الخميس، ١٢ أكتوبر ٢٠١٧ - ١٢:٠٥ م

موانئ دبي العالمية تبحث مع الدومينيكان استراتيجية استقطاب الاستثمارات الأجنبية في ميناء كوسيدو

سانتو دومينجو في 12 أكتوبر / وام/ التقى سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ دبي العالمية" بفخامة رئيس جمهورية الدومينيكان دانيلو ميدينا في "كوسيدو" مؤخرا وأطلعه على خطط المجموعة لتوسعة عملياتها في ميناء كوسيدو والمجمع اللوجستي.

ودارت المحادثات خلال الاجتماع حول خطة تنمية تهدف إلى استقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى الدومينيكان حيث أكد بن سليم التزام موانئ دبي العالمية بدعم مساعي الحكومة لتعزيز عوامل الجذب الاقتصادي وتنمية اقتصادها من خلال عزم المجموعة وشركائها على توسعة عملياتها هناك عبر بناء رصيف مياه عميقة آخر بطول 400 متر في "محطة موانئ دبي العالمية- كوسيدو" إضافة إلى توسعات في المجمع اللوجستي لضمان تحويل الميناء والمنطقة اللوجستية إلى مركز تجاري إقليمي في المستقبل.

وكانت موانئ دبي العالمية قد استثمرت حوالي 400 مليون دولار أمريكي في أعمالها في "كوسيدو" حيث قامت بتأسيس مجمع "كوسيدو اللوجستي" المجمع الأول من نوعه في جمهورية الدومينيكان وهو مشروع مشترك بين موانئ دبي العالمية ومؤسسة تطوير كوسيدو بدأ العمل به في أكتوبر من عام 2015.

يتيح موقع المجمع بين ميناء كوسيدو الذي تديره موانئ دبي العالمية ومطار لاس أميريكاس الدولي توفير مرافق توزيع إقليمية للشركات المحلية والأجنبية من خلال ربطها بشبكة لوجيستيات يوفرها الميناء وتتميز بشموليتها وكفاءتها وتعدد وسائطها. كما يقدم للمستوردين والمصدرين في جمهورية الدومينيكان فرصة لتحسين فعالية سلاسل التوريد الخاصة بهم من خلال مرافق حديثة قريبة من الميناء والمطار.

وأعلن سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ دبي العالمية" عن عزم "موانئ دبي العالمية" توسعة مجمع "كوسيدو اللوجستي" لاستقطاب المزيد من الأعمال وتحويل جمهورية الدومينيكان إلى مركز رئيسي للتجارة العالمية إضافة إلى بناء رصيف آخر في محطة "موانئ دبي العالمية-كوسيدو" بما يعزز قدراتها التنافسية ويتيح تلبية الطلب المتنامي على خدماتها في المنطقة.

وأشاد ابن سليم بجهود الرئيس دانيلو لتطوير بلاده والعمل على بناء اقتصاد مستقر وتوفير مناخ سياسي يشجع الاستثمارات الأجنبية خاصة في ضوء مساعي تطوير الأطر القانونية والسياسات ذلت الصلة..مؤكدا على أن جمهورية الدومينيكان تتمتع بامكانات لوجستية لامتناهية..معبرا عن سروره بالعمل بالشراكة مع الحكومة للاستفادة من هذه الإمكانات واستكشاف فرص تطوير عدد من الخدمات التجارية الإلكترونية التي تعزز من سلاسة القيام بالأعمال..لافتا الى خبرتهم بفعالية تطبيق الأنظمة الإلكترونية في عمليات الموانئ وكل ما يتعلق بها من إجراءات جمركية معززة من خلال بوابة "دبي التجارية" في مرفق المجموعة الرئيسي في جبل علي.

واشار الى قيامهم ببناء أصول طويلة الأمد لسلسة التوريد تعود بالنفع على الاقتصادات وأجيال المستقبل في إطار دور المجموعة العالمي للإرتقاء بمستوى صناعة تطوير وإدارة الموانئ العالمية بما ينسجم مع رؤية "مئوية الإمارات 2071" التي أطلقها موخرا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" والتي تشجع على تصدير المنتجات والخدمات والمعارف الوطنية المتقدمة لمختلف أنحاء العالم وتدعم زيادة نماذج الشركات الإماراتية الرائدة عالميا.

جدير بالذكر أن محطة "موانئ دبي العالمية-كوسيدو" تقع على بعد نحو 30 دقيقة من العاصمة سانتو دومينغو وبالقرب من المطار الدولي ومن المناطق الحرة والمراكز اللوجستية.

يشار إلى أن قيمة تجارة دبي الخارجية غير النفطية مع جمهورية الدومينيكان بلغت حوالي 48.6 مليون درهم خلال النصف الأول من 2017.

-عاش-

وام/عائشة السويدي/إسلامة الحسين