الأربعاء، ١٣ سبتمبر ٢٠١٧ - ٥:٠٨ م

فلسطين تدعو لافشال محاولات اسرائيل الحصول على عضوية مجلس الأمن

القاهرة في 13سبتمبر/وام/ اكد وزير الخارجية وشؤؤن المغتربين الفلسطيني رياض المالكي ضرورة العمل بجدية لافشال المحاولات الاسرائيلية في الحصول على عضوية غير دائمة في مجلس الأمن لعامي 2019-2020، مشددا على ان  تلك القضية ليست قضية فلسطينية فحسب وإنما قضية عربية لما يمثله دخول اسرائيل من إنكسار لكل المفاهيم الأممية والدولية .ولفت الى ان اسرائيل هي التي أفشلت وترفض الانصياع  لقرارات الامم المتحدة خاصة مجلس الأمن، ووجودها بمجلس الأمن يتناقض مع مبادئ ومفهوم مجلس الأمن.

جاء ذلك في تصريحات له اليوم بالقاهرة عقب اختتام أعمال الدورة 148 لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب .وقال انه تم تكليف الامين العام للجامعة العربية أحمد ابو الغيط من المجلس الوزاري بالامس بتشكيل لجنة وزارية لمتابعة إفشال تلك المحاولات الاسرائيلية .ودعا الى ضرورة عقد اجتماع للدول التي أبدت عضويتها في هذه اللجنة من أجل تدارس وضع خطة عمل وألية لمواجهة هذا التحدي الاسرائيلي في مجلس الأمن، مضيفا ان هذا يستدع جهدا كبيرا خاصة أن التصويت سيكون في شهر يونيو القادم 2018، ولم يتبق الكثير من الوقت حتى نستطيع جميعا أن نفشل مثل تلك المساعي الاسرائيلية.

وأوضح المالكي أن مركزية عمل اللجنة ستكون من خلال "الأمانة العامة للجامعة العربية" ودولة فلسطين ستكون سباقة في وضع مثل تلك التصورات لتسهيل عمل الأمانة العامة ومن أجل تحفيز الدول العربية بالانخراط في مثل تلك العمل.  واضاف المالكي إن هذا جهد إضافي سينصب بعد العودة من اجتماعات الجمعية العامة بالامم المتحدة التي ستنطلق  بعد أيام، لكي نعمل خلال 6 أشهر القادمة بهدف إفشال الجهود الاسرائيلية، قبل ان تبدأ عملية التصويت على تلك العضوية، مشيرا أن اسرائيل تخطط  أيضا للانضمام الى العديد من المنظمات ومنها "عضو مراقب في الاتحاد الافريقي". واشار الى إن القضية الفلسطينية استحوذت على أكبر حجم من القرارات الصادرة عن مجلس الجامعة العربية مما يؤكد الاهتمام العربي بالقضية الفلسطينية .

وام قر

وام/قر/زكريا محيي الدين