• السعودية تستعد لتعزيز مكانتها كإحدى أهم الدول المنتجة للأغذية  خلال معرض جلفود /1/
  • السعودية تستعد لتعزيز مكانتها كإحدى أهم الدول المنتجة للأغذية  خلال معرض جلفود /2/
  • السعودية تستعد لتعزيز مكانتها كإحدى أهم الدول المنتجة للأغذية  خلال معرض جلفود /3/

الخميس، ١٢ أكتوبر ٢٠١٧ - ٧:٣٧ م

السعودية تستعد لتعزيز مكانتها كإحدى أهم الدول المنتجة للأغذية خلال معرض جلفود

دبي في 12 أكتوبر / وام / تستعد كبرى شركات الأغذية السعودية للمشاركة في النسخة الرابعة من معرض "جلفود لصناعة الأغذية" الذي تنعقد فعالياته اعتبارا من 31 أكتوبر الجاري ولغاية الثاني من نوفمبر المقبل في "مركز دبي التجاري العالمي" حيث تسعى لتسليط الضوء على الدور الهام الذي يمكن لشركات تصنيع الأغذية الإقليمية خصوصا والعالمية عموما أن تلعبه في تحقيق الخطة المبتكرة التي تضمنتها رؤية السعودية 2030 للوصول إلى اقتصاد متنوع ومستدام.

ووفقاً لتقرير صدر مؤخراً عن "بزنيس مونيتور إنترناشيونال" فإن قطاع الأغذية والمشروبات السعودي يساهم أساساً بما يعادل 12 في المئة من الناتج الإجمالي السنوي للمملكة مع توقعات بنموه وفق معدل سنوي مركب يبلغ 5.9 في المئة حتى عام 2020 ..كما تحتل المملكة وانسجاماً مع كونها أكبر دول الخليج من حيث عدد السكان المرتبة الأولى في تصنيع الأغذية على مستوى مجلس التعاون الخليجي حيث تنتج ما يعادل 74.1 في المئة من إجمالي الأغذية والألبان والأجبان على مستوى المنطقة.

وتدل هذه الإحصائيات على الأداء الممتاز لقطاع الأغذية في المملكة والتي تضافرت مع عوامل أخرى على رأسها الإصلاحات الاقتصادية وتزايد نسبة الشباب وارتفاع مدخولهم والاحتكاك بالثقافة الغربية لتُحدث تغيراً في العادات الغذائية وتتيح العديد من فرص الاستثمار أمام شركات الأغذية والمشروبات العالمية.

وساهمت البرامج الحكومية كمبادرة الملك عبدالله للاستثمار الزراعي السعودي في الخارج والتي تركز بالدرجة الأولى على الأمن الغذائي في ترسيخ اتجاه المملكة نحو التحول إلى دولة كبرى على مستوى تصنيع الأغذية وذلك من خلال تمكين مصنعي الأغذية المحليين من تقديم منتجات مؤهلة للمنافسة في الأسواق الدولية من حيث الجودة والأسعار وتقنيات الإنتاج.

ووسط هذا المناخ الإيجابي يأتي "معرض جلفود لصناعة الأغذية 2017" ليسلط الضوء على الفرص الاستثمارية المتاحة أمام الشركات المحلية والإقليمية التي تسعى لدخول السوق السعودية كما أنه يشكل منصة للمصنعين السعوديين للتواصل وإبرام الشراكات مع المشترين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وغيرها من البقع الجغرافية.

وأكدت تريكسي لوه ميرماند النائب الأول للرئيس لدى مركز دبي التجاري العالمي وهو الجهة المنظمة لمعرض "جلفود لصناعة الأغذية" على أهمية المشاركة السعودية في المعرض ..وقالت انه مع المكانة الهامة التي تحتلها السعودية ضمن سلسلة توريد الأغذية على المستويين الإقليمي والعالمي ومع الخطط الجارية للإصلاح والتنويع الاقتصادي يشكل المعرض منصة استراتيجية لتعزيز نمو أهم الشركات التي تنشط أصلاً في المملكة أو تبحث إمكانيات الدخول إلى السوق السعودية.

يُشار إلى أن "فيرست فور فود" هي إحدى الشركات السعودية التي ستشارك مجدداً في المعرض من خلال تقديم أحدث ابتكاراتها في مجال المكونات وتقنيات المعالجة والتوضيب خلال الفعالية الضخمة التي تستمر ثلاثة أيام.

و"فيرست فور فود" هي واحدة من أكثر من ألف و 600 جهة عارضة والتي تأتي من أكثر من 60 دولة و30 جناحاً لتعرض أحدث ابتكاراتها في هذا الحدث الذي سيشهد لأول مرة مشاركة مجموعة من الدول مثل بولندا ورابطة الدول المستقلة.

وفي سياق الحرص على مساعدة الشركات على إيجاد الشركاء والمستثمرين المناسبين ..يستضيف معرض "جلفود لصناعة الأغذية" برنامج "المشترين الكبار" والذي سيجمع أكثر من ألفين من المشترين المؤهلين مسبقاً مع ميزانيات محددة مسبقاً وسيتوافدون من مختلف أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا.

كما تشهد نسخة هذا العام إضافة أخرى وهي "جوائز جلفود لصناعة الأغذية" والتي ستكرم المتميزين في القطاع في حفل يقام في 31 أكتوبر ..

أما "جولات الابتكار" فستأخذ الزوار في رحلة لا تنسى إلى مجموعة من أهم مصانع الأغذية الحائزة على الجوائز في المنطقة ليشاهدوا عن كثب أحدث الابتكارات في مجال تصنيع الأغذية والمشروبات.

وفي سياق متصل سيقام مؤتمر ريادي على مستوى القطاع على هامش المعرض والذي سيشهد مناقشات وتحليلات عميقة لمجموعة من المواضيع وعلى رأسها التحول الرقمي في قطاع تصنيع الأغذية والتصنيع الذكي وتحليل البيانات الضخمة.

- عاش -

وام/عائشة السويدي/مصطفى بدر الدين