الثلاثاء، ١٤ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٠:٠٤ م

جاهزية تشارك في فعاليات معرض أديبك 2017

من ريم الهاجري.

أبوظبي في 14 نوفمبر / وام / وصف جمال الشامسي عضو المنتدب في شركة " جاهزية " إحدى شركات مدينة توازن للسلامة والأمن وإدارة الكوارث مؤتمر ومعرض أبوظبي للبترول " أديبك 2017 " الذي انطلق أمس في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بأنه نقطة التقاء لقطاع النفط والغاز العالمي .

و أكد الشامسي في تصريح خاص لـ " وكالة أنباء الامارات " " وام " خلال مشاركته بفعاليات " أديبك 2017 " حضور ومشاركة " جاهزية " القوي والمستمر في جميع الفعاليات خلال السنوات الماضية منوها إلى عدد من الإنجازات و الاتفاقيات التي تعقد مع كبريات الشركات المحلية والدولية خلالها.

و أوضح أن "جاهزية " أنشئت عام 2011 كإحدى مبادرات توازن لتكون مركزا لتقديم خدمات التدريب المهني والأمني لمكافحة الحرائق على مساحة 75 ألف متر مربع في أبوظبي .. مشيرا إلى أن جاهزية تعتبر منصة تدريبية تعنى بالتدريب البري والبحري ومكافحة الحريق والصحة والسلامة العامة.

وأكد الشامسي أن جاهزية تهدف إلى تطوير المهارات و الكفاءات البشرية المواطنة والمنطقة من خلال تقنيات ومهارات وحلول ودورات تدريبية مبتكرة ومرنة يمكن تكييفها لتلبي احتياجات العملاء .

وأوضح أن جاهزية تضم عددا من المنشآت التدريبية التي تقدم مجموعة من البرامج التدريبية المستندة إلى سيناريوهات حية تغطي جوانب متنوعة من أشكال الاستجابة للطواريء في عدد من البيئات المختلفة عبر محاكاة الضغط والتوتر الذي تسببه الحوادث الحقيقية حتي يتمكن المتدربون من التدرب في بيئة آمنة ومراقبة اضافة الى امكانية الخضوع للتدريب نفسه عدة مرات .

وقال : " نعمل حاليا على توفير تدريبات مشتركة حيث وصل عدد المتدربين منذ التأسيس وحتى الآن إلى حوالي 90 ألف متدرب من مختلف الجهات المعنية بإدارة الكوارث مثل القوات المسلحة والدفاع المدني والهيئات الصحية والمنظمات الإنسانية والمؤسسات غير الحكومية، إذ يخضعون للتدريب في أجواء مشابهة تماما.

وأشار إلى أن جاهزية تم تصميمها لمحاكاة وقوع الحوادث والتهديدات المتوقعة .. موضحا أنها تزود السيناريوهات التي يخضع المتدربون لها بفرصة التواصل والتفاعل مع بعضها البعض إلى جانب ضمان الأداء الناجح من البداية وحتى النهاية .

ولفت جمال الشامسي الى أن " جاهزية " تضم قاعة مجهزة بأحدث التقنات الذكية والوسائل التدريبة إلى جانب 12 قاعة تقدم سيناريوهات مختلفة ومتعددة في مجالات الاستجابة للطوارئ والتعاطي مع الحوادث في بيئات مختلفة.

ونوه إلى أن "جاهزية " تعمل على توفير خدمات التدريب الفني والمهني والتخصصي المشترك بين مختلف الجهات المختصة في مجالات السلامة والأمن والجاهزية وإدارة الأزمات والكوارث وتسعى إلى توفير التدريب اللازم للمساهمة في بناء وتعزيز قدرات دولة الإمارات لحماية المجتمع والمكتسبات والمرافق الحيوية.

وام/ريم الهاجري/عاصم الخولي