الخميس، ٧ ديسمبر ٢٠١٧ - ٣:٢١ م

الإمارات تشارك في منتدى بالي العاشر للديمقراطية

سيربونغ - إندونيسييا فى 7 ديسمبر/ وام / شارك سعادة احمد عبدالرحمن الجرمن مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون حقوق الإنسان والقانون الدولي، ممثلا لدولة الامارات، في منتدى بالي العاشر للديمقراطية الذي انطلق اليوم بمدينة سيربونغ الإندونيسية ويستمر يومين بمشاركة وفود من 58 دولة و 68 دولة بصفة مراقب، إضافةً الى تسع منظمات دولية.

وناقش المنتدى الذى عقد تحت شعار "هل الديمقراطية تقدم شيئا؟ " دور الديمقراطية في إدارة التنوع وتحقيق الأمن والمساواة والعدالة الاجتماعية.

وضمت عضوية وفد الإمارات كلا من سعادة محمد عبدالله بن مطلق الغفلي سفير الدولة لدى الجمهورية الإندونيسية والسيد سالم إبراهيم النقبي مدير مكتب مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون حقوق الإنسان والقانون، والسيد منصور محمد الجويعد من إدارة حقوق الإنسان بوزارة الخارجية والتعاون الدولي.

وكان معالي محمد يوسف كالا نائب الرئيس الانندونيسي وبارون ديفافيسي رئيس ناورو وعدد من الوزراء باندونيسيا ومن الدول العربية قد حضروا اعمال المؤتمر اليوم .

يذكر أن منتدى بالي للديمقراطية يعد منتدى إقليميا سنويا يعقد على مستوى وزراء الخارجية، وقد بادرت الحكومة الإندونيسية بعقده منذ عام 2008 لكي يكون منبرا لتبادل الخبرات بين دول منطقة آسيا- المحيط الهادي في مجال تطوير الممارسات الديمقراطية، وتعزيز دورها في تحقيق الرفاهية والتقدم لشعوب المنطقة، وتفعيل الحوار والتعاون بين دول المنطقة من أجل ضمان تمسكها والتزامها بالقيم الديمقراطية وتطوير المؤسسات الديمقراطية، واحترام حقوق الانسان، وتمكين المرأة والتنمية الاقتصادية باعتبارها أحد روافد الديمقراطية.

 

وام/إسلامة الحسين