• جناح الشارقة يجذب زوار معرض بورصة برلين الدولي للسياحة. 2
  • جناح الشارقة يجذب زوار معرض بورصة برلين الدولي للسياحة. 3
  • جناح الشارقة يجذب زوار معرض بورصة برلين الدولي للسياحة. 1

الخميس، ٨ مارس ٢٠١٨ - ٩:٢٦ م

جناح الشارقة يجذب زوار معرض بورصة برلين الدولي للسياحة

الشارقة في 8 مارس / وام / استقطب جناح إمارة الشارقة في معرض " بورصة برلين الدولي للسياحة والسفر" - أحد أكبر المعارض السياحية المتخصصة في العالم - عددا كبيرا من الزوار الألمان والأوروبيين والوفود الدولية المشاركة.

ويواصل الجناح منذ انطلاق المعرض أمس جذب اهتمام ممثلي الوجهات السياحية المختلفة ووكلاء السياحة والسفر للاطلاع على أبرز المشاريع والمبادرات والخدمات السياحية في إمارة الشارقة والتعرف على آخر الفعاليات والمهرجانات الخاصة بأجندة الشارقة السياحية .

وتركز هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة من خلال مشاركتها الـ21 على التعريف بمقومات القطاع السياحي في الشارقة خاصة الجانب الثقافي والتراثي باعتبارهما من أبرز مميزات السياحة في الإمارة بالإضافة إلى تبادل الخبرات والتجارب في القطاع السياحي والتجاري التي بدورها تسهم في دعم الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية في الشارقة .. كما تستعرض الهيئة خلال مشاركتها في هذه الدورة أضخم مشاريعها السياحية وبرامجها التنموية وتطورات البنية التحتية بالإمارة.

وأكد سعادة خالد المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة أهمية مشاركة الهيئة والجهات الحكومية والخاصة المشاركة في هذا الحدث السياحي العالمي الذي يسهم في ترسيخ مكانة الشارقة كوجهة سياحية رائدة على خارطة السياحة الدولية .

وأشار المدفع إلى أن الهيئة تعمل على توظيف كافة الإمكانات والتسهيلات للترويج لإمارة الشارقة سياحيا على كافة المستويات المحلية والإقليمية والعالمية بالإضافة إلى وضع مجموعة من البرامج المدروسة والمنظمة لتنمية وتطوير القطاع السياحي في الإمارة بهدف استقطاب المزيد من الزوار والسياح وتوفير فرص نوعية تثري تجربتهم السياحية في اختبار أروع التجارب المميزة في إطار تحقيق "رؤية الشارقة السياحية 2021" الرامية إلى زيادة التدفقات السياحية إلى الإمارة لتصل إلى 10 ملايين سائح بحلول عام 2021.

وقال المدفع : " لقد استطعنا في الهيئة أن نعزز مكانة الإمارة المتميزة على خارطة السياحة العالمية وأصبحت إحدى الوجهات المفضلة لملايين الزوار من جميع أنحاء العالم مستندة في ذلك على المقومات السياحية التاريخية والثقافية وكذلك البنية التحتية المتطورة وخدمات الضيافة المبتكرة التي تجعلها قادرة على الاستمرار في استقطاب واستيعاب السائحين من حول العالم".

وأوضح أن السوق الأوروبي يشكل إحدى أهم الأسواق المصدرة للسياح إلى الشارقة حيث استقبلت المنشآت الفندقية في إمارة الشارقة خلال العام الماضي 468,043 نزيل فندقي مقابل 343,987 نزيل خلال العام 2016 مسجلة زيادة بنسبة 36 بالمائة ما يؤكد اهتمام السائح الأوروبي بزيارة الشارقة والتعرف على هويتها الثقافية والتراثية الأصيلة.

من جانبها قالت هنا سيف السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة : " تكمن أهمية مشاركتنا في معرض بورصة برلين للتعرف على المزايا الفريدة والمنتجات والخدمات السياحية التي تقدمها الهيئات والمؤسسات للسائح الأوروبي ونسعى من خلال هذه المنصة السياحية العالمية إلى تعزيز العلاقات مع مختلف المؤسسات الألمانية والأوروبية لجلب المزيد من السياح إلى إمارة الشارقة حيث سلطنا الضوء في المعرض على عدد من المبادرات التي تعزز السياحة البيئية في الإمارة والتي شملت مهرجان صير بونعير وحملات التشجير في المنتثر ومراكز جديدة لرعاية الحيوانات والسياحة البيئية في المحميات الطبيعية مثل محمية القرم.

