الثلاثاء، ١٣ فبراير ٢٠١٨ - ٧:٣٥ م

قمة الحكومات : 400 مليار دولار قيمة تداولات العملة الرقمية " البتكوين "

من وحدة التقارير والتحقيقات ..

دبي في 13 فبراير / وام / عبر عدد من الخبراء المشاركين في القمة العالمية للحكومات عن تفاؤلهم بمستقبل العملات الرقمية على الرغم من الإنخفاض الحاد التي تعرضت له " البتكوين " مؤخرا .. مشرين إلى أن قيمة التداولات العالمية بالعملات الرقمية يقدر بـ 400 مليار دولار .

وأكد الخبراء في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الإمارات " وام " ضرورة إيجاد قوانين وتشريعات دولية لحوكمة هذا القطاع وإخضاعه لها وإكسابه مزيدا من الشفافية والحصانة ضد عمليات التلاعب والاختراق التي قد يتعرض لها.

وتوقع جيسي باول رئيس بورصة كركان للعملات الرقمية : " مستقبلا باهرا للعملات الرقمية خاصة أن عددا من الحكومات العالمية تتجه نحو إصدار نسختها الخاصة من هذه العملات .. مشيرا إلى وجود مؤشرات على إمكانية إصدار عملة رقمية دولية موحدة دون أن يلغي ذلك التداول بالعملات الحكومية العادية " .

وقلل باول من تأثير الإنخفاض الحاد الذي أصاب " البتكوين " على ثقة العملاء .. موضحا : " أن أساسيات العمل لم تتغير حيث لايزال هناك 21 مليون " بتكوين " في العالم " .

وقال : " أعتقد أن ما حدث هو مجرد مطب صغير ونحن معتادون على انخفاض سعر "البتكوين" لفترة ثم معاودة الارتفاع السريع فهناك أرباح تتحقق كل يوم والناس ترى في هذه الأرباح فرصة لزيادة الاستثمار بالعملات الرقمية".

بدوره أوضح لورنس وينترماير رئيس مجموعة " ELIPSIS " أن قيمة التداول بالعملات الرقمية تقدر بـ / 400 / مليار دولار عالميا .. متوقعا أن تشهد السنوات القادمة مضاعفة هذا الرقم خاصة في ظل وجود اقتصاديات تحقق نسب نمو سريعة مثل دول محلس التعاون الخليجي وفي مقدمتها الإمارات ".

ودعا ماير : " الجهات المعنية بالتشريعات الاقتصادية والمالية في جميع الدول إلى لعب دورها في تثقيف الجمهور حول العملات الرقمية وكيفية التعامل بها أو الاستثمار في مجالها " .

من جهته قال كيان لون وونغ رئيس مؤسسة " N E M " : " أن قطاع العملات الرقمية يتجه نحو مزيد من النمو والإزدهار خاصة في ظل تحول كثير من الدول نحو الحكومة الإلكترونية ودخول التطبيقات الذكية في تفاصيل الحياة اليومية كافة ".

وأكد : " أن حالة التردد التي لاتزال تنتاب البعض حيال التداول بالعملات الرقمية يمكن تفهمها خاصة في ظل غياب الترويج والتثقيف الكافي حول هذا القطاع وآلية عمله فالإنسان بطبعه يخاف مما يجهل".

وام/مجدي سلمان/أحمد البوتلي