• محمد بن سلطان بن خليفة وعهود الرومي يشاركان بفعالية لنسعدهم في  ياس مول  /3/
  • محمد بن سلطان بن خليفة وعهود الرومي يشاركان بفعالية لنسعدهم في  ياس مول  /4/
  • محمد بن سلطان بن خليفة وعهود الرومي يشاركان بفعالية لنسعدهم في  ياس مول  /2/
  • محمد بن سلطان بن خليفة وعهود الرومي يشاركان بفعالية لنسعدهم في  ياس مول  /1/

الأربعاء، ١٣ سبتمبر ٢٠١٧ - ٣:٥٤ م

محمد بن سلطان بن خليفة وعهود الرومي يشاركان بفعالية "لنسعدهم" في ياس مول

أبوظبي في 13 سبتمبر /وام/ شارك الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان ومعالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة أمس بفعالية "لنسعدهم" التي نظمتها مؤسسة "تحقيق أمنية" بمشاركة أطفال المؤسسة في ياس مول بأبوظبي.

جاءت هذه الفعالية ضمن مبادرات المؤسسة في عام الخير وفي إطار سعيها لإدخال البهجة والسعادة في نفوس الأطفال ذوي الأمراض المزمنة والمستعصية وتحقيق أمنياتهم ولترسيخ روح التطوع في المجتمع عبر تنفيذ برامج تخصصية تهدف إلى تعزيز المسؤولية المجتمعية والعمل التطوعي لدى النشء وجعلها ممارسة وثقافة حياة.

وتضمنت الفعالية أنشطة ترفيهية متنوعة تخللتها ورش عمل ومسابقات مبتكرة هادفة لتنمية مهارات الأطفال الإبداعية ومساعدتهم في الكشف عن مواهبهم وإثبات أنفسهم وقدراتهم إلى جانب العديد من الألعاب والفنون والحرف اليدوية والأنشطة الرياضية والعروض الترفيهية التي أضفت أجواء من الفرح والبهجة وأدخلت السعادة إلى قلوب الأطفال ومكنتهم من التعبير عما يدور في مخيلاتهم وعرض أفكارهم المبتكرة والمبدعة.

وأشاد الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة بإسهامات مؤسسة "تحقيق أمنية" في عام الخير ودورها في تعزيز مسيرة التنمية التي تخطوها الدولة من خلال حرصها على ترسيخ ثقافة خدمة الوطن في الأجيال الجديدة بصفتها إحدى أهم السمات التي تميز الشخصية الإماراتية لتصبح خدمة الوطن والنهوض به رديفاً دائماً لحب الوطن الذي ترسّخ عبر عقود في جميع قلوب أبناء الإمارات والمقيمين على أرضها معرباً عن تقديره الكبير للإنجازات الواضحة التي حققتها المؤسسة منذ تأسيسها في الإمارات عام 2003 إلى الآن على الصعيدين الداخلي والخارجي.

وثمن المبادرات الإنسانية التي تطلقها المؤسسة مؤكداً أن هذا النوع من المبادرات يترك أثراً طيباً في نفوس الأطفال من الفئات المستهدفة والذين تعمل المؤسسة على تحقيق أمنياتهم وإيصال رسالتهم الإنسانية بالتعاون مع الجهات المختصة ذات العلاقة بالدولة والتي تسهم في خدمة مجتمع الإمارات والعالم أجمع إذ لا تقتصر أنشطة المؤسسة داخل الدولة بل تحاول الوصول إلى أطفال العالم العربي المرضى وإسعادهم باعتبارها الفرع الوحيد في الوطن العربي التابع للمؤسسة العالمية.

من جهتها عبرت معالي عهود الرومي عن شكرها وتقديرها لحرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان الرئيسة الفخرية لمؤسسة "تحقيق أمنية" وثمنت مشاركة الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان في إطلاق الفعالية كما أثنت على الجهود الخيرة للمؤسسة ودورها الإيجابي في إدخال السعادة إلى قلوب الأطفال المرضى عبر تقديم الدعم المعنوي لهم ما يشكل عنصراً رئيساً في عملية العلاج لافتة إلى أن هذه المساعي تدعم توجهات الدولة في عام الخير وتعزز جهود الحكومة لتحقيق السعادة والرفاهية والرخاء للمجتمع.

وقالت الرومي إن تحقيق السعادة هدف إنساني سامٍ ومسؤولية مشتركة بين أفراد المجتمع ومؤسساته مؤكدة أن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" بتعزيز القيم الإيجابية كهدف ومنهج وجعلها أسلوب حياة وثقافة مجتمعية ودعم هذا التوجه في العديد من المبادرات مثل عام الخير وعام زايد يشكل حافزا للجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص لتبني هذه القيم وترجمتها في مبادرات تهدف إلى إسعاد الناس وترسيخ التكافل الاجتماعي وتعزيز قيم الخير والعطاء باعتبارها إحدى السمات الإيجابية الأصيلة في مجتمع الإمارات.

الجدير بالذكر أن مؤسسة "تحقيق أمنية" تسعى من خلال شبكة علاقات واسعة على تنفيذ أجندتها السنوية وفق خطة عمل مدروسة حيث تتواصل مع كافة المستشفيات والجهات ذات العلاقة بالدولة التي تعالج الأطفال وتنسق مع الجهات ذات العلاقة في الدول العربية ولا تقتصر أنشطتها على دولة الإمارات فقط، بل تهدف إلى الوصول لكافة أطفال العالم العربي لإسعاد أكبر عدد منهم.

- مل-

وام/عماد العلي