السبت، ١٣ يناير ٢٠١٨ - ١١:٣٧ ص

طيران الإمارات تدشن رحلة طائرة بوينج "777-300 إي آر" في مطار جنيف

جنيف فى 13 يناير/ وام / شارك سعادة عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الامارات لدى الأمم المتحدة في جنيف في حفل مكتب طيران الإمارات في جنيف للتدشين الرسمي لرحلة طائرة من طراز بوينج "777-300 إي آر" في مطار جنيف.

وثمن سعادته مبادرة طيران الإمارات بجعل هذه الطائرة التجارية النفاثة تحمل صورة المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وشعار "عام زايد 2018"، وذلك تنفيذا للمبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، باعتماد عام 2018 "عام زايد"، تجسيدا للإرث الإنساني والقيادي للأب المؤسس، وتخليدا لمرور مائة عام على ميلاد القائد الحكيم المُلهم.

وعبّر سعادة السفير عن فخره واعتزازه بالمرتبة المتقدمة التي يحتلها طيران الإمارات ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط بل في العام بأسره ، حيث تُسيّر الشركة أكثر من 3،600 رحلة أسبوعيا من مركزها في مطار دبي الدولي، إلى أكثر من 140 مدينة في 81 دولة عبرقارات العالم.

وأكد سعادته أن هذه الإنجازات لم تأت من فراغ بل هي نتاج للسياسة الحكيمة التي وضع أسسها القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، والتي سار على نهجها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم اصحاب السمو حكام الامارات، والتي تهدف إلى تحقيق مجتمع متماسك، ونظام تعليمي عالي الجودة، ونظام صحي للجميع، واقتصاد تنافسي، ونظام قضائي عادل، وبيئة مستدامة وبنية تحتية متكاملة.

وشدد سعادته على أن هذه السياسة الحكيمة للدولة كان لها الأثر الإيجابي المباشر على كل مؤشرات التنمية، حيث تشير التقديرات الى أن إجمالي الناتج المحلي للدولة بلغ 440 مليار دولار أمريكي في عام 2017. وعلاوة على ذلك، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة هي الشريك الاقتصادي الأول في العديد من البلدان مثل سويسرا وألمانيا والصين والمملكة المتحدة وجمهورية كوريا والهند .

وقال انه بفضل القيادة الحكيمة تم إطلاق برنامج الفضاء الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في عام 2015، وخطة الإمارات المئوية لعام 2071، التي تهدف إلى جعل الإمارات واحدة من أفضل الدول في العالم.

شارك في الحدث مسؤولون رفيعو المستوى من حكومة جنيف ومديرو عدد كبير من الشركات السويسرية العالمية ، فضلا عن ممثلي عدد من المنظمات الدولية ومكاتب الرحلات العالمية والذين قاموا بجولة داخل الطائرة ليطلعوا على أهم الخدمات فيها والتي جمعت الجودة العالية وأحدث التقنيات.

وام/إسلامة الحسين