الخميس، ١٢ أكتوبر ٢٠١٧ - ٦:٥٧ م

أبوظبي التقني يدشن برنامجا يربط 59 مدرسة بالدول المشاركة في "المهارات العالمية"

أبوظبي في 12 أكتوبر / وام / دشن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني اليوم البرنامج الدولي " مدرسة واحدة دولة واحدة " لربط 59 من مدارس الدولة بـ 59 دولة ستشارك في المسابقة العالمية للمهارات أبوظبي 2017 الي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وينظمها " أبوظبي التقني " خلال الفترة من 14 إلى 19 أكتوبر الجاري .

وأطلق سعادة مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني هذه المبادرة الرائدة الجديدة من المدرسة البريطانية الخبيرات بأبوظبي التي ارتبط طلابها بفريق المهارات الذي سيمثل المملكة العربية السعودية الشقيقة خلال المسابقة العالمية بما يعكس نموذجية العلاقات الأخوية التاريخية والقوية التي تربط بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية قيادة وحكومة وشعبا.

كما قام سعادة الشامسي بتفقد الفعاليات في مدرسة حمدان بن زايد بحضور كلاوس بيتر براندس سفير جمهورية المانيا الاتحادية لدى الدولة الذي أشاد بالبرنامج وثراء الثقافة الإماراتية وشارك في الفعاليات التراثية وأكد حرص أعضاء الفريق الألماني على تبادل الثقافات والخبرات مع الطلبة.

والتقى سعادة الشامسي خلال الفعاليات مع فريق المهارات السعودي وأكد ثقته في القدرات والمهارات التي يتميز بها أبناء المملكة .. معربا عن سعادته بأن تكون إنطلاقة برنامج " مدرسة واحدة دولة واحدة " إماراتية سعودية في إشارة واضحة الى وحدة التاريخ والحاضر والمستقبل بين البلدين الشقيقين وكذلك دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية الشقيقة ودول العالم أجمع بما يحقق ويؤكد السمات الرئيسية للقيادة الرشيدة القائمة على نشر سمات الحب والتعاون والتقدم مع الجميع.

وقال سعادة مبارك الشامسي " إن هذا البرنامج يعكس توجهات القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لإثراء فكر ووعي الطلبة في الإمارات بالثقافات ومظاهر التقدم والرقي في كافة دول العالم خاصة تلك الدول التي تشارك في المسابقة العالمية للمهارات أبوظبي 2017 والتي تحظى برعاية كبيرة ومتميزة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بما يضمن المزيد من الارتباط الفكري ما بين شعوب العالم ويجعل من المسابقة ميدانا للمنافسة والابداع والتشجيع المستمر من الطلبة الذين سيحضرون الفعاليات لتشجيع فريق تلك الدولة التي ترتبط بمدرستهم مما يعني المزيد من الإثارة والتشويق والحماسة بين المتنافسن والجمهور أيضا.

وأوضح مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني أن "مدرسة واحدة دولة واحدة" تعني أن 1300 موهبة من 59 دولة منها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا واليابان والمانيا والسويد والهند وماليزيا سيقدمون خبراتهم للمواطنين وطلبة المدارس وهو الأمر الذي يثرى خبرات شباب وفتيات الامارات ويزيدهم ثقة في أنسهم وقدراتهم .. مشيرا الى أن " أبوظبي 2017 " حدث ضخم يترقبه العلم أجمع حيث يشهد مشاركات متميزة من شباب وفتيات الوطن للتنافس مع أقرانهم من مختلف دول العالم بما يعمق روح التحدي والريادة والإبتكار لديهم في المجالات المتطورة في حاضرهم ومستقبلهم فهم الفئة الأكثر تقبلا للتغيير والتجديد والتعامل بروح الإبداع.

من جهته قال سايمون بارتلي رئيس المنظمة العالمية للمهارات إن برنامج" مدرسة واحدة دولة واحدة" سيكون له الأثر الكبير في زيادة الترابط بين شباب العالم وتبادل الخبرات والتجارب والمهارات والمشروعات العلمية والانجازات بكل تأكيد .. لافتا الى أن "أبوظبي التقني" يتمتع بامكانيات هائلة وراقية تمكنه من تنظيم "أبوظبي 2017" وفق أرقى النظم العالمية وليكون هو الأفضل بالفعل وهو الأمر الذي سيؤدي الى الإرتقاء بمنظومة المهارات في كل دول العالم مما يعني تقدم الأمم والشعوب نحو الأفضل خلال السنوات القادمة.

 

وام/عمر السعيدي/أحمد البوتلي