"أحداث غيرت التاريخ" كتاب جديد للدكتور جمال سند السويدي

أبوظبي في 25 ابريل /وام/صدر لسعادة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية كتاب جديد يحمل عنوان: "أحداث غيَّرت التاريخ".. سلّط سعادته الضوء من خلاله على عدد من الأحداث التاريخية الكبرى التي ارتبطت بتحولات كبرى إيجابية أو سلبية غيّرت التاريخ الإنساني كله أو تاريخ مناطق ودول بذاتها وما زالت آثارها مستمرة حتى الآن.

ويعدّ هذا الكتاب بمنزلة الجزء الثاني من كتاب "بصمات خالدة.. شخصيات صنعت التاريخ وأخرى غيّرت مستقبل أوطانها" الذي صدرت طبعته الأولى في عام 2016 حيث جاء الكتاب الموسوم بـ "أحداث غيَّرت التاريخ" إدراكاً من سعادة الدكتور جمال سند السويدي أن هذا هو وقته في ظل ما تعيشه المنطقة العربية والعالم من ضبابية واستنطاق أحداث التاريخ بما ليس فيها وإلباسها لباس الأيديولوجيا الضيقة ليتميَّز الكتاب بقراءة معمّقة لحوادث فارقة كانت نقاطاً فاصلة في مسار التاريخ غيّرت وجه العالم السياسي أو العسكري أو الاقتصادي أو التقني وما زالت آثارها باقية وممتدة تؤثر في حياة البشر وربما في مستقبلهم.

وقد راعى سعادة الدكتور جمال سند السويدي في اختياراته للأحداث الواردة في الكتاب بألا تعود كلها إلى الماضي البعيد وإنما يرتبط كثير منها بالماضـي القريب وبأحداث تاريخية يتداخل فيها الماضي والحاضر والمستقبل .. متطرقاً كذلك لأحداث تبعث على الأمل وتعيد الاعتبار إلى قدرة الإنسان العربي على الإنجاز والمبادرة وصنع المعجزات متى توافرت الظروف المناسبة والقيادة الواعية والمخلصة.

-مل-

وام/عماد العلي

أخبار ذات صلة