• حاكم عجمان يشهد حفل تخريج الدفعة الـ 14 من طلبة جامعة الخليج الطبية 3
  • حاكم عجمان يشهد حفل تخريج الدفعة الـ 14 من طلبة جامعة الخليج الطبية 1
  • حاكم عجمان يشهد حفل تخريج الدفعة الـ 14 من طلبة جامعة الخليج الطبية 2
الصور الفيديو

الخميس، ٢٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٢:٠٥ م

حاكم عجمان يشهد حفل تخريج الدفعة الـ 14 من طلبة جامعة الخليج الطبية

عجمان في 23 نوفمبر / وام / أعرب صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان عن سعادته واعتزازه وفخره بالخريجين والخريجات من جامعة الخليج الطبية والمواطنين منهم لأنهم مصدر فخر للوطن ووعدهم بمواصلة الدعم والمتابعة .. داعيا إياهم إلى إكمال برامج الدراسات العليا في تخصصاتهم المختلفة وأن ينضم عدد أكبر من الطلبة في تخصصات الطب .

وأشار سموه إلى أن الدولة لن تألو جهدا في تسهيل مهام الخريجين للالتحاق بتلك البرامج ما سيؤهلهم لتبوء مراكز قيادية تسهم في خدمة الوطن .. مثنيا على ما حققوه من نجاح وتفوق بهذا الإنجاز الأكاديمي العلمي الطبي .. مطالبا الخريجين بالاستفادة مما تقدمه الدولة من خدمات تعليمية وصحية وخاصة أن الجامعات والكليات المنتشرة في ربوع الوطن تضاهي في برامجها ومناهجها ودراستها وهيئاتها التدريسية الجامعات الأخرى في العالم .

جاء ذلك خلال حضور سموه حفل تخريج الدفعة الـ 14 من طلاب وطالبات " جامعة الخليج الطبية " في عجمان وعددهم / 204 / خريجين وخريجات في العديد من التخصصات الطبية والذي أقيم أمس في " مركز الإمارات للضيافة" في عجمان .

وأشاد سموه بالقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وجهودهم لتوفير الاحتياجات الأساسية كافة لبناء المواطن القادر على خدمة وطنه حيث يولون اهتماما كبيرا ويدعمون ويباركون كل مبادرة وبرنامج وخطة استراتيجية تخدم تطوير التعليم والبرامج الصحية وتنفيذ وبناء الجامعات والمدارس والمستشفيات والمراكز الصحية من أجل تدريب الطلبة والطالبات في تلك الجامعات والاستفادة من خبراتهم مستقبلا لقيادة العمل الصحي والطبي المتميز.

وقال صاحب السمو حاكم عجمان إن الدور الريادي الذي تؤديه مؤسسات الدولة التعليمية والصحية الحكومية والخاصة والمستشفيات يأتي بهدف خدمة الطلبة الدارسين والمتدربين من جامعة الخليج الطبية وإتاحة الفرص أمامهم حتى يتسنى لهم اكتساب الخبرات العملية من واقع الممارسة الميدانية لمهنة الطب في مستشفيات الدولة .. موضحا أن تلك البرامج والخطط تساعد الطلاب على اختيار التخصصات التي يرغبون بدراستها وما يتطلبه سوق العمل في الدولة.

وأكد سموه دعمه لكل الطلبة المجتهدين وأنه لن يدخر وسعا في توفير البعثات التعليمية للخريجين المتفوقين بالتنسيق مع وزارتي التعليم العالي والصحة ووقاية المجتمع لاستكمال دراساتهم الأكاديمية والبحثية في الخارج حتى يعودوا حاصلين على أرقى وأحدث العلوم الطبية في العالم .

وحث جميع الخريجين على مواصلة الجد والاجتهاد والعمل الدؤوب لتحقيق ما يتمنونه من آمال وطموحات سواء على المستوى الشخصي أو على مستوى وطنهم الغالي دولة الإمارات .

