الأحد 14 أغسطس 2022 - 8:13:57 م

دبي تشهد أعمال معرض "العودة إلى العمل" الأول من نوعه للنساء في المنطقة


دبي في 19 فبراير / وام / تستضيف منظمة "Mums@Work" مطلع مارس المقبل بدبي أعمال "معرض العودة إلى العمل" الحدث الأول من نوعه في المنطقة والمنصة المثالية للشركات في التواصل مع النساء الموهوبات وصاحبات الخبرة في المنظمة الراغبات بمواصلة حياتهن العملية والبالغ عددهن 50 ألف امرأة.

ويأتي هذا الحدث انسجاما مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وأهداف "مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين" الرامية لجعل دولة الإمارات ضمن أفضل 25 دولة على مستوى العالم في المساواة بين الجنسين بحلول عام 2021.

ويتيح المعرض في دورته الأولى الفرصة أمام 100 امرأة لمشاركة خبراتهن ومواهبهن مع شركات عالمية رائدة مثل "إرنست ويونغ" و"فيزا" و"بنك ستاندرد تشارترد" و"آبكو العالمية" و"مجموعة هيلتون" وغيرها وستستفيد النساء المرشحات من المشورة والدعم التي يقدمها لهن شركاء التدريب المهني في منظمة "Mums@Work" قبل إقامة المعرض وأثناءه .

وقالت لويز كريم المدير العام لمنظمة "Mums@Work" وهي جزء من مجموعة "ماكنزي جونز": نحن في غاية الفخر لاستضافة هذا المعرض الأول من نوعه في المنطقة والذي يقدم الدعم للنساء الراغبات بمواصلة حياتهم العملية بعد انتهاء فترة الأمومة ويعد هذا المعرض الذي يقام يوم 1 مارس المقبل في فندق "دبل تري هيلتون" في دبي فرصة مثالية أمام مرشحاتنا من النساء للتواصل وإقامة علاقات عملية مفيدة مع بعض من أفضل العلامات التجارية العالمية التي قد تختار تعيينهن ضمن وظائف مؤقتة أو دائمة تلائم خبراتهن".

وأضافت ان التقارير تشير إلى أن مشاركة المرأة في القوة العاملة تعود بفوائد هائلة على الاقتصاد ..وقالت " مع طموحات دولة الإمارات نحو الريادة العالمية في التوازن بين الجنسين نحن على ثقة تامة بأن هذا الحدث سيساعد على تغيير المفاهيم في المنطقة وسيشكل خطوة سباقة في طريق جعل عودة النساء إلى العمل ممارسة اعتيادية لدى الشركات في البلاد".

وقالت عميرة فاروق العلماء مدير عام شركة ALF Administration - التي تقدم جلسات تدريب ودعم للمواطنين الإماراتيين الذين يتطلعون إلى تطوير المهارات الضرورية لسوق العمل - ان انعقاد معرض العودة إلى العمل من منظمة Moms@Work في الإمارات يأتي في وقته المناسب إذ يمكّن هذا الحدث السيدات من جميع الجنسيات عبر توفير الدعم الضروري وطمأنتهن بأن انقطاعهن عن وظائفهن لفترة مؤقتة لن يعيق قدرتهن على مواصلة العمل وتحقيق النجاح ونظراً إلى المنافع الكبيرة التي يحصلها الاقتصاد من عودة النساء إلى العمل، فإنني أحث جميع الشركات في الإمارات على تبني عقلية العودة إلى العمل".

وام/مبارك خميس/مصطفى بدر الدين