"مركز المسبار" يعقد ندوة حول "تجنيد الأطفال عند الجماعات المسلحة"

دبي في 26 نوفمبر / وام / عقد مركز المسبار للدراسات والبحوث اليوم بدبي ندوة تحت عنوان "تجنيد الأطفال عند الجماعات المسلحة" أدارها إبراهيم أمين نمر الباحث وعضو هيئة التحرير بالمركز .

واستهلت الدكتورة هالة ثابت الأكاديمية في كلية العلوم الاجتماعية في جامعة زايد الندوة بورقة حملت عنوان "الطفل المجند ..هل يشكل خطرا في المستقبل؟" فيما استعرضت الدكتورة رندا شليطا المحللة النفسية والمتخصصة بالعنف الأسري في ورقتها الانعكاسات النفسية على الأطفال المجندين بينما تحدثت الباحثة في مركز المسبار رشا العقيدي عن "مصير الأطفال المجندين في داعش بعد تحرير الموصل".

وأكدت الدكتورة هالة ثابت أهمية تجريم ظاهرة تجنيد الأطفال على كل المستويات .

وشددت الدكتورة رندا شليطا على ضرورة توعية الأطفال قبل الوقوع في فخ التجنيد عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي الى جانب تنمية الاحساس بالجماليات لديهم خاصة تنمية الأخلاق وتعريفهم بمعاني الانسانية .

وأوصت رشا العقيدي بضرورة إخضاع الطفل المجند إلى تقييم نفسي واجتماعي مستقل على يد فرق مختصة في الطب النفسي للأطفال والقاصرين وإدخال منهج "المواطنة" لترسيخ مفهوم الولاء للوطن والبلد وعدم التأثّر بالأيديولوجيات العابرة للحدود.

- سلم -

وام/سلام محمد/مصطفى بدر الدين