وثمن سموه جهود جامعة الخليج الطبية في تأهيل الأطباء من الخريجين الجدد وحرصها على تدريبهم بمهنية لخدمة الوطن في هذه المهنة النبيلة ليكونوا النخبة المتميزة لها من الشباب المواطن كأطباء مؤهلين.. مشيدا بمنجزات الجامعة ودورها الريادي والبناء لتوفيرها كوادر طبية مؤهلة تخدم المجتمع .

وهنأ الجامعة على ما حققته من منجزات علمية منذ تأسيسها وهذا اليوم هو شاهد على أن كل واحد من طلابها مؤهل أكاديميا لممارسة المهنة وقادر على تقديم الخدمات الطبية المطلوبة لمن يحتاجها.

كما هنأ سموه الخريجين وأولياء أمورهم بهذا الإنجاز العلمي وأوصاهم بمواصلة مسيرتهم بالعزم والإصرار نفسه حتى يتميزوا في مستقبلهم المهني كما تميزوا في مسارهم الدراسي وأن يثبتوا لأنفسهم وآبائهم وللوطن أنهم جديرون بهذه الثقة وهذا التتويج.

حضر مراسم حفل التخريج .. الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان الحاكم وسعادة اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي قائد عام شرطة عجمان والشيخ فيصل بن صقر القاسمي رئيس مجلس إدارة جلفار وسعادة الدكتور سالم الدرمكي مستشار وزير الصحة وسعادة عبدالله أمين المستشار في الديوان والدكتور أمين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص وسعادة حمد راشد النعيمي مدير ديوان الحاكم وعدد من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي وسعادة طارق بن غليطه مدير مكتب صاحب السمو الحاكم وسعادة يوسف النعيمي مدير عام إدارة التشريفات والضيافة وعلي حسن مدير منطقة عجمان التعليمية وعدد من الشيوخ وأعضاء مجلس أمناء الجامعة ورؤساء ومدراء الدوائر الحكومية ومدراء بعض الجامعات وعدد أعضاء السلك الدبلوماسي ووكلاء الوزارات وكبار المسؤولين في الوزارات الاتحادية والإدارات الصحية في الدولة وعمداء وأساتذة الجامعة وأولياء أمور الطلبة الخريجين وضيوف الجامعة من كبار الشخصيات والمسؤولين.

وكان الحفل قد بدأ بوصول صاحب السمو حاكم عجمان إلى موقع الاحتفال وتم عزف السلام الوطني وآيات بينات من الذكر الحكيم ثم عرض بانورامي لمسيرة جامعة الخليج الطبية وتوسعاتها التي بدأت منذ عام 1989 وما تم إنجازه من مشاريع طبية تخدم الإمارات حتى الآن.

وأعرب الدكتور محيي الدين ثومبي مؤسس ورئيس مجلس أمناء جامعة الخليج الطبية - في كلمة له بهذه المناسبة - عن شكره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لقيادته الرشيدة ولصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي لدعمه المتواصل للجامعة منذ تأسيسها وتوجيهاته الدائمة للارتقاء بأدائها الأكاديمي .. مثمنا جهود وزارتي الصحة ووقاية المجتمع والتعليم العالي في الدولة لتحفيز ودعم ما تنفذه من برامج أكاديمية وتدريبية للطلاب.

وهنأ ثومبي الطلبة الخريجين وأولياء أمورهم لتحقيقهم هذا الإنجاز ..

متمنيا لهم مستقبلا زاهرا وأن يكونوا سفراء ناجحين لجامعة الخليج الطبية محافظين على أهدافها وقيمها في حياتهم العملية.

