الأربعاء، ١٤ مارس ٢٠١٨ - ٧:٤٦ م

"دبي للمرأة" تنظم "منصة رائدات الأعمال الإلكترونية " 19 مارس

دبي في 14 مارس / وام / تنظم مؤسسة دبي للمرأة بالتعاون مع اقتصادية دبي" منصة رائدات الأعمال الإلكترونية - إنستاهب" بمقر نادي دبي للسيدات يومي 19 و20 مارس الحالي بوصفها باكورة مبادرات ومشاريع يعتزم الجانبان إطلاقها خلال الفترة المقبلة تنفيذا لإتفاقية الشراكة التي وقعت بينهما بهدف دعم صاحبات رخص " التاجر الإلكتروني".

وقعت الاتفاقية شمسة صالح المديرة التنفيذية لمؤسسة دبي للمرأة وعمر خليفة نائب المدير التنفيذي لقطاع الترخيص والتسجيل التجاري في اقتصادية دبي بحضور لمياء عبدالعزيز خان مديرة نادي دبي للسيدات وسلطانة سيف مديرة إدراة التطوير المؤسسي والبحوث وميثاء شعيب مديرة إدارة الاتصال المؤسسي بـمؤسسة دبي للمرأة وعدد من قيادات ومسؤولي اقتصادية دبي.

تهدف "منصة رائدات الأعمال الإلكترونية – إنستا هب" إلى دعم صاحبات الأعمال الإلكترونية من مواطنات دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي من خلال توفير العديد من المزايا التي تمكنهن من تسويق منتجاتهن وخدماتهن والوصول بها إلى أكبر شريحة من المستهلكين داخل وخارج الدولة وفق التراخيص التي تصدرها اقتصادية دبي للمشاريع التجارية التي تدار عبر منصات التواصل الاجتماعي في إطار برنامج "التاجر الإلكتروني".

وتتضمن الفعالية إقامة ورش عمل يحاضر فيها خبراء ومختصون باقتصادية دبي واستعراض تجارب ناجحة لرواد ورائدات أعمال في الدولة وتتيح للمشاركات فرصة التواصل وتبادل الأفكار حول أفضل السبل لإقامة مشاريع ناجحة وسبل الاستفادة من تشجيع الدولة لهذا القطاع التجاري الحيوي لما له من أهمية للمواطنين ومساهمته الفاعلة في اقتصاد الدولة وفرصة الحصول على استشارات مجانية من ممثلي اقتصادية دبي كما يقام على هامشها معرض لتسويق منتجات رائدات الأعمال.

و سيتم بموجب الاتفاقية تسجيل 36 رخصة " تاجر إلكتروني" مجانا لمجموعة من سيدات صاحبات المشاريع التي تدار عبر منصات التواصل الاجتماعي ما يعزز قدراتهن التنافسية ويخفف العبء المالي عليهن.

فيما تدعم المؤسسة أصحاب رخصة " التاجر الإلكتروني " المسجلين في اقتصادية دبي من خلال إرسال تفاصيل فعالياتهم لقاعدتي بيانات المؤسسة ونادي دبي للسيدات والإعلان عنها على قنوات التواصل الاجتماعي للمؤسسة.

وبمقتضى الاتفاقية سيتم منح صاحبات رخصة التاجر الإلكتروني خصما بنسبة 30 بالمائة على العضوية السنوية والخدمات التي يقدمها نادي دبي للسيدات ومنتجع الأصالة الصحي وتنظيم معارض لمنتجاتهن وخدماتهن في مقر النادي الذي تحظى فعالياته بإقبال لافت من الزائرات والعضوات البالغ عددهن نحو 3000 عضوة مختلف الجنسيات ومن جميع الفئات العمرية فضلا عن مساحات العرض الرحبة التي يوفرها خلال هذه الفعاليات.

و أعربت شمسة صالح عن سعادتها بالشراكة الاستراتيجية مع اقتصادية دبي مؤكدة أنها تترجم توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" للدوائر والمؤسسات الحكومية بالعمل على تعزيز التعاون وتبادل المعرفة والخبرات فيما بينها وتطبيق أفضل الممارسات بما يحقق المصلحة العامة.

