الثلاثاء، ١٣ فبراير ٢٠١٨ - ٤:٠٤ م

الاحبابي في حوار مع /وام / استضافة أبوظبي للمنتدى الحضري العالمي 2020 يعزز مكانتها عالميا

من ريم الهاجري.

كوالالمبور في 13 فبراير /وام / قال معالي فلاح الاحبابي رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات ان استضافة ابوظبي لاعمال الدرة العاشرة للمنتدى الحضري العالمي 2020 الذي يعتبر جزءا من المؤتمرات التي تنظمها الامم المتحدة .. يعزز مكانة الإمارة عالميا في مجالات التخطيط العمراني والبنية التحتيه .

وتوقع معالي فلاح الاحبابي في تصريح خاص لوكالة انباء الامارات /وام / على هامش اختتام فعاليات الدورة التاسعة للمنتدى الحضري العالمي 2018 اليوم فى كوالالمبورالى انه من المتوقع حضور 20 الف زائر من اكثر من 160 دولة من المتخصصين في التخطيط العمراني والمدن فى دورة ابوظبي المقبلة حيث سيستعرض المنتدى فى ابوظبي التحديات في مجال التنمية العمرانية والحلول المستدامة .

واكد انه فى اطار حرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة على تعزيز مكانة الدولة بجميع المحافل العالمية وبشتى المجالات من بينها القطاع العمراني والبنية التحتية شارك الوفد الإماراتي في فعاليات الدورة التاسعة للمنتدى الحضري العالمي للأمم المتحدة في العاصمة الماليزية كوالالمبور خلال الفترة من 7 – 13 فبراير ممثلا بدائرة التخطيط العمراني والبلديات وعضويـة كل من شركة أبوظبي الوطنيـة للمعارض، ووزارة الخارجيـة والتعاون الدولي، ودائرة الثقافة والسياحة وذلك للتعريف بالمكانة الرائدة التي حققتها الإمارات في مجالات التطوير العمراني المختلف.

وقال معاليه "تتزامن مشاركتنا هذا العام في المنتدى الحضري للأمم المتحدة مع عام زايد ، مما يزيد من أهمية المشاركة ، فعند الحديث عن التطور العمراني الذي شهدته دولة الإمارات وعاصمتها أبوظبي لا يسعنا إلا أن نذكر الرؤية الحكيمة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ،وبصماته المشرقة في مجالات التخطيط العمراني والبنية التحتية والتي مازلنا نجني ثمارها حتى يومنا هذا".

واضاف " بدورنا نستعرض من خلال منصة دائرة التخطيط العمراني والبلديات تجربة الإمارات في مجال التطوير العمراني والتنمية المستدامة حيث نعرف المشاركين في المنتدى بأبرز انجازاتنا في مجال البنية التحتية والتخطيط الحضري كما نتيح لهم فرصة الإطلاع على الأجندة العمرانية لإمارة أبوظبي فيما يعد المنتدى فرصة لتبادل الخبرات والإطلاع على تجارب الدول الأخرى لإرساء أسس تنمية حضرية أكثر إستدامة.

ولفت الى ان العاصمة أبوظبي تشكل اليوم نموذجا رائدا حقق نهضة عمرانية خلال سنوات قصيرة، حيث شهدت العقود الخمسة الماضية لإمارة أبوظبي تجارب ناجحة في مجالات التنمية العمرانية والبنية التحتية معتبرا ان دائرة التخطيط العمراني والبلديات تعمل وفقا لأجندة حضرية واستراتيجية تعنى بالنهوض بمستقبل البيئة العمرانية في إمارة أبوظبي وترسم خريطة طريق لتحقيق مستقبل مزدهر لإمارة أبوظبي على المدى البعيد يعزز مكانتها الريادية في النمو العمراني المستدام بما يتوافق مع الأجندة التنموية والسياسة العامة لحكومة أبوظبي ، ونحن نطمح لتكون إمارة أبوظبي نموذجا يحتذى به دوليا في مجال البنية التحتية والتخطيط العمراني.

واوضح ان دائرة التخطيط العمراني تسعى إلى تخطيط مجتمعات عمرانية متكاملة ومستدامة من خلال وضع سياسات واستراتيجيات التخطيط العمراني واعتماد المخططات التطويرية الإستراتيجية ومراقبة تنفيذ عناصرها وذلك بالتنسيق مع شركائها في القطاعين العام والخاص.

وحول اعلان برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية عن اختيار العاصمة أبوظبي لاستضافة الدورة العاشرة للمنتدى الحضري للأمم المتحدة والتي ستنعقد عام 2020 .. قال معالي فلاح الاحبابي " لم يأت فوز أبوظبي في المنافسة التي خاضتها إلى جانب العديد من المدن من مختلف دول العالم ، محض الصدفة فهو حصيلة الجهود والإنجازات التي حققتها الإمارات والعاصمة أبوظبي على صعيد القطاع العمراني، والتي أهلتها لتكون وجهة دولية تستضيف أحد أهم المنتديات العالمية التي تتناول قضايا التطوير العمراني المختلفة التي باتت تنعكس على الجوانب الإقتصادية والإجتماعية" .

وام/ريم الهاجري/إسلامة الحسين