وأكد أن الجامعة ستواصل السعي لتصبح أفضل مؤسسة تعليمية على مستوى المنطقة وربما العالم بأسره .. مشيرا إلى أنها تسير بخطى متسقة في طريق تحولها إلى أبرز مراكز الأبحاث المتكاملة على مستوى المنطقة.. لافتا إلى أنها أصبحت واحدة من أبرز الجامعات الطبية الخاصة على مستوى المنطقة وأصبحت شبكة مستشفيات ثومبي التعليمية واحدة من أضخم شبكات مزودي الخدمات الصحية في الدولة.

من جانبه قال البروفيسور حسام حمدي مدير الجامعة إن الجامعة أثبتت حضورها بين نظيراتها من الجامعات وحرصت على أن تكون منارة للعلم والمعرفة ترفد المجتمع بالكفاءات والخبرات لمواصلة ركب التقدم ملتزمة بأداء رسالتها السامية.

وأشار إلى أنها عملت على تدريب وتأهيل الشباب ودعم قطاع الرعاية الصحية في الدولة حيث تم إنشاء ثلاثة معاهد جديدة وهي معهد الطب الدقيق والبحوث التطبيقية ومعهد صحة السكان ومعهد تنمية القوى البشرية العاملة في الحقل الطبي وتسعى لاستحداث برامج أكاديمية في الاقتصاد الصحي وإدارة الرعاية الصحية والهندسة البيئية والهندسة الطبية الحيوية وبرامج الدراسات العليا في الصيدلة والتمريض والعلاج الطبيعي وطب الأسنان.

وأضاف أن جامعة الخليج الطبية غدت أول نظام صحي أكاديمي متكامل في القطاع الخاص في دولة الإمارات ومنطقة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية .. لافتا إلى إبرامهم أكثر من /40/ اتفاقية مع جامعات عالمية كبرى في كل من أمريكا وألمانيا وفرنسا واليابان وجميعها دول تهتم بمجال البحث العلمي والدراسات العليا.

وتقدم بالشكر إلى وزارة الصحة ووقاية المجتمع وهيئة صحة - دبي وهيئة صحة - أبوظبي على ما يقدمونه من دعم في تدريب الطلاب .. مشيرا إلى التعاون والتكامل المتميز بين الجامعة والهيئات الصحية في دولة الإمارات .

من ناحيته رفع الخريج محمد معن راشد دكتور صيدلي رئيس مجلس الطلبة - في الكلمة التي ألقاها نيابة عن الخريجين - أسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات على كل ما يبذلونه .. مجددا العهد والوعد لرد الجميل للوطن الغالي رافعا رايته عالية خفاقة في شتى ميادين العزة والفخر والحق والكرامة .

وأشاد بدعم صاحب السمو حاكم عجمان الكبير لقطاع التعليم العالي عازمين على مواصلة طريق البذل والعطاء والتميز .. مثمنا جهود الهيئتين التدريسية والإدارية.

وكرم صاحب السمو حاكم عجمان يرافقه الدكتور محيي الدين ثومبي والبروفيسور حسام حمدي الخريجين بتوزيع شهادات التخرج عليهم وتكريم المتميزين منهم.

وتضمنت الدفعة الرابعة عشرة / 204 / خريجين وخريجات منهم / 128/ من حملة درجة البكالوريوس والماجستير في الطب البشري و/31 / في تخصص طب الأسنان و/19/ في قسم الصيدلة و/21 / في قسم العلاج الطبيعي إضافة إلى خريجين في تخصص علم الأمراض السريرية واثنين في مساق الصحة العامة وخريج واحد في علم السموم.

وضمت الدفعة خريجين من /38 / جنسية مختلفة بما في ذلك / 10 / من الدولة و/ 11 / خليجيا و/ 35/ من جنسيات عربية مختلفة .. فيما شكل الآسيويون / 68 / خريجا و/ 45 / من أفريقيا .. بينما حمل الخريجون الآخرون جنسيات مختلفة منهم / 35 / من الولايات المتحدة وبريطانيا واستراليا ودول أوروبية.

مل -

وام/طار/دينا عمر