•  جامعات عالمية تتنافس لإستشراف خطة مئوية الإمارات 2071 بقمة الحكومات 2
  •  جامعات عالمية تتنافس لإستشراف خطة مئوية الإمارات 2071 بقمة الحكومات 1

الجمعة، ٩ فبراير ٢٠١٨ - ٨:٢٣ م

جامعات عالمية تتنافس لإستشراف خطة مئوية الإمارات 2071 بقمة الحكومات

دبي في 9 فبراير / وام / تنظم القمة العالمية للحكومات التي تنعقد بدورتها السادسة في الفترة من 11 إلى 13 فبراير بدبي وللسنة الثانية على التوالي مسابقة "تحدي الجامعات العالمي لاستشراف حكومات المستقبل" وذلك في مبادرة فريدة من نوعها تجمع أكثر من 100 طالب في سلك الماجستير والدكتوراة من أعرق 17 كلية وجامعة متخصصة في علوم السياسات الحكومية وإدارة الأعمال.

يهدف التحدي إلى توفير منصة مشتركة للجمع بين قادة الغد وصنّاع السياسات اليوم لتطوير نماذج استشرافية لحكومات المستقبل.

يشارك في هذا التحدي - الذي يقام على مدار أيام القمة الثلاثة - كل من كلية جون كنيدي للإدارة الحكومية بجامعة هارفارد وجامعة أكسفورد وجامعة كورنيل ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وكلية وارتون بجامعة بنسلفينيا وجامعة واترلو وإمبريال كوليدج لندن و كلية لندن للأعمال و معهد إنسياد ومعهد الدراسات العليا الإدارية بجامعة نافارا وكلية الصين الدولية للأعمال و كلية لي كوان يو للسياسات العامة وجامعة سيدني وجامعة طوكيو والجامعة الأمريكية بالشارقة و الجامعة الأمريكية بالقاهرة والمعهد الهندي للإدارة.

ويمثل كل جامعة في هذا التحدي ألمع طلابها للتنافس ضمن 17 فريقاً سيعمل كل فريق منها على صياغة تصور مبتكر حول أفضل خطة لتحقيق أهداف وتطلعات مئوية الإمارات 2071.

و سيرشح كل فريق أحد أعضائه لتمثيله في تقديم التصور المبتكر أمام لجنة تحكيم متخصصة ورفيعة المستوى وذلك خلال 6 دقائق فقط.

و سيتم تكريم الفريق الفائز بجائزة " تحدي الجامعات العالمي لاستشراف حكومات المستقبل " في حفل خاص يقام في ختام اليوم الثالث من فعاليات القمة.

ويكتسب هذا التحدي أهمية كبرى كونه يعتبر المبادرة العالمية الوحيدة التي تجمع طلاب نخبة جامعات العالم مع أكبر تجمع للمنظمات الدولية والحكومات وقادة الفكر المستقبلي وكبار المؤثرين في عالم التقنية والأعمال والاقتصاد والتعليم وغيرها من القطاعات الرئيسة.

ويعكس تنظيم هذا التحدي رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في تمكين جيل الشباب لصناعة المستقبل وتحفيز المواهب والعقول من كل أنحاء العالم على ابتكار آليات للعمل الحكومي تسهم في إيجاد حلول للتحديات التي تواجه الإنسانية.

- مل -

وام/عاصم الخولي