• مركز جامع الشيخ زايد الكبير يستعد لاستقبال جموع المصلين والصائمين خلال شهر رمضان 2
  • مركز جامع الشيخ زايد الكبير يستعد لاستقبال جموع المصلين والصائمين خلال شهر رمضان 1

الأربعاء، ١٦ مايو ٢٠١٨ - ٥:٠٤ م

مركز جامع الشيخ زايد الكبير يستعد لاستقبال جموع المصلين والصائمين خلال شهر رمضان

أبوظبي في 16 مايو / وام / أتم مركز جامع الشيخ زايد الكبير كافة استعداداته لاستقبال جموع المصلين والصائمين على مدار شهر رمضان المبارك بتوفير التسهيلات والخدمات اللازمة لراحة ضيوفه والتي بدورها توفر أجواء روحانية تسودها السكينة والخشوع بالصورة التي تليق بخصوصية الشهر الكريم.

يأتي الاستعداد من خلال مشروعي "ضيوفنا الصائمون" و"مصابيح رمضانية" تحت شعار "موروث زايد الخير" تزامنًا مع "عام زايد" الذي أعلن عنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" احتفاءً بالذكرى المئوية لميلاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه -.

وقال سعادة الدكتور يوسف العبيدلي مدير عام المركز إن المركز يسعى سنويا لاستقبال جموع المصلين والمفطرين وسط أجواء روحانية مريحة تسودها السكينة، وقد جاءت استعدادات هذا العام لتلبي طموحنا في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة وفق أعلى المعايير من خلال العمل الدؤوب واستثمار كافة الإمكانات المتاحة لذلك ومن ثم رفع مستوى الرضا العام للمرتادي الجامع بالصورة التي تتوافق مع رؤية وزارة شؤون الرئاسة.

ونوه إلى أن جامع الشيخ زايد الكبير استقبل خلال شهر رمضان للعام الماضي مليون و193 ألفا و605 مفطرين ومصلين وبتوجيهات مباشرة من مجلس أمناء المركز لخدمة ضيوف الرحمن يقوم المركز بإعداد خطة استراتيجية سنوية تتضمن محاورها في ترسيخ دوره الديني وإعلاء قيمة العمل التطوعي ودعم قيم التواصل الحضاري والإنساني وترجمة القيم الأصيلة التي رسخها عليها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- في نفوس أبناء الإمارات .

وأشار سعادته إلى أن المركز أصبح قبلة لآلاف الذين يتوافدون عليه على مدار العام لاسيما خلال شهر رمضان المبارك .. منوها إلى أنه مواكبة لذلك ولخصوصية الشهر الكريم يضع المركز سنوياً خطط تنفيذية لدعم الجهــود فــي اسـتقبال هــذه الاعداد المتزايـدة مـــــن مصلين ومفطرين .

وذكر أن المركز شكل فـرق عمل عديدة لخدمة ضيوف الرحمن وزوار الجامع طوال اليوم وعلى مدار الأسبوع خلال شهر رمضان والبالغ عددهم أكثر من 500 موظف ومتطوع أوكلت إليهم العديد من المهام والوظائف لتقديم الدعم اللازم في توفير أجواء الراحة لمرتادي الجامع.

وأوضح أن المركز يتعاون سنويا مع شركاء استراتيجيين مـــن جهـــات ومؤسسات حكوميــة وخاصـــة فــي الدولــة يفوق عددها أكثر من 30 جهة الأمر الذي كان له دور هـام في الرقي بمنظومــة العمــل وإظهــار الوجــه الحضــاري للدولــة.. مشيرا إلى أنه ترسيخا لأحد أهم قيم المركز المتمثلة في تعزيز العمل التطوعي تم استقطاب أكثر من 70 متطوعا بالتعاون مع مختلف الجهات ومن بينها وزارة شؤون الرئاسة وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي وفريق أبشر للتطوع.

وأتم المركز إعداد 12 خيمة إفطار تستقبل أكثر من 27 ألف صائم يوميًا، طوال أيام الشهر الفضيل، حيث يعمل نادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي على إعداد وتقديم وجبات الإفطارعن روح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه - إضافة إلى ذلك تم توفير برادات مياه الشرب في مختلف أنحاء الجامع حيث يحرص المركز على توفير خدماته وفقا لمعايير عالمية في الضيافة والاستقبال والحرص على راحة المفطرين.

