الأحد 14 أغسطس 2022 - 7:01:01 م

مكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة الجريمة يدعو إلى تعزيز الاستخدام الآمن للتكنولوجيا الرقمية


فيينا في 12 فبراير / وام / دعا يوري فيدوتوف المدير التنفيذي لمكتب منظمة الأمم المتحدة المعني بمكافحة الجريمة والمخدرات إلى تعزيز الاستخدام الآمن والإيجابي للتكنولوجيا الرقمية وحماية الأطفال والشباب والتفكير في كيفية استخدام تكنولوجيا الإنترنت كأداة لتحقيق السلام وحرية التعبير والازدهار الاقتصادي تقرب دول العالم من بعضها البعض.

ولفت المسؤول الأممي - في تصريح صدر عن مكتبه بمقر الأمم المتحدة في فيينا اليوم - إلى وجود مخاطر وتحديات ترتبط باستخدام شبكة الانترنت، بالرغم من اعترافه بوجود فوائد هائلة لتقنية تكنولوجيا المعلومات الحديثة .

وسلط فيدوتوف الضوء على الجهود التي يبذلها مكتب الأمم المتحدة في فيينا لمكافحة الجريمة السيبرانية والحد من التأثيرات الضارة وتعزيز أمن المعلومات وتوسيع نطاق الوعي لمكافحة كافة أشكال الاستغلال عبر شبكة الإنترنت.

وكشف عن تنفيذ مكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة الجريمة برنامج عالمي لمكافحة الجريمة السيبرانية بالتزامن مع تنفيذ حملة تسلط الضوء على الأشكال المختلفة لجرائم شبكة الانترنت بهدف زيادة مستوى وعي المستخدمين.

وثمن مدير المكتب نتائج الشراكة التي تجمع منظمة الأمم المتحدة عبر مكتبها في فيينا والحكومات والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية للمساعدة في توفير استخدام أكثر أمنا لشبكة الانترنت، واعتبر أن تعزيز الأمن المعلوماتي يعد "إسهاماً لا يقدر بثمن في تحقيق التنمية المستدامة عن طريق إنشاء مجتمع آمن ومفتوح".

وام/فنن/مصطفى بدر الدين