الأربعاء، ٢١ فبراير ٢٠١٨ - ١:١٣ م

"اللجنة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا" تبحث تعزيز البيئة الحاضنة للابتكار في الدولة

دبي في 21 فبراير / وام / بحثت " اللجنة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار " خطط العمل خلال الفترة المقبلة واستعرضت عددا من الموضوعات المهمة والتوجهات المستقبلية والخطط التشغيلية للقطاعات الاستراتيجية وآليات التنفيذ وسبل تسريع وتيرة العمل بجانب عدد من المواضيع المرتبطة بتعزيز بيئة العلوم والتكنولوجيا والابتكار في الدولة.

وأكد معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس اللجنة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار أن حكومة دولة الإمارات تتبنى ترسيخ بيئة العلوم المتقدمة والتكنولوجيا والابتكار للارتقاء بعمل القطاعات كافة وتقديم نموذج متميز عالميا يقوم على رؤية مستقبلية واضحة وخطوات عملية لإنجاز مستهدفات "مئوية الإمارات 2071".

وقال محمد القرقاوي "تجسيدا لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" أصبح الابتكار في دولة الإمارات منهج عمل وثقافة ومحورا أساسيا للريادة وتطوير القطاعات الحيوية ما مكن حكومة الإمارات من تحقيق أفضل النتائج في المؤشرات العالمية ووضعها ضمن أكثر الدول اعتمادا للابتكار في العالم".

وتضم اللجنة - التي يرأسها معالي محمد بن عبدالله القرقاوي - في عضويتها كلا من.. معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد ومعالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع ومعالي عبيد بن حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة ومعالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة ومعالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء ومعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة ومعالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة المسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة ومعالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الإصطناعي.

وتهدف اللجنة إلى دعم مسيرة دولة الإمارات وموقعها العالمي في مجال الابتكار ومتابعة جهود تطوير العمل الحكومي في الدولة على أسس مبتكرة تستبق التحديات المستقبلية وتواكب التوجهات العالمية في القطاعات الحيوية.

وتتولى اللجنة مهام الإشراف على تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للابتكار والسياسة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار واقتراح السياسات والمبادرات لتعزيز العلوم وتكنولوجيا الابتكار ومتابعة تنفيذها وتفعيل التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات بين الجهات الاتحادية والمحلية بما يضمن تحقيق التكامل وترسيخ تبني العلوم والتكنولوجيا والابتكار في أطر العمل.

كما تتولى اللجنة متابعة التقدم في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار ونتائج مؤشراتها على مستوى دولة الإمارات إضافة إلى بناء شراكة مع القطاع الخاص وتوفير آلية لتفعيل مساهمته الاجتماعية والاقتصادية وترفع اللجنة التي تمتد عضويتها ثلاث سنوات تقارير سنوية إلى مجلس الوزراء عن الأعمال المنجزة وسير تنفيذ المهام وأي توصيات أخرى.

- مل -

وام/دينا عمر