منظمة التعاون الإسلامي تخطط لإنشاء مركز الأمن السيبراني لمكافحة الإرهاب الإلكتروني


جدة في 8 نوفمبر/ وام / قالت منظمة التعاون الإسلامي اليوم إنها حققت تقدما حقيقيا نحو إنشاء مركز للأمن الحاسوبي "السيبراني" الذي من المنتظر أن ينطلق ويباشر عمله قريبا.

أعلن ذلك مدير إدارة تكنولوجيا المعلومات بالمنظمة وجدي القليطي في كلمة ألقاها نيابة عن الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف العثيمين في المؤتمر السنوي لفريق الاستجابة للطوارئ الحاسوبية بالمنظمة 2017 الذي يعقد بعنوان "كشف تحديات المستقبل" في باكو أذربيجان في الفترة من 6 - 9 نوفمبر 2017.

وقال الأمين العام إن الهدف المحرك لهذا المركز يكمن في تعزيز وتطوير التعاون بين الدول الأعضاء في المنظمة من أجل منع ومكافحة الإرهاب الإلكتروني والقضاء عليه وفقا للمبادئ المنصوص عليها في ميثاق منظمة التعاون الإسلامي ومعاهدة منظمة التعاون الإسلامي لمكافحة الإرهاب الدولي مع الاحترام الكامل لسيادة الدول الأعضاء وسيادة القانون والقانون الدولي بما في ذلك قانون حقوق الإنسان.

وأضاف " نحن جميعا على دراية بظهور أساليب وتيارات جديدة دائمة التطور من الإرهاب الدولي والتطرف العنيف وخاصة الإرهاب الإلكتروني والجرائم التي ترتكب في الفضاء الحاسوبي ومن خلاله, ويساورنا جميعا القلق إزاء كل ذلك".

وجدد العثيمين دعوة الدول الأعضاء في المنظمة التي لم تنضم إلى فريق الاستجابة للطوارئ الحاسوبية في منظمة التعاون الإسلامي إلى أن تفعل ذلك لمجابهة هذه القضية الحساسة بغية تمكين هذه الآلية المهمة من الاضطلاع بدور ملموس وفعال بشكل أكبر في معالجة قضايا الأمن الحاسوبي .

وام/ريض/عبدالناصر منعم