• "آي بي إم" تنضم للشركاء المؤسسين للقمة العالمية للصناعة والتصنيع 1
  • "آي بي إم" تنضم للشركاء المؤسسين للقمة العالمية للصناعة والتصنيع 2

الثلاثاء، ٢٠ مارس ٢٠١٨ - ٩:٣٧ م

"آي بي إم" تنضم للشركاء المؤسسين للقمة العالمية للصناعة والتصنيع

أبوظبي في 20 مارس / وام / أعلنت شركة "آي بي إم" - شركة التكنولوجيا متعددة الجنسيات والمتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي - عن انضمامها للشركاء المؤسسين للقمة العالمية للصناعة والتصنيع وذلك لدعم هدفها المتمثل في الجمع بين قادة القطاعين العام والخاص وممثلي المجتمع المدني لصياغة مستقبل القطاع الصناعي العالمي وللاستفادة من تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة وما تتميز به من إمكانات هائلة.

وتم الإعلان عن انضمام "آي بي أم" للقمة خلال مؤتمر THINK العالمي والذي يعقد في مدينة لاس فيجاس الأمريكية حتى 22 مارس الجاري ويجمع قادة الفكر من جميع أنحاء العالم للعمل على بناء عالم أعمال أذكى.

وتأسست القمة العالمية للصناعة والتصنيع سنة 2015 لبناء الجسور بين الشركات الصناعية والحكومات والمنظمات غير الحكومية والشركات التكنولوجية والمستثمرين لتبني نهج تحولي في القطاع الصناعي وذلك عبر توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لبناء ازدهار الاقتصاد العالمي.

وجمعت الدورة الأولى للقمة التي عقدت في أبوظبي أكثر من 3 آلاف من قادة الحكومات والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية لدعم مستقبل الصناعة والتنمية المستدامة وتحديد التوجهات المستقبلية في التكنولوجيا والابتكار وسلاسل القيمة العالمية والمهارات والوظائف والتعليم والاستدامة والبيئة والبنية التحتية والمعايير والمواءمة بين الجهات ذات العلاقة بالقطاع الصناعي.

وتهدف شراكة القمة مع "آي بي إم" إلى تعظيم الاستفادة من الإمكانات الهائلة التي يتمتع بها الذكاء الاصطناعي لتطوير تطبيقات تكنولوجية جديدة تساهم في صياغة مستقبل القطاع الصناعي وتعود بالنفع على المجتمعات العالمية.

وقال معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة والرئيس المشارك للقمة العالمية للصناعة والتصنيع إن شركة "آي بي أم" تعتبر من الشركات التي تقوم على مبدأ الابتكار المستمر وتمتلك رؤية فريدة للتطور التكنولوجي مع العمل الجاد على تغيير العالم للأفضل وتحسين حياة المجتمعات البشرية وهي الرؤية التي تسعى إلى تحقيقها القمة العالمية للصناعة والتصنيع.

وأوضح معاليه أن شركة "آي بي أم" توفر من خلال انضمامها كشريك مؤسس للقمة العالمية للصناعة والتصنيع دفعة كبيرة لجهود القمة الهادفة إلى بناء الازدهار العالمي وتنمية المجتمعات وذلك عبر ما تمتلكه من خبرة تكنولوجية واسعة وانتشار عالمي.

ومن جانبه قال معالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية رئيس المجلس الاستشاري للقمة العالمية للصناعة والتصنيع إن شركة "آي بي إم" تعتبر من أكثر شركات التكنولوجيا تقدما وابتكارا على المستوى العالمي ولا شك أن انضمامها للقمة العالمية للصناعة والتصنيع سيوفر للقمة الكثير من الخبرات والرؤى التي ستمكنها من تحقيق هدفها في توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة من أجل خير البشرية.

من جهته قال لي يونغ المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية والرئيس المشارك للقمة العالمية للصناعة والتصنيع إن الشراكات بين مختلف الجهات ذات العلاقة بالقطاع الصناعي تكتسب أهمية مركزية في التعامل مع الثورة الصناعية الرابعة التي تتميز بالتنوع الكبير والتطور التقني الهائل والتأثير الواسع على المستوى العالمي.

وام/أحمد جمال/زكريا محيي الدين