• غدا .. انطلاق مهرجان المربعة التراثي في العين. 1
  • غدا .. انطلاق مهرجان المربعة التراثي في العين. 2

غدا .. انطلاق مهرجان المربعة التراثي في العين

العين في 21 فبراير / وام / تنطلق غدا - برعاية سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين - فعاليات مهرجان المربعة التراثي الثاني التي تنظمها شرطة أبوظبي وتستمر خمسة أيام في قلعة المربعة بمدينة العين بهدف احياء إرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه".

وتشغل قلعة المربعة موقعا متميزا في منطقة وسط المدينة بالقرب من الحصن الشرقي وكان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان " رحمه الله " قد بناها عام 1948 واتخذها مقرا للإدارة الأمنية وللشرطة في المدينة وظلت القلعة هكذا لفترة طويلة قبل أن تتحول لمعلم سياحي بارز في منطقة السوق بالقرب من دوار مشهور اشتق اسمه منها.

وتعد القلعة من أحد أهم المعالم الثقافية التاريخية البارزة في العين وسمي مركز الشرطة - الذي توسع لاحقا - باسم شرطة المربعة تيمنا بالقلعة كما أنها احتضنت أول تجمع للشرطة تضمن مجموعة من الوحدات شملت التحقيق الجنائي وترخيص الآليات والسجن بعد أن كانت مقرا للحرس في وقت سابق.

وظلت القلعة تستخدم كمركز للشرطة حتى عام 1979 مع تأسيس مديرية شرطة العين في منطقة الجيمي.. فيما تسلمت إدارة الآثار والسياحة في العين القلعة واعتنت بها من خلال ترميمها وإزالة المباني المستحدثة من حولها والتي بنتها الشرطة كمكاتب لها لتعيد إليها من جديد تألقها المعماري والتراثي التقليدي الأصيل وعادت لصورتها الأصلية وهي قلعة مربعة الشكل مكونة من أدوار عدة يحيط بها سور كبير.

وتتكون القلعة من ثلاثة طوابق الأول منها مزود بـ " المزاغل" كوسيلة دفاعية في حين يخلو من النوافذ ويوجد في الطابق الثاني ثلاث نوافذ أما الطابق الثالث فمزود بأربع نوافذ نظرا لارتفاعه الذي يوفر له نوعا من الحصانة أكثر منها في الطابقين الأولين.

وروعي في تصميم قلعة المربعة أن تكون فسيحة لاستيعاب أكبر عدد من الأهالي الذين يحتمون بها سعيا نحو توفير عناصر الأمن القومي للسكان وأن تضم عددا كبيرا من الحجرات لتخزين الحبوب والغذاء الكافي في أوقات الخطر ويوجد بالقلعة مجموعة من الآبار للتزود بالمياه.

وتم تزويد الأركان الأربعة للقلعة بأربع حليات مخروطية الشكل تشبه المآذن أما السور العلوي للمربعة فمغطى بالمثلثات ويتخلله فتحات للرمي ومجموعة من المزاغل التي يخلو منها تماما الطابق الثالث ما يعكس الوجه الإداري لقلعة المربعة.

ويتضمن مهرجان شرطة أبوظبي التراثي الثاني في قلعة المربعة تخريج دفعة جديدة من المستجدين " فوج عام زايد" من إدارة مدارس الشرطة تضم / 86 / شرطيا مستجدا تزامنا مع تخريج أول قوة شرطية متدربة أمنيا " فوج زايد الأول " بتاريخ 22 فبراير 1969.

كما يتضمن المهرجان فعاليات مختلفة تشمل المسابقات التراثية يتخللها توزيع جوائز للجمهور والاطلاع على منصات وخدمات شرطة أبوظبي والسوق الشعبي والتعرف على الحرف اليدوية والاستمتاع بعرض أغنية " شكرا محمد بن زايد" من إعداد شرطة أبوظبي وبعروض فرقة الشرطة الحربية " اليولة" وعروض الكلاب البوليسية التي تقدمها إدارة التفتيش الأمني الكي 9 وعروض سيارات المسعف والمنقذ والاطفائي الصغير وأمسيات شعرية يقدمها شعراء الوطن .

ويسلط المهرجان الأضواء على التاريخ القديم لشرطة أبوظبي من خلال " المربعة للموروث الشرطي" وعرض لمركبات الشرطة القديمة وصورا توثق لتاريخ شرطة أبوظبي والعديد من المقتنيات الشرطية .

جدير بالذكر أن القلاع والحصون التاريخية في العين لعبت دورا بارزا في حياة الأهالي في المدينة خلال العقود الأولى من القرن الماضي حيث تعددت أغراض القلاع واستخداماتها كمراكز للإدارة ومقار أمنية ودور للمحاكم إضافة إلى أغراض التجارة والإغاثة وتعد قلعة المربعة من أشهر القلاع التاريخية القديمة في العين التي استخدمت لأغراض أمنية.

- مل -

وام/دينا عمر