وقال سعادة علي سالم المدفع رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي : " إن معرض برلين الدولي للسياحة يمثل منصة مثالية للعاملين في قطاعات السياحة والسفر والنقل والضيافة للاطلاع على آخر المستجدات والتطورات والتحديات التي تشهدها هذه القطاعات وتكمن أهمية مشاركتنا في هذا المعرض باعتباره فرصة مناسبة لعرض الخدمات والتسهيلات الجديدة التي يقدمها مطار الشارقة الدولي للمسافرين والشركات لا سيما توسعة مبنى المطار وتطوير البوابات الذكية اضافة الى إمكانية التعاون مع شركات الطيران العالمية والاستفادة من الإمكانات الهائلة لإمارة الشارقة وجعلها وجهة سياحية وتجارية مهمة في المنطقة".

من جهته قال سعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة : " نحرص على المشاركة في معرض بورصة برلين للسياحة الدولية بهدف تعزيز علاقات التعاون وفرص الشراكات مع منظمي المعارض الدولية الكبرى للاستفادة من تجاربهم وخبراتهم المتنوعة في قطاع تنظيم المعارض ونعمل في المركز على تعزيز مكانة إمارة الشارقة الثقافية والتجارية والصناعية والاقتصادية من خلال تقديم التسهيلات للشركات الراغبة في المشاركة في المعارض التي ينظمها ويستضيفها المركز بما يساعدها على تعزيز حضورها وانتشارها في أسواق المنطقة".

وأضاف : " نستعد حاليا إلى استضافة عدد من المعارض الرائدة في مختلف القطاعات مثل معرض "الساعات والمجوهرات" ومعرض "ستيل فاب الشرق الأوسط" والمعرض الدولي للتعليم و"المعرض الوطني للتوظيف " .

وقالت منال عطايا مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف : " نشارك في معرض بورصة برلين هذا العام في إطار رسالتنا الرئيسية المتمثلة بالارتقاء المستمر بمكانة إمارة الشارقة كوجهة ليست فقط سياحية ترفيهية بل ثقافية وتراثية أيضا حيث يعتبر الجانبان الثقافي والتراثي للإمارة من أهم المقومات السياحية التي تجعل الشارقة منبرا ثقافيا ومقصدا سياحيا عريقا لآلاف السياح من جميع أنحاء العالم " .

وأضاف : " تكمن مشاركتنا في هذه الدورة بتسليط الضوء على جميع المتاحف المتنوعة في الإمارة والخدمات والبرامج والفعاليات المقامة بالإضافة إلى تعريف الجمهور على مدرسة "سوا" الصيفية متعددة الثقافات والمخصصة للطلاب في مجال دراسات المتاحف في منطقة الخليج كما سنقوم بالإعلان عن إعادة افتتاح متحف بيت النابودة بحلته الجديدة وعن المعرض المرتقب في سبتمبر الجاري في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية بالتعاون مع متحف الفن الإسلامي في برلين".

وأوضح أحمد عبيد القصير المدير التنفيذي للعمليات في هيئة الشارقة للإستثمار والتطوير "شروق" أن مشاركة الهيئة للعام العاشر على التوالي تهدف إلى تعزيز مكانة إمارة الشارقة كوجهة سياحية مرموقة إذ تعمل على توفير التسهيلات الضرورية والحوافز وتذليل العقبات التي تواجه أنشطة الاستثمار في الإمارة وكذلك دعم مشروعات البنية التحتية ذات الصلة بالسياحة ووضع الخطط اللازمة لتطوير هذه المشروعات .. مشيرا الى ان الهيئة تستعرض هذا العام مشاريعها السياحية المختلفة لاسيما مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية ونزل الرفراف في مدينة كلباء وحديقة المنتزه.

بدورها قالت نورا بن هدية مدير "ثقافة بلا حدود" : " نسعى إلى المشاركة في العديد من المعارض والفعاليات العالمية الكبرى في إطار تعزيز أهدافنا ونشرها على مستوى المنطقة والعالم ونستعرض هذا العام في معرض بورصة برلين أهم المبادرات والمشاريع الجديدة والقائمة والتي تعكس مدى اهتمام إمارة الشارقة بالاستثمار في البناء المعرفي للإنسان من خلال بناء جيل قارئ ومثقف وتشمل المشاريع التي نستعرضها "المكتبة المنزلية" و"المكتبة الالكترونية" بالإضافة إلى مجموعة من المشاريع التي تحتضنها المبادرة ".

- بتل -

وام/بتول كشواني/أحمد البوتلي