• 870 مليون درهم قيمة مبيعات الوحدات على المخطط في سيتي سكيب جلوبال. 2
  • 870 مليون درهم قيمة مبيعات الوحدات على المخطط في سيتي سكيب جلوبال. 1

الخميس، ١٢ أكتوبر ٢٠١٧ - ١١:٥٣ ص

870 مليون درهم قيمة مبيعات الوحدات على المخطط في سيتي سكيب جلوبال

دبي في 12 أكتوبر / وام/ ذكرت دائرة الأراضي والأملاك بدبي أن مبيعات الوحدات على المخطط خلال معرض سيتي سكيب جلوبال بلغت قيمتها 870 مليون درهم إماراتي مع توقعات باستمرار عمليات البيع خلال الشهر القادم بناء على نجاح المعرض في الوقت الذي أشارت فيه الجهة المنظمة أن المعرض استقبل أكثر من 45 ألف زائر على مدار أيام انعقاده الثلاثة، بزيادة بنسبة 20 بالمائةعن العام الماضي.

وقالت في تقرير خاص عن معرض سيتي سكيب جلوبال انه ولأول مرة في تاريخه أتاح المعرض العقاري والاستثماري الأكبر في المنطقة، والذي اختتم أحداثه يوم 13 سبتمبر الماضي عمليات البيع للمشاريع داخل الإمارات مباشرة من على منصات العارضين الذين شاركوا بالمئات من داخل وخارج دولة الإمارات لاستعراض مجموعة من العروض والصفقات الحصرية للزوار.

وقال توم رودز مدير معرض سيتي سكيب جلوبال أن أعداد زوار دورة هذا العام من المعرض كانت مشجعة للغاية..لافتا أن عدد الصفقات التي تمت أثناء المعرض دليل على أن العروض الجذابة وخطط الدفع المرنة التي قدمها العارضون لاقت استحسان زوار المعرض.

وفي دراسة أجرتها على زوار المعرض بينت " إنفورما" الجهة المنظمة للمعرض أن 66 بالمائة من الزوار حضروا بنية الشراء أو التواصل مع الشركات العارضة لعقد الأعمال في الوقت الذي توقعت فيه أن معدل الأرباح التي حققها العارضون إثر مشاركتهم في المعرض بلغ 22 مليون درهم.

وأوضحت بروبرتي مونيتر المتخصصة في القطاع العقاري بدولة الإمارات وشريك البيانات في معرض سيتي سكيب جلوبال أن 617 عملية بيع لوحدات على المخطط تم تسجيلها خلال الأسبوع التالي لمعرض سيتي سكيب جلوبال وهو ما يؤكد تأثير المعرض على صناعة العقارات.

وقالت لينيت عباد الشريكة ورئيسة بروبرتي مونيتر أنه من الملاحظ أن عدد التعاملات المسجلة في دائرة الأراضي والأملاك خلال المعرض والأسبوع الذي تلاه لمبيعات الشقق على المخطط قد فاقت مبيعات حجم مبيعات المنازل والفلل..مؤكدة على أن هذا مؤشر على تحول في اهتمامات المستثمرين والمستخدمين النهائيين والمدعوم بموقع العقار ومستوى الأمان في الاستثمار والعائدات المتوقعة.

وكان العديد من العارضين قد أعلنوا عن نجاح مشاركتهم في سيتي سكيب جلوبال حيث باعت "عزيزي" للتطوير وحدات المرحلة الأولى لمشروع الواجهة المائية الضخم البالغ قيمته 12 مليار درهم إماراتي في الوقت الذي قام فيه مشتر -فضل عدم الكشف عن اسمه- بشراء شقة "بينت هاوس" ضمن مشروع "أمنيات ون بالم بملغ 102 مليون درهم إماراتي الصفقة التي اعتبرت الأغلى لشقة طابقية.

و حقق مشروع "ووتر إدج" التابع لشركة الدار مبيعات بقيمة 109 مليون دولار أمريكي /400 مليون درهم إماراتي/ في مرحلته الأولى ممهدا الطريق لمزيد من الوحدات في المشروع البالغ قيمته 653 مليون دولار /2.4 مليار درهم إماراتي/ والتي سيتم الكشف عنها في المستقبل القريب.

وشهد المعرض إطلاق مجموعة من المشاريع الجديدة من بعض كبار المطورين أمثال نخيل التي أعلنت عن مشاريع بقيمة 4 مليار درهم إماراتي والاتحاد العقارية التي أعلنت عن المخطط الشامل لمنطقة موتور سيتي والبالغ قيمته 8 مليارات درهم إماراتي وديار التي أطلقت برج ساوث باي في منطقة الخليج التجاري بقيمة مليار درهم.

يشار إلى أن سيتي سكيب جلوبال 2017 حظي بالدعم من الشركاء المؤسسين "دبي العقارية " و"نخيل" والرعاة البلاتينيون "جزيرة المرجان " و"بن غاطي" للتطوير و"الاتحاد العقارية" والراعي الذهبي " تمليك أمين التسجيل العقاري" بالإضافة إلى الراعي الفضي "ماريابي "لتطوير الاستثمار العقاري وراعي تسويق المشاريع " أكوا العقارية" والشريك الاستراتيجي دائرة الأراضي والأملاك في دبي.

-عاش-

وام/عائشة السويدي/إسلامة الحسين