السبت، ٢١ أكتوبر ٢٠١٧ - ١٠:٤٤ ص

وفد الدولة يختتم زيارته لمعرض "كانتون 2017" في الصين

.. من أحمد المهري.

جوانزو في 21 أكتوبر / وام / اختتمت وزارة الاقتصاد بالتعاون مع البرنامج الوطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة زيارة وفد الدولة لمعرض الصين لسلع الصادرات والواردات "كانتون 2017 " بتنظيم حلقة نقاشية وحفل عشاء لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة المشاركين في الوفد الذي ضم / 53 / مشاركا من عدد من الجهات المحلية والاتحادية.

وأكد سعادة جمعة محمد الكيت وكيل وزارة الاقتصاد المساعد لشؤون التجارة الخارجية - في كلمته خلال الحلقة النقاشية - على جهود الوزارة لدعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدولة وسعيها إلى توسيع آفاق أعمالهم لبناء شراكات جديدة من خلال التواجد في "معرض كانتون" الذي يعتبر من أكبر المعارض العالمية للمنتجات الصينية ولما تمثله الصين من ثقل دولي في مجال التجارة الخارجية.

وقدم سعادته الشكر إلى قنصلية الدولة في جوانزو على جهودها في تسهيل مهمة الوفد وللجهات المحلية والاتحادية المشاركة في تنظيم الزيارة ..

متمنيا التوفيق والنجاح لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال الموطنين في تأسيس شراكات تجارية مع الأسواق العالمية والسوق الصيني بشكل خاص والاستفادة من الحوافز والتسهيلات التي تقدمها الدولة في ظل التنسيق بين مختلف الجهات المعنية لدعم مشاريع الشباب والتي ساهمت في تأسيس الكثير من المشاريع الوطنية الناجحة التي استطاعت النفاذ والوصول للأسوق الدولية.

من جانبه أشاد سعادة عبدالحكيم ثامر الشامسي القائم بأعمال قنصلية الدولة في جوانزو بالعلاقات المميزة بين دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية في العديد من المجالات .. مشيرا إلى أن افتتاح قنصلية في جوانزو العام الماضي يؤكد قوة العلاقات بين البلدين الصديقين وتطورها.

ورحب برجال الأعمال من مواطني الدولة في مدينة جوانزو التي تعد القوة الاقتصادية للصين لبناء الشراكات التجارية .. مؤكدا أن القنصلية ستعمل على تقدم كل التسهيلات من أجل إنجاح الأعمال والمشاريع وتنظيم مختلف الزيارات للوفود التجارية والاقتصادية للتواصل واللقاء بالمسؤولين ورجال الأعمال الصينيين.

وتهدف الحلقة إلى استعراض الأنشطة والاهتمامات التجارية وتبادل الخبرات وبناء شراكات بين أعضاء الوفد كمنصة انطلاق للتعاون التجاري بينهم مستقبلا .. فيما تسعى الوزارة من خلالها للتعرف على آراء وملاحظات ومقترحات المشاركين لتطوير العمل وتحسين تنظيم الزيارات المستقبلية ليس للصين فقط بل لمختلف الأسواق العالمية .

من ناحيته أكد المستشار والإعلامي هزاع المنصوري معد ومقدم البرنامج الإذاعي " الشطارة في التجارة" أهمية التخطيط والتنفيذ في عالم الأعمال لتحويل الأفكار الإبداعية لواقع ومنتج يمكن تسويقه.. مشيرا إلى أهمية اختيار الفكرة وتقييم فرصة النجاح ودراسة فنون التجارة والتسويق بالنسبة للشباب المقبلين على تأسيس مشاريعهم الخاصة واستغلال التقدم التكنولوجي ووسائل التواصل الاجتماعي لدعم تسويق المنتج لجذب المتسوقين إضافة لضرورة دراسة السوق والتعرف على المنافسين قبل الدخول في المشاريع والاستفادة من برامج الدعم الحكومي والتسهيلات التي تقدمها.

من جهته استعرض الدكتور خالد مقلد مستشار تنمية المشاريع الصغيرة وريادة الأعمال في مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية "رواد " عددا من التجارب الميدانية الناجحة في عالم الأعمال وكيف ساهمت في تغيير نظرة الشباب للأعمال التجارية الخاصة وحالات عدم الاستمرار في المشاريع التي تعكس أهمية استخدام المعايير الصحيحة في تأسيس المشروعات .. داعيا أصحاب المشاريع لاغتنام الفرص التي توفرها وزارة الاقتصاد للمشاركة في المعارض الخارجية .

من جانبهم استعرض عدد من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة قصص نجاحهم في ريادة الأعمال والاستفادة من دعم الدولة لهم وأهمية الاستفادة من الأسوق الصينية حيث قدم حمد الشيخ صاحب مشروع " تم " للعطور عضو في صندوق خليفة لتطوير المشاريع تجربته في تأسيس شركته المتخصصة في إنتاج وتصنيع العطور العالمية والعربية.. داعيا الشباب المواطن للاستفادة من الحوافز والتسهيلات التي تقدمها الدولة من خلال برامج دعم أصحاب المشاريع .

وقال عبد الله المزروعي صاحب مشروع "دانات " - لتصنيع خلطات المأكولات الإماراتية التقليدية والحاصل على شهادتي " آيزو " المتخصصة في تصنيع المنتجات الغذائية وتطبيق معايير الأمن والسلامة الغذائية - إن بداية مشروعه كانت عام 2007 واليوم وصل عدد منتجاته إلى/ 18/ منتجا متخصصا ..

لافتا إلى أن هدفه توسيع الأعمال للوصول إلى الأسواق الأمريكية بعد وصوله إلى عدد من الأسواق الأوروبية والخليجية وذلك بفضل الدعم الحكومي لرواد الأعمال الإماراتيين .

فيما أشار جاسم بن درويش - أصغر مشارك في وفد الدولة من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة / 18/ عاما - إلى أنه تعرف خلال زيارة " معرض كانتون" على الأجهزة والأدوات التي يحتاجها لمشروعه الخاص الذي سيفتتحه خلال أشهر .. موجها الشكر لوزارة الاقتصاد على حسن التنظيم والاستضافة والزيارت الميدانية.

وام/أحمد المهري/دينا عمر