الأحد 14 أغسطس 2022 - 6:50:01 م

أبوظبي تستعرض جهودها بقطاعات المنصات البحرية و المطارات والبورصة أمام المستثمرين الهنود


/ من اسلامة الحسين/ .

مومباي فى 10 فبراير/ وام / استعرض عدد من المسؤولين المشاركين فى " اسبوع أبوظبي فى الهند " الذى اختتم أعماله أمس الأنشطة والخدمات التي تزاولها مؤسساتهم فى امارة أبوظبي أمام المستثمرين الهنود إلى جانب الفرص والامتيازات التي تتمتع بها الإمارة و الثمار التي يمكن أن يجنونها من مزاولة أعمالهم في أبوظبي.

فمن جانبه أكد عبد المجيد الخوري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لمطارات أبوظبي أن مشاركة المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي في اسبوع أبوظبي في الهند مناسبة مثالية لإظهار القدرات و الشراكات المختلفة التي يقدمونها لشركاء الأعمال المستقبليين معربا عن ارتياحه لتجاوب المهتمين من رجال الأعمال الهنود بالاستثمار في المنطقة.

و قال فريق عمل المنطقة الحرة بمطارات أبوظبي المشارك فى اسبوع أبوظبي فى الهند إنه ناقش خلال اجتماعاته مع الجانب الهندي الفرص والخدمات التي تقدمها المنطقة فى مطاراتها و التي تشمل مجمعا للأعمال اللوجستية ومكاتب ومستودعات ومراكز أعمال فى مطارات أبوظبي الدولي و العين والبطين.

وأوضح الفريق فى تصريحات لوكالة أنباء الامارات أنه استعرض أمام نظيره فى الهند الاجراءات والامكانات المتوفرة في أبوظبي مثل اجراءات التسجيل والمساحات الموجودة من مستودعات وحظائر للطائرات ومحال للتجزئة و خدمات لوجستية فضلا عن الشحن الجوي و الخدمات المتعلقة بالمطارات وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات .

و أشار إلى الجاذبية والفرص التي توفرها أبوظبي للمستثمر من اعفاءات ضريبية وتملك أجنبي كامل وعدم وجود أي قيود على تحويل الأموال منوها إلى أن عدد الشركات الهندية المسجلة فى المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي بلغ 10% من اجمالي الشركات فى المطارات الثلاثة.

و قال عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي إن الاجتماعات خلال اسبوع ابوظبي فى الهند ركزت على استقطاب الرياضات الموجودة فى الهند مثل رياضة الكريكت إلى جانب استقطاب فرق موجودة فى الهند للعب فى الامارات .. مشيرا إلى أن ستاد زايد للكريكت بمدينة خليفة يعتبر معلما من معالم الرياضة الدولية فى هذا الصدد.

و نوه في تصريحات لـ " وام " إلى أنه جرى بحث الفرص الاستثمارية فى القطاع الرياضي سواء فى مجالات الترويج أو البناء خاصة بناءأاكاديميات خاصة سواء فى الكريكت أو كرة القدم أو التنس وغيرها.

و أوضح أن أغلب من التقاهم من المسئوولين في الهند يعتبرون أبوظبي جاذبة للاستثمارات الرياضية وأبدوا رغبة فى تعزيز التعاون الثنائي مشيرا إلى اهمية الاستفادة من التطور الذي تشهده الهند فى مجال الأنشطة الرياضية كالكريكت إلى جانب رياضة الناشئين والمدارس .. مشيرا إلى أن هذا الإسبوع كان فرصة للالتقاء بعدد من الشركات و المؤسسات الهندية المختصة بالنشاط الرياضي كاللجنة الأولمبية الهندية وغيرها.

و قال المهندس أحمد سالم الظاهري الرئيس التنفيذي لشركة الانشاءات البترولية الوطنية إن الشركة استعرضت خلال مشاركتها فى الإسبوع امكانياتها لتصنيع المنصات البحرية و تنفيذ مشاريع النفط و الغاز البحرية وتلبية احتياجات صناعة النفط و الغاز وابراز دورها في السوق الهندية الذي تعمل فيها الشركة منذ أكثر من 30 عاما.

وأضاف فى تصريحات لوكالة أنباء الامارات إن الشركة مهتمة بالمبادرة الهندية التي تعنى بالمحتوى المحلي لبحث فرص التعاون مع الشركات الهندية لتعزيز تنافسية الانشاءات البترولية ورفع نسبة المحتوي.

من جهته أكد راشد عبد الكريم البلوشي الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية أهمية التعاون مع الجانب الهندي فى مجالات البورصة نظرا لوجود 17 ألفا و500 مستثمر هندي يتداولون في السوق موضحا أن قيمة ما تداولوه العام الماضي من أسهم بلغ 234 مليون دولار في حين بلغت قيمة الأسهم التي يمتلكها المستثمرون الهنود 80 مليون دولار.

و ذكر أنه و خلال زيارتهم لبورصة مومباي تعرفوا على الأنظمة الموجودة لديها والتكنولوجيا المعتمدة فى معاملاتها وذلك بهدف الاستفادة من خبرتها بمجال الأوراق المالية .