وانطلاقا من مكانة الصرح الكبير في نفوس المسلمين من داخل الدولة وخارجها وحرص المركز على إتاحة الفرصة لهم لمتابعة صلاتي التراويح والتهجد طوال أيام الشهر الفضيل بصوتي إمامي الجامع الشيخ إدريس أبكر والشيخ يحيى عيشان من خلال بث تلفزيوني احترافي .. تعاون المركز مع شركة أبوظبي للإعلام حيث سيتم نقل هذه الشعائر يوميا إلى جانب عدد من البرامج الدينية التي ستقام في رحاب الجامع.

كما يرسخ المركز دوره الحضاري خلال الشهر الفضيل باستضافة عدد من أصحاب الفضيلة ضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" لإلقاء محاضرات دينية يومية بعد صلاة التراويح.

كما تم الانتهاء من كل التجهيزات اللوجستية لاستقبال الشهر الفضيل ..

حيث قامت فرق العمل المكلفة بصيانة وتنظيف السجادة الكبيرة في القاعة الرئيسية، كما أتمت عملية غسل وتنظيف القباب البالغ عددها 82 قبة.

وتم تجهيز العيادة الطبية للجامع بجميع الأجهزة والمعدات الطبية لتوفير الخدمة العلاجية الطارئة في جميع مواقع الجامع وعلى مدار أيام الأسبوع حتى الساعة الثالثة فجراَ وذلك بالتعاون مع مستشفى " أن إم سي للرعاية الصحية " إلى جانب ذلك تم التنسيق مع إدارة الطوارئ والسلامة العامة بشرطة أبوظبي لتوفير مستشفى ميداني متنقل يتسع لـ16 سريراً مع بداية العشر الأواخر من الشهر الفضيل لتقديم الإسعافات الأولية والرعاية الصحية اللازمة للمصلين إضافة إلى توفير سيارتي إسعاف تتواجدان طوال اليوم خلال الشهر الفضيل للتعامل مع الحالات الطبية الطارئة .. كما تم تخصيص ألفي مقعد طبي لكبار السن والمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة لتسهيل أدائهم العبادات في الجامع إلى جانب توفير مقاعد متحركة مجانية لتسهيل عملية تنقل كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.

ونظرا لتزايد أعداد المصلين والصائمين المتوافدين على الجامع لاسيما في العشر الأواخر من رمضان .. تم تخصيص عدد من المواقف الإضافية في الساحة المجاورة لمبنى وزارة الداخلية والمواقف الأخرى المجاورة لواحة الكرامة التابعة للجامع والتي يربطها بالجامع جسر للمشاة مزود بمصاعد كهربائية لتسهيل عملية وصول المصلين إلى الجامع وذلك بالتنسيق مع دائرة الشؤون البلدية والنقل في أبوظبي.

وتعاونت إدارة المركز مع "ساعد للأنظمة المرورية" لتوفير عدد من أفراد " مواقف " لإدارة وتنظيم حركة السير فضلا عن التنسيق مع مركز النقل المتكامل لتوفير 50 سيارة أجرة تتواجد في مواقف الجامع لخدمة من يرغب من المصلين.

ومن منطلق المحافظة على الموروث المحلي الأصيل لمجتمع الإمارات ..

يستضيف الجامع بالتعاون مع قيادة الوحدات المساندة في القوات المسلحة "مدفع الإفطار" الذي تعلن طلقاته موعد الإفطار طوال أيام الشهر الكريم.

ومن جانب آخر .. أتم المركز جميع الاستعدادات الخدمية والميدانية اللازمة لاستقبال جموع المصلين والضيوف في جامع الشيخ زايد في الفجيرة بحيث يُتاح لضيوف الجامع أداء عباداتهم بسهولة ويسر وقد تم إعداد خيمة إفطار في الجامع لاستقبال المفطرين بالتـعاون مع جمعية الفجيرة الخيريــة إضافة إلى إقـــامة فعالية "مدفع الإفطار" للعام الثاني على التوالي بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الفجيرة.

وترسيخا لدوره الحضاري .. يستمر الجامع باستقبال الزوار خلال أيام شهر رمضان المبارك ضمن مواعيد زيارة ترعى خصوصية الشهر الكريم.

يشار إلى أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير التابع لوزارة شؤون الرئاسة يحظى برعاية ومتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وتأسس المركز ليكون نواة للحركة الثقافية والفكرية التي تتمحور حول القيمة الثقافية والوطنية التي يمثلها الجامع والتي تعبر عن المفاهيم والقيم التي رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والمتأصلة في الوجدان والوعي والتي تشكل امتدادا للهوية الوطنية المستلهمة من تعاليم ديننا الحنيف.

- مل .

وام/هناء مولود/عوض المختار/وجيه الرحيبي