و قالت إنه تماشيا مع استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية التي أطلقها مؤخرا سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي والتي تدعم رؤية حكومتنا الرشيدة لتحول الإمارة إلى نموذج المدينة الذكية بالكامل والمدينة الأذكى و الأسعد على مستوى العالم فإن مؤسسة دبي للمرأة تحرص على تقديم حلول ذكية لدعم مشاركة المرأة في الحياة الاقتصادية بخيارات متنوعة من واقع إيمانها بأن دعم المرأة العاملة لا يقتصر على تواجدها في مقر العمل ومزاولة العمل المكتبي ولكن أيضا من خلال مساهمتها في عالم الأعمال بتلك المشاريع بما يعود بالمنفعة عليها وعلى الوطن.

و أكدت شمسة صالح حرص والتزام حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مؤسسة دبي للمرأة بدعم المرأة الإماراتية وتوفير كل المقومات اللازمة لصقل مهاراتها من خلال مبادرات نوعية وبرامج مبتكرة تحقيقا لرؤية وأهداف المؤسسة الرامية إلى رفع نسبة مشاركة المرأة الإماراتية في الحياة الاقتصادية والاجتماعية وإعداد كفاءات وقيادات وطنية قادرة على التعامل مع تحديات الحاضر ومتطلبات المستقبل موضحة أن المؤسسة بصدد تنفيذ خطط ومبادرات استثنائية لدعم ملف مشاركة المرأة في الاقتصاد.

و أشادت بالدور المهم الذي تلعبه اقتصادية دبي في دعم النمو الاقتصادي للإمارة من خلال توفير المناخ الجاذب للاستثمار وتسهيل مزاولة مختلف الأعمال الاقتصادية والتجارية وأثنت على مبادرة " التاجر الإلكتروني" مؤكدة أنها تتماشى مع توجه الدولة للانتقال إلى الاقتصاد المعرفي وفقا لما تتضمنه الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 التي تهدف كذلك إلى أن تكون الإمارات من أفضل دول العالم في مجال ريادة الأعمال كما تدعم المحور الاقتصادي لخطة دبي 2021 الذي يركز على استدامة النمو الاقتصادي عبر قاعدة متنوعة من النشاطات الاقتصادية المرتكزة على الانتاجية والإبداع ما يعزز بدوره المكانة التجارية لدبي عالميا.

و ذكرت شمسة صالح أن الدعم الذي توفره اتفاقية الشراكة مع اقتصادية دبي لصاحبات رخص " التاجر الإلكتروني" يأتي في ظل تنامي عدد السيدات المقبلات على مزاولة الأنشطة التجارية وامتلاك المشروعات الخاصة ما يتطلب تقديم جميع التسهيلات لهن وتذليل أية عقبات بهدف الإسهام في استدامة مشاريعهن بصفة خاصة ورفد الاقتصاد الوطني بشكل عام.

من جانبه قال عمر خليفة "يسعدنا الشراكة مع مؤسسة دبي للمرأة التي تعد واحدة من أبرز الجهات التي تحتضن مجموعة من رائدات الأعمال المتميزات على مستوى دولة الإمارات.. ونحن نثمن هذه المبادرة التي ستسهم في رفع فرص الأعمال أمام الذين يتخذون من مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة لممارسة أعمالهم التجارية".

وأضاف إن مساعي اقتصادية دبي مستمرة لتقديم الدعم عبر توقيع الشراكات مع جميع الجهات من القطاعين الحكومي والخاص وأكد أن الشراكة الحالية ستقدم قيمة مضافة للتجار من أصحاب مواقع التواصل الاجتماعي وقال : " سنعمل على توفير التسهيلات لأصحاب المشاريع عبر تمكينهم من المشاركة في المعارض المقامة بدولة الإمارات إلى جانب فتح قنوات جديدة عبر تعزيز التعاون مع كبرى منافذ البيع".

- حلة -

وام/حليمة الشامسي/عاصم الخولي