وقال إن سوق أبوظبي للأوراق المالية و بورصة مومباي شكلتا فريق عمل للبحث في الفرص المتاحة بمجال المشاريع المتوسطة والصغيرة والمشاريع الناشئة.. موضحا أنه تم الاتفاق على التنسيق من أجل التوقيع على مذكرة تفاهم كخطوة أولى للاستفادة من البنية التحتية الموجودة فى بورصة مومباي وفي الوقت نفسه استفادة الجانب الهندي من خبرة سوق أبوظبي للأوراق المالية فى مجال الادراجات المزدوجة.

وأشار الى انه سيتم التنسيق مع الجهات المعنية فى الهند لايجاد الطرق المشجعة للادراجات المزدوجة نظرا لوجود شركات مساهمة عامة فى بورصة مومباي لها إستثمارات فى الامارات وبالتالي تتيح لها الادراجات المزدوجة الادراج في كل من الهند و أبوظبي ما يمكنها من التوسع واستقطاب الاستثمارات بشكل أكبر.

واعتبر البلوشي أن سوق ابوظبي يمتلك فرصا استثمارية علي المديين القصير والبعيد بعدما تمكن من توزيع ما قيمته 22.5 مليار درهم من الارباح النقدية العام الماضي عن أداء 2016 .

ونبه الى أن سوق أبوظبي للاوراق المالية لديه رؤية واضحة وبنية محفزة عرضها أمام المستثمر الهندي والتي من شأنها استقطاب رؤوس الاموال الأجنبية.

من جهة آخرى شارك مجلس سيدات أعمال أبوظبي فى "اسبوع ابوظبي فى الهند" بوفد ضمن أربع سيدات في إطار فريق غرفة تجارة وصناعة ابوظبي المشارك فى الإسبوع .

و التقت وكالة أنباء الامارات وفد المجلس الذى أوضح أنه اجتمع مع شبكة سيدات أعمال الهند وبحث معها مجالات التعاون والاستفادة من الخبرات المتبادلة وأكدا الحاجة الى ابرام اتفاقية تنظم التعاون بين الجانبين وتجري حاليا الاستعدادات لبلورة بنودها وتحديد مكان و وقت توقيعها.

وذكر وفد مجلس سيدات اعمال ابوظبي أنه عرض على الجانب الهندي امكانية ارسال خبيرات فى مجالات التطريز والنسيج لتدريب النساء فى أبوظبي على هذه الحرفة المهمة فى مجال تنمية المواهب و القدرات النسوية.

وأضاف إن الفريق استعرض خلال لقائه بغرفة تجارة وصناعة الهند ضمن وفد غرفة أبوظبي دور مجلس سيدات أعمال ابوظبي فى تمكين المرأة اقتصاديا و البرامج التي ينظمها لصالح منتسباته و المرأة عموما خاصة برامج حاضنات الأعمال ونادي رياضة الأعمال والبرامج التدريبية والورش.

وأشار الى أن شبكة سيدات أعمال الهند أبدت اعجابها بالمستوى الذى وصلت اليه المرأة الاماراتية وجهود سيدات اعمال ابوظبي خاصة برنامج " مبدعة " وهو عبارة عن رخصة للعمل تمنح لفئات المطلقات و الارامل وربات البيوت وطالبات الجامعات والعاملات فى الدوائر الحكومية والقطاع الخاص.

و لفت إلى أن الجانب الهندي أبدى رغبته في التعاون مع سيدات اعمال أبوظبي فى المجالات ذات الصلة فيما جرى اقتراح اقامة معرض لمنتجات سيدات اعمال أبوظبي امام الوفود النسوية الهندية التي تزور ابوظبي.

و غير بعيد عن سيدات الأعمال شاركت سيدة أعمال اماراتية فى " اسبوع أبوظبي فى الهند " من خلال مشروعها الطموح مبادرة شركة " ساند ستورم لصناعة السيارات" .

و قالت الدكتورة ماجدة العزعزي صاحبة المبادرة إن اسبوع أبوظبي فى الهند أتاح لها الفرصة للالتقاء بالشركات والافراد العاملين فى قطاع تصنيع السيارات فى الهند ما مكنها من الاستفادة من تجاربهم وخططهم لبناء مصانع للسيارات فى المنطقة.

و أوضحت فى تصريحات مع " وكالة أنباء الامارات " أن أسبوع أبوظبي في الهند أتاح لها فرصة الالتقاء بالعديد من الشركات و الأفراد العاملين بقطاع صناعة السيارات وهذا بدوره مكنها من الاستفادة من تبادل الخبرات مع المصانع الهندية في مجال صناعة السيارات والتعرف على جديدها.

وأضافت إن شركتها عازمة على ترسيخ قدمها في مجال صناعة السيارات ونجاح مصنعها الذي سيبدأ خط إنتاجه الفعلي في الربع الأخير من 2018.

وأكدت العزعزي - التي قضت 6 سنوات في دراسة قطاع الصناعة في الدولة - أهمية مبادرتها في تشجيع الصناعة الوطنية المحلية في قطاعات جديدة وبالأخص في قطاع السيارات الذي يستهلك نسبة كبيرة من حصة الفرد.

وام/إسلامة الحسين/عاصم الخولي