الأربعة التي تقام بمعدل أكثر من 400 مشارك فضلا عن السباق المحلي الذي سيقام بعد غد وسيشارك فيه نحو 150 فارسا.

وتحدث في المؤتمر نيك بروكس مدير البطولة وتوم إيتون رئيس اللجنة البيطرية وجون روبيرتسون ممثل الاتحاد الدولي للفروسية وشارون دي بليسز رئيس لجنة التحكيم وآنا وليامز وإيلين سحر من المنتخب البريطاني للقدرة.

وثمن نيك بروكس المستوى الذي بلغته رياضة القدرة في الفترة الأخيرة .. وقال " إن شعبية هذه الرياضة في ازدياد متصاعد على مستوى العالم عموما وفي أوروبا على وجه الخصوص .. مشيدا بالرقم الكبير للمشاركين في المنافسات.

ولفت مدير البطولة إلى أن هناك العديد من البرامج التي ستقام على هامش المهرجان من أجل تعزيز ثقافة المشاركين والمجتمع ككل برياضة القدرة .. مشيرا إلى أن كل من ينهي السباق يحصل على 1000 جنيه استرليني مما يشكل حافزا إضافيا أمام الفرسان المشاركين.

وأعرب المتحدثون في المؤتمر الصحفي عن أمنياتهم بالتوفيق لجميع الفرسان المشاركين في السباقات الأربعة التي ستشهد منافسة قوية.

- مل -

وام/محمد نبيل/أحمد البوتلي/وجيه الرحيبي