الجمعة 21 يناير 2022 - 5:48:06 م

"أبوظبي التقني" يدشن مهرجان "الصحة واللياقة"غدا


أبوظبي في 31 يناير / وام / برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية .. يدشن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني غدا الدورة السابعة من مهرجان المرح للصحة واللياقة 2018 من حديقة الحيوانات في العين لأول مرة بفعاليات صحية ورياضية وترفيهية مجانية تستهدف كافة أفراد العائلة ولمدة ثلاثة أيام، فيما تتنوع وتتواصل الفعاليات لمدة خمسين يوما بمختلف إمارات الدولة.

وقال سعادة مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني إن المهرجان يحتل صدارة الفعاليات التي تصنع الثقافة الصحية السليمة بمشاركة نخبة كبيرة من المؤسسات المحلية والدولية المتخصصة في مجالات الصحة واللياقة، والتي تتنافس لاستقطاب كافة أفراد العائلة و توعيتهم بالأنماط الصحية النموذجية من خلال أنشطة مجانية ومتنوعة تقدم لأبناء المجتمع بشكل مبتكر وفي إطار من المرح والتسلية، لافتا إلى أن كلية فاطمة للعلوم الصحية ستقدم خلال المهرجان بشكل عام وخلال الأيام الثلاثة في حديقة الحيوانات في العين، نخبة كبيرة من الفحوصات الطبية المجانية والنصائح التي تعزز الثقافة الصحية في المجتمع وتشجيع الشباب لاتخاذ نمط حياة صحي وإتباع نظام غذائي سليم.

وأوضح سعادة مبارك سعيد الشامسي أن المركز يضع كافة إمكانياته البشرية والمادية والتقنية لتحقيق أهداف المهرجان كاملة بما يساهم في نقل الخبرات والتجارب الصحية العلمية اللازمة للارتقاء بالوعي الصحي بين كافة أبناء المجتمع والوصول به إلى أعلى المستويات العالمية، مؤكداً على أن "أبوظبي التقني" ينظم هذا المهرجان سنويا وللمرة السابعة على التوالي لتقديم مختلف الفعاليات المبتكرة والأنشطة الرياضية والصحية التي تنعكس إيجابياتها على المجتمع بشكل عام وطلبة المدارس بشكل خاص، إيماناً بأهمية وضع أسس ثقافية صحية ورياضية تنتقل عبر الأجيال، لتساهم في تعزيز مكانة الإمارات بين المحافل العالمية وبما يخدم طموحات القيادة الرشيدة في تنشئة مجتمع متوازن وأجيال جديدة قادرة على أن تساهم بفعالية في النهضة الاقتصادية والحضارية الشاملة التي تعيشها الدولة في الحاضر وخلال مرحلة ما بعد النفط.

ودعا مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني المواطنين والمقيمين وعائلاتهم إلى الحضور للاستفادة من فعاليات المهرجان التي تم تنويعها لتتناسب مع الأطفال، والشباب، والكبار حيث تتنوع الأنشطة الصحية والرياضية والألعاب والمسابقات بما يتناسب مع ميول كل فئة عمرية، مثل رياضة الدفاع عن النفس وتمارين الأيروبكس واللياقة البدنية وتسلق الجدران و الكاراتيه وتمارين الملاكمة التايلاندية و الشطرنج، كما تتضمن الفعاليات الصحية الإسعافات الأولية والتدريب على إنعاش القلب والطبخ الصحي والتغذية و اختبارات مرض السكري وقياس نسبة الكوليسترول وتحليل بنية الشعر والجلد وفحص النظر، و قياس كتلة الجسم، وغيرها من الفعاليات التي تفيد العائلة وتسعد بها، مشيرا إلى أن المهرجان يزخر بالكثير من المفاجآت التي سيتم الكشف عنها خلال الأيام القادمة.

- حمد -

وام/أحمد النعيمي/زكريا محيي الدين