الثلاثاء، ١٣ فبراير ٢٠١٨ - ١٢:٥٧ ص

الأمم المتحدة قلقة إزاء تزايد تدهور الأوضاع في سوريا

نيويورك في 12 فبراير/ وام/ اعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء تزايد تدهور الوضع في سوريا منذ دعوة الأمم المتحدة الأسبوع الماضي الأطراف المعنية لوقف الأعمال العدائية بشكل فوري لمدة شهر لتيسير وصول الإغاثة إلى المحتاجين.

وفي تصريحات أدلى بها الناطق الرسمي بإسم الأمين العام ستيفان دو جاريك، أشار إلى ما حذر منه منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا علي الزعتري مؤخرا من أن سوريا تشهد واحدة من أسوأ الفترات منذ بدء الصراع قبل نحو سبع سنوات.

وأضاف دوجاريك "إن علي الزعتري أكد اليوم بأن الوضع في البلاد قد ساء منذ دعوة ألأمم المتحدة في السادس من فبراير الجاري لوقف الأعمال القتالية"، مشيرا إلى أن سوريا تشهد حاليا واحدة من أسوأ فترات القتال منذ بدء الصراع، إذ تفيد التقارير بمقتل وإصابة مئات المدنيين، وحدوث نزوح واسع النطاق وتدمير للبنية الأساسية المدنية بما فيها المنشآت الطبية.

وام/نيو/إسلامة الحسين