• خليفة بن طحنون: استضافة أبوظبي للأولمبياد الخاص فرصة لنشر قيم  التسامح و العمل الخيري 2
  • خليفة بن طحنون: استضافة أبوظبي للأولمبياد الخاص فرصة لنشر قيم  التسامح و العمل الخيري 1
  • خليفة بن طحنون: استضافة أبوظبي للأولمبياد الخاص فرصة لنشر قيم  التسامح و العمل الخيري 3
الصور الفيديو

الأربعاء، ١٤ مارس ٢٠١٨ - ٧:٥٣ م

خليفة بن طحنون: استضافة أبوظبي للأولمبياد الخاص فرصة لنشر قيم التسامح و العمل الخيري

العين في 14 مارس / وام / شهد الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان مدير مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي اليوم فعاليات برنامج المدن المضيفة في مدينة العين الذي تنظمه اللجنة المحلية المنظمة للألعاب الإقليمية التاسعة والألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في أبوظبي.

و استضافت مدينة العين ضمن البرنامج أعضاء وفدي كندا وساحل العاج المشاركين في الأولمبياد .

و تضمنت الفعاليات ممارسة الأنشطة الرياضية وجولة في استاد هزاع بن زايد وزيارة فعاليات مهرجان الأضواء والوجبات الشعبية والفنون الشعبية وورش العمل وزيارة متحف قصر الشيخ زايد.

وأشاد الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان في تصريحات له بفكرة برنامج المدن المضيفة الذي يعكس مدى الترحاب وحسن الضيافة اللذين يتمتع بهما الشعب الإماراتي ويتيح الفرصة لجميع المشاركين وعائلاتهم، للاطلاع على الجوهر الحقيقي لدولة الإمارات، وقيمها العليا المتمثلة في الوحدة والتسامح والتعايش، بالإضافة إلى تحقيق التضامن والشمولية بين جميع أفراد المجتمع.

و أكد الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان أن استضافة أبوظبي لهذا الحدث الرياضي الانساني الكبير ستشكل فرصة مميزة لنشر رسالة التسامح والتضامن والعمل الخيري الذي تتميز به دولة الامارات لافتا الى أن هذه الدورة تحظى برعاية ودعم ومتابعة القيادة الحكيمة التي تمكنت من إحداث تغيير جذري في نظرة المجتمع تجاه الإعاقة الذهنية، ومنح أصحاب الهمم  التقدير الذي يستحقونه.

و قال إن استضافة الألعاب الإقليمية و الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص يتماشى مع رؤية الإمارات 2021 التي تدعم اندماج فئة ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع لممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي.

و أوضح أن استضافة أبوظبي لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص تعكس المكانة المرموقة التي تتمتع بها الإمارات على الساحة الدولية وبهذا تصبح العاصمة الإماراتية أول مدينة في الشرق الأوسط تستضيف الدورة التي تستقطب قرابة 7 آلاف رياضي من 170 دولة للمشاركة على مدار أكثر من أسبوعين متواصلين في المنافسات الأولمبية ما يجعل منه الحدث الرياضي والإنساني الأكبر في هذا العام.

و أضاف : " يجب علينا جميعا أفرادا و مؤسسات وفرقا رياضية ودولا مشاركة أن نستثمر هذه الفرصة لتكريس أنفسنا لنشر القيم الإنسانية والمساهمة بالجهود الرامية لدمج أصحاب الهمم بالمجتمع وتمكينهم من السعي نحو تقديم الافضل.

تجدر الإشارة إلى أن العاصمة أبوظبي ستكون أول مدينة تستضيف كلا من الألعاب الإقليمية والألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في غضون سنة واحدة تفصل بينهما فقط .

و تشكل الألعاب الإقليمية التاسعة والألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 جزءا من رؤية الإمارات 2021 التي تدعم اندماج أصحاب الهمم في المجتمع لممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي.

و تمثل دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص " أبوظبي 2019 " الحدث الرياضي الأكثر وحدة وتضامنا في تاريخ الأولمبياد الخاص وستقدم تجربة شاملة ومتكاملة للرياضيين من ذوي الإعاقة الذهنية وغيرهم.

- مل -

وام/عاصم الخولي