• الإمارات تبحث التعاون مع الأرجنتين في مجال المنتجات الزراعية والحيوانية 2
  • الإمارات تبحث التعاون مع الأرجنتين في مجال المنتجات الزراعية والحيوانية 1
  • الإمارات تبحث التعاون مع الأرجنتين في مجال المنتجات الزراعية والحيوانية 3

الخميس، ١٤ ديسمبر ٢٠١٧ - ٥:٣٤ م

الإمارات تبحث التعاون مع الأرجنتين في مجال المنتجات الزراعية والحيوانية

من / رضا عبدالنور..

بوينس آيرس في 14 ديسمبر / وام / بحثت دولة الامارات وجمهورية الارجنتين التعاون في مجالات التجارة والزراعة والانتاج الحيواني.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده وفد الدولة برئاسة سعادة عبدالله بن أحمد آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية مع معالي فرانسيسكو كابريرا وزير الإنتاج الارجنتيني في مقر الوزارة بالعاصمة بوينس آيرس.

حضر الاجتماع سعادة عبدالله عبدالقادر المعيني مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس والمهندس علي الحاج رئيس قسم المقاييس العلمية بالهيئة وسعادة حسين على النقبي القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة الدولة لدى بوينس آيرس.

وأكد سعادة عبدالله آل صالح حرص دولة الإمارات على تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية مع دول العالم بما يخدم المصالح المشتركة في مجالات التنمية والزراعة والانتاج الحيواني ..وقال إن الاجتماع تناول تعزيز العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الارجنتين في مجالات التجارة والاقتصاد ..مشيرا الى ان الجانب الأرجنتيني أكد حرصه على الاستفادة من البنية التحتية واللوجستية التي تتمتع بها دولة الإمارات في مجال دخول السلع الأرجنتينية اليها ومنها إلى باقي دول المنطقة نظرا للإمكانيات التي توفرها الدولة بالتعاون مع الشركات الارجنتينية.

وأوضح آل صالح أنه تم خلال الاجتماع التباحث مع عدد من رجال الأعمال الأرجنتينيين وأصحاب الشركات التي تعمل في مجال الانتاج الزراعي وانتاج اللحوم حول كيفية الحصول على علامة الحلال الإماراتية وحثهم على المشاركة في الدورة المقبلة من معرض الخليج للأغذية "جولف وود 2018" الذي سيقام خلال العام المقبل في دبي.

من جانبه أكد سعادة عبدالله المعيني أن الاجتماع بحث منح شهادات الحلال للشركات الأرجنتينية من خلال أربع جهات تطبق المنظومة الوطنية في منح هذه الشهادات والتي تعتبر الأولى من نوعها عالميا.

وقال إن الاجتماع مع الجانب الأرجنتيني تطرق إلى آخر مستجدات قيام المركز الوطني الأرجنتيني للاعتماد والذي من المقرر أن يكون جهة تقدم خدمات الاعتماد الحلال لجهات منح الشهادات في الأرجنتين ودول أمريكا اللاتينية.

وأوضح أن هذا المركز انضم مؤخرا إلى المنتدى الدولي لهيئات الاعتماد الحلال في إطار مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" لجعل دولة الإمارات عاصمة للاقتصاد الإسلامي على مستوى العالم ..مشيرا إلى أن المنتدى يضم ثلاثة أعضاء من أمريكا اللاتينية "المكسيك والأرجنتين والبرازيل".

وذكر المعيني أنه تم خلال الاجتماع التباحث مع مدير المعهد الأرجنتيني للمواصفات ومنح شهادات الحلال حول سبل التعاون بين المعهد وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس في مجال مواءمة المواصفات القياسية للمنتجات المتداولة بين البلدين بهدف تسهيل التبادل التجاري وإزالة العوائق الفنية أمام التجارة.

ولفت إلى أن هذا الاجتماع مع الجانب الأرجنتيني يأتي في إطار الترويج للمنظومة الوطنية للحلال تلك المبادرة الداعمة لمبادرة الإمارات عاصمة الاقتصاد الإسلامي عالميا.

من ناحية أخرى عقد وفد الدولة اجتماعات مع وفود كل من بنما والإكوادور والباراجواي المشاركين في المؤتمر الوزاري الدولي الحادي عشر لمنظمة التجارة العالمية المنعقد في العاصمة الأرجنتينية خلال الفترة من 10 إلى 13 ديسمبر الجاري.

وتم خلال الاجتماعات بحث العلاقات بين دولة الإمارات وتلك الدول ومناقشة آليات مشاركتها في إكسبو دبي 2020.

كما حضر وفد الدولة مراسم تأسيس الشركة الإماراتية الأرجنتينية التي ستكون بمثابة جسر بين الشركات في البلدين لتعزيز الاستثمار فيهما.

وقال وليد عبدالكريم الرئيس التنفيذي للشركة الإماراتية الأرجنتينية إن من مهام الشركة تسهيل العمليات اللوجستية بين الشركات في دولة الإمارات وجمهورية الأرجنتين والمساعدة في استخراج تراخيص العمل للشركات لدى البلدين ومساعدتها في مزاولة انشطتها واعمالها.

وأكد أنه تم تأسيس هذه الشركة من منطلق أن هناك فرصا في دول أمريكا اللاتينية لم تكتشف بعد وهو ما دفع إلى تأسيسها لتكون مساهما وطنيا لأصحاب الشركات الإماراتية ومساعدتها على مزاولة أعمالة في تلك المنطقة من العالم.

واشار إلى أن الشركة ستقوم بافتتاح مركز لوجستي في المنطقة الحرة لجبل علي "جافزا" تكون مهمته تسهيل عمليات التبادل التجاري بين الطرفين وتسهيل وجود الشركات الأرجنتينية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وام/رضا عبدالنور/مصطفى بدر الدين