الثلاثاء 06 ديسمبر 2022 - 1:29:37 ص

"التربية والتعليم"و" غرفة عجمان" توقعان مذكرة تفاهم


عجمان في 18 ديسمبر / وام / وقعت وزارة التربية والتعليم وغرفة تجارة وصناعة عجمان مذكرة تفاهم لزيادة التعاون المشترك خلال "معرض عجمان الدولي للتعليم والتدريب" وتعزيز استفادة الطلاب وأولياء الأمور من المعرض ولقاء المؤسسات التعليمية بما يصب في مصلحة الأطراف كافة.

وقع مذكرة التفاهم - في مقر غرفة عجمان - عن الغرفة .. سعادة سالم السويدي المدير العام ومن جانب وزارة التربية والتعليم سعادة مروان أحمد الصوالح وكيل الوزارة للشؤون الاكاديمية للتعليم العام بحضور سعادة على حسن مدير المنطقة التعليمية في عجمان وناصر الظفري رئيس اللجنة المنظمة لمعرض عجمان الدولي للتعليم والتدريب.

ونصت المذكرة على تعاون غرفة عجمان - من خلال اللجنة المنظمة لمعرض عجمان الدولي للتعليم والتدريب - مع إدارة الإرشاد الطلابي في الوزارة للتعريف بفرص التعليم الجامعي داخل الدولة وأهم التخصصات الأكثر توافقا مع متطلبات سوق العمل داخل وخارج الدولة.

وأكدت المذكرة ضرورة تعريف الطلبة بالفرص والمجالات الدراسية والمهنية المختلفة التي تسهم في تنمية قدراتهم على اتخاذ القرار المناسب واختيار التخصص الأكاديمي الأفضل وتقديم المعلومات والبيانات التي تتعلق بآليات الالتحاق بالجامعات والمعاهد وإبراز النهضة التعليمية والتطور الأكاديمي الذي يشهده قطاع التعليم العالي وتمكين المؤسسات التعليمية من استعراض تخصصاتها وبرامجها إضافة إلى تنمية الوعي الأسري بفرص التعليم العالي المتاحة لأبنائهم داخل الدولة.

ووجه سالم السويدي الشكر إلى وزارة التربية والتعليم على جهودها الدائمة لتطوير المنظومة التعليمية وتحديث أدواتها ووسائلها لتواكب أحدث التطورات العالمية المعتمدة .. مؤكدا حرص اللجنة المنظمة للمعرض على التواصل المباشر مع مسؤولي الوزارة من خلال المناطق التعليمية في مختلف النسخ السابقة مما أضاف الكثير لنجاح المعرض واستدامته وتطوره.

وأشار إلى أن قطاع التعليم العالي في إمارة عجمان بشكل خاص والدولة عامة يشهد نقلات نوعية وتطور مستدام لاسيما في ظل توجيه واهتمام القيادة الرشيدة بضرورة الاستثمار في العنصر البشري كونه المحرك الأساسي لمنظومة التطور والنمو في القطاعات كافة.

وثمن جهود وحرص مجلس إدارة الغرفة على دعم المعرض وتنظيمه سنويا نتيجة للنمو المتزايد الذي يشهده القطاع التعليمي وإيمانا منها بأهمية الاستثمار في التعليم.

من جهته قال سعادة مروان الصوالح إن وزارة التربية والتعليم تسعى إلى توسيع نطاق شراكتها مع مختلف المؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة في الدولة بغية تحقيق تواصل فعال معهم بما ينعكس بشكل إيجابي على مسيرة الطلبة الأكاديمية والمهنية.

وبين أن الشراكة مع غرفة تجارة وصناعة عجمان تأتي في سياق التأكيد على أهمية مؤسسات الدولة كافة في تحقيق رؤية الوزارة المستمدة من أجندة الدولة لعام 2020 عبر تمكين الطلبة ورفدهم بأعرق المعارف تمهيدا للانتقال لعصر الاقتصاد المعرفي.

ونوه إلى أن الوزارة تعمل مع شركائها على تكثيف الجهود لفتح مدارك الطلبة على متطلبات أسواق العمل المستقبلية عبر استعراض تجارب رائدة للمؤسسات الحكومية والخاصة سواء داخل الدولة أو خارجها للإسهام في تشكيل صورة واضحة لما يجب أن يمتلكه طلبتنا من مهارات ومعارف تمكنهم من التنافسية والريادة في المستقبل.

من جانبه أكد ناصر الظفري الدور الرائد لمعرض عجمان الدولي للتعليم والتدريب في الدفع بتطوير مؤسسات التعليم العالي في عجمان بشكل خاص والدولة عامة وفتح قناة تواصل مباشرة بين الطلبة وأولياء الأمور من جهة ومؤسسات التعليم العالي داخل الدولة وخارجها من جهة أخرى للتعرف على مختلف الكليات والتخصصات والبرامج الأكاديمية وأحدثها وأكثرها توافقا مع سوق العمل .. منوها بدور وزارة التربية والتعليم ومساهمتها الكبيرة في إنجاح المعرض.

وام/أمينة خميس/دينا عمر