•  تقريرالفقيتوجهة العائلات بالفجيرة ومقصد السائحين .  /1/
  •  تقريرالفقيتوجهة العائلات بالفجيرة ومقصد السائحين .  /2/

الخميس، ٧ ديسمبر ٢٠١٧ - ٣:٠٢ م

تقرير/"الفقيت"وجهة العائلات بالفجيرة ومقصد السائحين

الفجيرة في 7 ديسمبر/ وام /هي منطقة تتجسد فيها كل مقومات الطبيعة وسحرها، فتحيط بها الجبال الشاهقة وكأنها حارس لشواطئها الفيروزية ذات الرمال الذهبية والتي تتلألأ مياهها بأشعة الشمس مكونة لوحة فنية تبهر زوارها طوال العام .

وبين ركوب الأمواج والغطس والسباحة، مروراً بالتنزه بين الجبال وتسلقها وصولاً إلى الاسترخاء على الشاطئ، تجد الأسر متنفساً بعيداً عن الضوضاء وزحام المدن في إحدى أهم الوجهات السياحية في الفجيرة والتي تتميز بمناخ معتدل في معظم الشهور . انها "الفقيت"، التي تقع على بعد 50 كيلومتراً شمال مدينة الفجيرة على الشريط الساحلي المحاذي لطريق دبا الفجيرة خورفكان، وتطوقها سلسلة من الجبال الشاهقة، وتتميز بوجود عدد كبير من أشجار السدر والسمر ومياهها الفيروزية الهادئة ورمالها الذهبية ما جعلها مقصداً للباحثين عن صفاء النفس . وتتميز منطقة الفقيت أيضاً بهوائها وكثرة الطيور التي تحلق في سمائها .و تشجيعاً للسياحة المحلية في ظل ما تشهده مدينة دبا الفجيرة من طفرة عمرانية حديثة، تتواكب والخطة الشمولية لإمارة الفجيرة 2040م، تحرص بلدية دبا كل عام على تنظيم عمليات التخييم في منطقة الفقيت بصورة قانونية، ووفق اشتراطات تحافظ على الصحة العامة والسلامة البيئية والمظهر الحضاري للمنطقة، مع إضفاءها بالطابع التراثي الإماراتي.

و تتميز البيئة البحرية في منطقة الفقيت، بأنها بيئة مثالية لنمو الشعاب المرجانية وأنواع مختلفة ومتعددة من الكائنات البحرية، لذلك أصدر صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة عام 1995م، مرسوماً بإنشاء محميات بحرية في منطقة العقة لحماية الحياة البحرية من التلوث والانقراض، لتصبح ملاذاً للأسماك النادرة والطحالب والسلاحف البحرية.

.

وعن الميزة السياحية للفقيت يقول أحد أبنائها سالم راشد :هي مقصد للزوار من جميع أنحاء الدولة، إضافة إلى السياح من خارج الإمارات، حيث تتميز بوجود الأشجار البرية التي توفر الظل لمرتادي المكان، كما تتميز بوجود الشواطئ الرملية الناعمة، ومن أهم المناطق التي تحافظ على طبيعتها، بعيداً عن الضوضاء وزحف المدينة، وتعد ملاذاً للباحثين عن الطبيعة الخلابة والجمال والهدوء .

سعيد السماحي مدير هيئة السياحة والآثار في الفجيرة يعتبر الفقيت من أكثر المناطق وجهة للمصطافين والسائحين والمتنزهين لطبيعتها الخلابة وجمالها الأخاذ، ووفرة أشجارها البرية وجبالها الشاهقة وشواطئها ذات الرمال الناعمة الذهبية، كما أنها تتميز بموقع سياحي يطل مباشرة على البحر والجبل مع وجود عدد من الأشجار البرية مثل السمر والسدر لتوفير الظل للسياح والزائرين في فترة الإجازت والمواسم .

وأوضح السماحي أن هناك العديد من الزوار والسياح الذين يتوافدون إلى الفقيت في العطلات الرسمية والإجازات، خاصة في فترة الشتاء ويقيمون في الخيام أو الفنادق الموجودة في المنطقة لقضاء أجمل الأوقات بين ربوعها الساحرة التي تتميز بالهدوء ومياه البحر التي تتلألأ بزرقتها مع أشعة الشمس لترسم مع الجبال من حولها لوحة فنية تسعد الأبصار وتشرح الصدور .

ويؤكد السماحي أن المنطقة تتمتع بمياه البحر الدافئة والشعب المرجانبة ووفرة الأسماك بأنواعها المختلفة ما جعلها مقصداً للزوار الراغبين في السباحة والغوص وصيد الأسماك وتم التنسيق و التعاون مع الجهات المعنية لتجهيز منطقة الفقيت للسياحة وتزويدها بالمرافق كإدارة شرطة دبا الفجيرة و دائرة الأشغال والزراعة فرع دبا، للمحافظة على توفير مقومات الأمن والسلامة وكذلك حماية البيئة البحرية.

وأشار سعادة المهندس حسن سالم اليماحي مدير بلدية دبا الفجيرة، إلى أن منطقة الفقيت بما تمتلكه من مقومات سياحية وطبيعية تدفع الكثير لزيارتِها في العطلات ومواسم الأعياد من داخل المنطقة وخارجها.

وأوضح أن منطقة الفقيت السياحية مفتوحة للجميع وفي أي وقت من أوقات السنة، كما أولت البلدية اهتماماً كبيراً بالنظافة العامة للمناطق السياحية على طول الشاطئ من دبا وحتى البدية، حيث وضعت البلدية / 88 / حاوية وتم عمل حملات توعوية ورقابية على المنطقة، والقيام بحملات نظافة بشكل دوري ومستمر لإزالة المخلفات الموجودة وقت التخييم، ويتم توزيع بروشورات توعوية تتضمن إرشادات تخص التخييم عند إصدار ترخيص الموافقة بالتخييم، وبلغ عدد التراخيص /178/ ترخيصاً حتى الربع الأول من شهر نوفمبر 2017 م، إلى جانب وضع اللوحات الإرشادية الثابتة بالموقع، بالإضافة إلى توفير وعمل دورات مياه مخصصة للرجال والنساء تغطي جميع المنطقة، مؤكداً أن البلدية وضعت كل إمكانياتها لخدمة الزوار والمتنزهين.

وحرصت البلدية كذلك، على توعية أفراد المجتمع بكل ما يختص بالبيئة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي المتنوعة، من أجل خلق مجتمع واعٍ بالمشكلات البيئية من حوله وقادر على المساهمة في حلها أو السيطرة عليها، وذلك من خلال القيام بحملات نظافة بشكل دوري ومستمر، لإزالة المخلفات الموجودة وقت التخييم، والمتابعة المستمرة من قبل مفتشي البلدية على المخيمات والمحال المؤقتة التي تقوم ببيع المواد الغذائية للمقيمين في المخيمات، وتم تنفيذ العديد من حملات النظافة على الشاطىء منها: حملة النظافة بيوم البيئة العربي ويوم البيئة العالمي.

ويوجد مكتب طوارئ دائم خاص بالبلدية في منطقة الفقيت لمتابعة الشكاوى والاقتراحات والاستفسارات الواردة من قبل المقيمين في المخيمات، لتسهيل عميلة التخييم، .

وام / يعقوب الرئيسي

وام/يعقوب الرئيسي/زكريا محيي الدين