عبدالله بن زايد يبدأ زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة الأمريكية

  • عبدالله بن زايد يبدأ زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة الأمريكية 1
  • عبدالله بن زايد يبدأ زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة الأمريكية 2
  • 1.jpg
  • 2.jpg
الفيديو الصور

واشنطن دي سي في 14 مايو / وام / بدأ سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي - اليوم - زيارة رسمية للعاصمة الأمريكية واشنطن دي سي حيث التقى سموه كلاً من معالي مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي وجون بولتون مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض.

وأكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان والمسؤولان الأمريكيان على العلاقات الثنائية الوثيقة والشراكات بين البلدين في عدة مجالات استراتيجية وأمنية واقتصادية.

كما ألقى سموه الضوء على تطلعات دولة الإمارات نحو تأسيس منطقة تتميز بمزيد من التسامح والازدهار والسلام تسهم في دفع المصالح والقيم الإماراتية والأمريكية المشتركة نحو الأمام.

وأكد سموه على دعم دولة الإمارات لقرار فخامة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي المبرم مع إيران وقيادته الجهود الرامية لتحدي كافة المخاطر والتهديدات التي تشكلها إيران في المنطقة والمتمثلة في الصواريخ البالستية ودعم الجماعات التي تعمل بالوكالة عنها مثل حزب الله والحوثيون.

وأوضح سموه أن دولة الإمارات ستستمر في التنسيق بشأن سياساتها تجاه إيران في إطار مجموعة عمل مع الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية والدول الأخرى ذات الاهتمام المشترك.

ونوه سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إلى جهود الإدارة الأمريكية الدؤوبة لتخفيف التوترات والسعي للتوصل لحل عن طريق التفاوض لإزالة خطر الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية.

وفيما يتعلق باليمن .. أكد سموه التزام دولة الإمارات بالتوصل لاتفاق شامل لإنهاء الصراع مع دعم العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.. مشيراً إلى جهود التحالف في تقديم المساعدات الإنسانية الشاملة في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة وتلك التي تقع تحت سيطرة المتمردين.

وأوضح سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان للمسؤولين الأمريكيين آخر التطورات المتعلقة بجهود مكافحة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية وغيره من الجماعات المتشددة في اليمن بالتزامن مع مواصلة الضغط على المتمردين الحوثيين المدعومين من قبل إيران.

وأشار سموه إلى أن تعطيل قدرات إيران على تهريب أسلحة متطورة إلى اليمن بما فيها الصواريخ المستخدمة في مهاجمة المملكة العربية السعودية يعد من الشروط الأساسية للتوصل لأي حل يتم عبر التفاوض.

وفيما يخص العلاقات التجارية بين البلدين .. أشار سموه إلى الفائض التجاري الذي حققته الولايات المتحدة والبالغ قدره 15 مليار دولار مع دولة الإمارات فضلاً عن الاستثمارات الإماراتية في الولايات المتحدة بحجم مئات المليارات من الدولارات.

وتوجه سموه بالشكر لمعالي مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي لجهوده في التوصل لإتفاق بشأن الطيران المدني والذي وصفه بأنه في صلب التبادلات التجارية بين البلدين بما يحقق فوائد جمة للبلدين.

وأكد سموه أن الإعلان الصادر اليوم بهذا الخصوص إنما يحقق الفوائد والحقوق بما فيها خدمات " الحرية الخامسة " المنصوص عليها في اتفاقية النقل الجوي لعام 2002م المبرمة بين البلدين.

وأضاف سموه أن شركات الطيران الإماراتية والأمريكية لا تزال تتميز بكامل المرونة التجارية لإضافة أو تعديل الخدمات بما يفي بمتطلبات المسافرين.

كما أشار سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة باعتبارها شريكاً تجارياً مسؤولاً وحليفاً أمنياً موثوقاً كانت تشعر بأمل كبير في إمكانية التوصل لتفاهم بشأن صادرات الألمونيوم والفولاذ الإماراتي إلى الولايات المتحدة.

حضر اللقاءات .. معالي يوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأمريكية.

- أجم -

وام/أحمد جمال/عوض المختار/وجيه الرحيبي