ولي عهد الشارقة يصدر قرارا إداريا بإعادة تشكيل مجلس إدارة نادي الشارقة للفروسية والسباق

الشارقة في 17 ابريل /وام/ أصدر سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد و نائب الحاكم رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة القرار الإداري رقم /6/ لسنة 2018م بشأن إعادة تشكيل مجلس إدارة نادي الشارقة للفروسية والسباق.

ويقضي القرار الإداري أن يُعاد تشكيل مجلس إدارة نادي الشارقة للفروسية والسباق برئاسة الشيخ/ عبدالله بن ماجد القاسمي وعضوية كل من: الشيخ محمد عبدالله محمد علي آل ثاني و الشيخ ماجد بن عبدالله بن ماجد القاسمي و السيد عبدالعزيز حمد عمران تريم و الدكتور غانم محمد الهاجري و السيد محمد أحمد عبدالله و السيد عبدالله حميد سيف راشد المهيري .

و نص القرار على أن يختار المجلس في أول اجتماع له نائباً للرئيس ويوزع المناصب الإدارية بين أعضائه.

ويجتمع المجلس مرة واحدة شهرياً بناءً على دعوة من رئيسه وكلما دعت الحاجة لذلك ويكتمل النصاب القانوني بأغلبية عدد الأعضاء على أن يكون الرئيس أو نائبه منهم ويقوم نائب الرئيس بمهام الرئيس في حال غيابه.

ويصدر المجلس قرارته بأغلبية أصوات الحاضرين، وعند تساوي الأصوات يُرجح الجانب الذي منه رئيس المجلس.. وتدوّن قرارات المجلس في محاضر يوقع عليها رئيس الجلسة والأعضاء الحاضرين ويرفع المجلس نسخة عنها لمجلس الشارقة الرياضي.

وحدد القرار مدة العضوية في المجلس بأربع سنوات تبدأ من تاريخ تشكيله ويجوز تمديدها لمدة أو مدد مماثلة ويستمر المجلس في تصريف أعماله لدى انتهاء مدته إلى أن يتم تعيين مجلس جديد ويجوز إعادة تعيين من انتهت عضويتهم.

ويُعمل بهذا القرار من تاريخ صدوره وعلى الجهات المعنية كل في ما يخصه تنفيذ أحكامه ويُنشر في الجريدة الرسمية.

-مل-

وام/عماد العلي